الأحد، 30 أكتوبر، 2011

هل القلب الطيب نعمة أم نقمة !!

بسم الله الرحمن الرحيم