الخميس، 15 سبتمبر، 2011

مأساة زوجة

بسم الله الرحمن الرحيم
                              

وإذا كانت العادات الجاهلية قد انمحت بانقضاء عهدها وبزوغ شمس الاسلام التى
أضاءت طريق الحياة وأزالت كل التقاليد العفنة والعادات السيئة الا ان هناك
بعض الرواسب المرة فى بعض المجتمعات البشرية وتلك الرواسب تتمثل فى تبرم بعض الناس واشمئزازه اذا جاءت له انثىفلا يفرح لمقدمها كما يفرح للذكر ويستقبلها من اول وهلة على مضض ولا يقتصرالأمر عند هذا الحد فحسب بل أن البعض يتبرم بزوجته ويسئ معاملتها وكأنها بيدها شىء من الأمر مع أنها لاحول لها ولا قوة وفى دولة عربية إسلامية حدثت مأساة يدمى لها الجبين وتتمزق لها القلوب وتبكى لها العيون بدلاً من الدموع دماً ألماً وحسرة .. ( خديجة)هى سيدة شابة بلغت من العمر37 عاماً وأنجبت من البنات ثلاثة والرابعة كانت جنيناً فى أحشائها وأمام معايرة زوجها لها واتهامه لها بأنها عار عليه لأنها لاتنجب إلا البنات ومعاملته القاسية لبناتها لم تجد هذه المرأة أمامها سبيلاً هى وبناتها إلا أن تقف أمام قطار مسرع لينهى مأساتها ومأساة بناتها وذهبت المرأة ضحية تحت عجلات القطار التى لاترحم والتى مزقتها هى وبناتها الثلاثة والرابعة التى مازالت جنيناً لم تر الحياة وقسوتها .. والأكثر قسوة أن الزوج عندما
ذهب للمستشفى للتعرف على جثث وأشلاء زوجته وبناته الثلاثة قال بكل برود أعتقد أن هذه الأشلاء لزوجتى وبناتى أى رجل هذا وأى حياة تلك والأكثر مأساة أن مثل هذا الرجل بيننا كثيرون يعيشون فى ظلام الجاهلية لايعلمون أو يجهلون أنه لا يملك هذا الأمر الا الخالق القادر العليم الخبير الذى يفعل ما يشاء وحكمته العالية خفيت عن العقول انه سبحانه وتعالى له ملك السموات والأرض وما دام له ملك السموات والأرض وما دام له الملك فهو سبحانه يخلق ما يشاء ويهب من يشاء لمن يشاء فهو العليم بكل شىء وهو القادر على كل شىء ..
قال سبحانه فى كتابه الحكيم :
(( لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء اناثاً ويهب لمن يشاء الذكور )) ..
والانسان العاقل الذى يؤمن بالله حق الايمان هوالذى يفرح للأنثى كما يفرح
للذكر ويعلم أن فى ارادة الله وحكمته الخير كل الخير وأن هذا الأمر بيد
الله تعالى وحده وهو على كل شىء قدير ..

آخر السطر:حقاً الإسلام يعانى من جهل البعض من أبنائه أكثر مما يعانى من كيد أعدائه

هناك 32 تعليقًا:

  1. لاحول ولاقوة إلا بالله
    حكاية محزنة جداً
    رحم الله هذه الزوجة المسكينة

    ردحذف
  2. لا حول و لا قوة إلا بالله و الله المستعان
    رحمها الله تعالى
    جزاك الله خيرا أخي الكريم

    ردحذف
  3. زاوي سليمان3:44 م, سبتمبر 15, 2011

    اقول ان الله سبحانه وتعالى يهب لمن يشاء الذكور ويهب لمن يشاء الاناث وكله رزق من الله وواجبنا ان نشكر ونحمد الله على هذه النعمة العظيمة فله المن وله الحمد وله الشكر..
    يضن الجـــــهلاء ان المرأة تضغط على زر ويأتيها الولد بكل سهولة !!!! ولا يعلمون هؤلاء الحمقاء ان العلم الحديث اكتشف أن الرجل هو المسؤول الاول والاخير في انجاب الذكر أو الانثى * حيث أن الله تبارك وتعالى هو الذي وضع هذه الخاصية *......

    المرأة اين هي من المعادلة ......

    ظلم كبير يتسبب فيه بعض الرجال الحمقاء الذين يتدخلون في صنيعة مالك الملك وسيحاسبون عن هذا الجهل الذي خرب البيوت وشتت الاسر .....
    كم انا محتار من اشباه الرجال اليس لهم أمهات - هذه الام هي مرأة - واشبههم بالذكران وليس كل ذكر رجل .......
    شكرا استاذنا والى جميع الاخوة المتدخليين

    ردحذف
  4. هدى / باحثة اجتماعية3:51 م, سبتمبر 15, 2011

    هذا الرجل مازال موجوداً وبكثرة لأن مجتمعاتنا مجتمعات ذكورية

    ردحذف
  5. الجاهلية و عاداتها ليست حقبة زمنية بقدر ما هي فكر يتحرك به البعض فيحول النفايات التي برأسه إلى سلوك منفر لا يرضى الله ورسوله.
    تقبل تحياتي أستاذ محمد

    ردحذف
  6. لا حول ولا قوة الا بالله

    اكثرنا لم يرث سوى الجهل

    رحم الله الزوجه

    وحسبى الله ونعم الوكيل فى مجتمع جاهل

    او لا يعلم بعد ان الله يرزق من يشاء الاناث ومن يشاء الزكور

    وان الرجل هو المسئول عن نوع الجنين

    شكرا استاذى

    تحياتى

    ردحذف
  7. السلام عليكم..
    بعيدا عن كلمات الأسى والحزن واللوم على الرجل ومحاولة كشف حقيقة أن الأمر كله بيد الله، سأكتب لك أول كلمات خطرت على بالي وأنا أقرأ مقالك:

    "ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة، وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون"

    ردحذف
  8. لا حول ولا قوة الا بالله ,, يالها من اساءة فى حقنا كمسلمين ياله من رجل عقيم الفكر عديم الايمان بخالقه ,, وهى الاخرى لا ابرأها من الاثم فيالها من امراة نسيب رحمة ربها واثرت قتل النفس وقتل بناتها على الدعاء والصبر على ابتلاء ربها فهذا الزوج يعتبر ابتلاء

    نساله سبحانه الرحمة والصبر على ابتلائة

    مودتى واحترامى اخى لما تقدم

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    لا حول ولا قوة الا بالله
    للاسف هذه الاحداث منتشرة كثيرا ونهايات كل منها مأساوية
    ضعف الايمان وقل اليقين وغاب الدين فصار القلب حزين
    ليتنا نفهم ديننا
    ليتنا نعلم شرعنا
    ليتنا نتفهم مسئوليتنا ونقدرها
    هو عار على كل شئ قبل ان تكون هى عار عليه
    اسال الله ان يرحمها وبناتها

    ردحذف
  10. رحم الله المراة وبناتها

    وثق اخي ان الله لن يرحم هذا الرجل

    وان الله تعالي العادل

    لن يضيع حق هؤلاء الفتيات ابريئات

    تحيتي

    ردحذف
  11. قصة في منتهى البشاعة ..واكيد انه بالفعل وصل اليها هذا الإحساس بالمهانة وكره نفسها وبناتها حتى هانت عليها حياتها وحياة بناتها وحسبها الله ونعم الوكيل ..تحياتي

    ردحذف
  12. لا حولة و لا قوة الا بالله و لا اله الا الله

    اه لو كان يعلم انهن سيكن له سترا من النار

    (( إنا اعطيناك الكوثر فصلي لربك و انحر . . ))

    لا تزال الجاهلية تتربص فينا يا اخي نحن قوم اعزنا الله بالاسلام و من دونه نحن حفذة ابو لهب و ابو جهل

    (( ألا لا يجهلن أحدٌ علينا ... فنجهل فوق جهل الجاهلينا ))

    اللهم ردنا الى الاسلام ردا جميلا

    ردحذف
  13. آخر سطر فيه الخلاصة بجد

    ردحذف
  14. " إذا بٌشر أحدهم بالانثى ظل وجهه مسود وهو كظيم"

    مازالت الجاهلية تحتل كثير من النفوس وتستوطن كثير من العقول.. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

    قصة محزنة .. وفي نفس الوقت مخجلة لأن الامثال المشابهة توجد بكثرة في مجتمعاتنا العربية والاسلامية

    طرح هادف في كل مرة
    تحيتي

    ردحذف
  15. لا حول ولا قوة الا بالله
    قديما كان ينتشر الاسلام بالاخلاق فقط اما الآن ان اردت الاسلام الحق فابحث عن الاخلاق
    لعنة الله على كل من يعيدوننا الى اخلاق الجاهلية من وأد بنات وغيرها
    تحياتي

    ردحذف
  16. ربنا يرحمهم ويتقبلهم في عبادة الصالحين مأساة بكل ماتحمل المعاني
    ان تنهي سيدة حياتها بمثل هذه الطريقة
    وتحت ضغط رجل لايعرف معني الرجولة ولامعني ان يكون عبد لله يمتثل ويطيع ويحب ويرضي بكل ماقسمه الله له

    بعض العقول والقلوب لم يصلها الدين بصورة صحيحة
    وذنبهم في رقبة المشايخ
    لايسأل جاهل عن جهله ولكن يسأل العالم لما تركه هكذا

    ردحذف
  17. الأخت الكريمة: أم على
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  18. الأخ الكريم:زاوي سليمان
    جزاك الله خيراً

    ردحذف
  19. هدى / باحثة اجتماعية يقول...
    هذا الرجل مازال موجوداً وبكثرة لأن مجتمعاتنا مجتمعات ذكورية
    ـــــــــــ
    شكراً لك سيدتى

    ردحذف
  20. محمد محمود عمارة يقول...
    الجاهلية و عاداتها ليست حقبة زمنية بقدر ما هي فكر يتحرك به البعض فيحول النفايات التي برأسه إلى سلوك منفر لا يرضى الله ورسوله.
    ــــــــــــــــــ
    صدقت أخى الكريم
    والحمد لله على عودتك الطيبة

    ردحذف
  21. الأخت الفاضلة: جايدا العزيزي
    كثيرون لايعرفون هذه الحقيقة العلمية
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  22. أخى الفاضل: Bahaa Talat
    أشكرلم اهتمامك وتواصلك الذى يسعدنى ويشرفنى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  23. بسمة الورد تقول...
    لا حول ولا قوة الا بالله ,, يالها من اساءة فى حقنا كمسلمين ياله من رجل عقيم الفكر عديم الايمان بخالقه ,, وهى الاخرى لا ابرأها من الاثم فيالها من امراة نسيب رحمة ربها واثرت قتل النفس وقتل بناتها على الدعاء والصبر على ابتلاء ربها فهذا الزوج يعتبر ابتلاء
    نساله سبحانه الرحمة والصبر على ابتلائة
    ـــــــــــــــــ
    جزاك الله خير الجزاء
    وأشكرلك تواصلك الطيب

    ردحذف
  24. أخى الفاضل: أ/ محمد متولى
    شكراً لك
    وتقبل تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  25. أخى الفاضل: سواح في ملك اللــــــــــــــــــه
    بارك الله فيك وأعزك
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة

    ردحذف
  26. zizi يقول...
    قصة في منتهى البشاعة ..واكيد انه بالفعل وصل اليها هذا الإحساس بالمهانة وكره نفسها وبناتها حتى هانت عليها حياتها وحياة بناتها وحسبها الله ونعم الوكيل ..تحياتي
    ــــــــــــــــ
    غفر الله لها ورحمها
    شكراً لك سيدت لتواصلك الطيب

    ردحذف
  27. الأخت الفاضلة: haneen nidal
    أشكرلك مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  28. موناليزا تقول...
    آخر سطر فيه الخلاصة بجد
    ــــــــــــــ
    جزاك الله خيراً

    ردحذف
  29. الأخت الكريمة: زينة زيدان
    بارك الله فيك وأعزك
    أشكرلك تواصلك الطيب

    ردحذف
  30. مصطفى سيف يقول...
    لا حول ولا قوة الا بالله
    قديما كان ينتشر الاسلام بالاخلاق فقط اما الآن ان اردت الاسلام الحق فابحث عن الاخلاق
    ــــــــــــــ
    أخى الفاضل: بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  31. شمس النهار تقول...
    ربنا يرحمهم ويتقبلهم في عبادة الصالحين مأساة بكل ماتحمل المعاني
    ان تنهي سيدة حياتها بمثل هذه الطريقة
    وتحت ضغط رجل لايعرف معني الرجولة ولامعني ان يكون عبد لله يمتثل ويطيع ويحب ويرضي بكل ماقسمه الله له
    ـــــــــــــ
    سيدتى الكريمة مازال فى الدنيا جهل يسعى

    ردحذف
  32. لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ..
    اللهم ارحمها وبناتها برحمتك يارب العالمين ،
    اللهم انتقم ممن ظلم وكفر بنعمتك .

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...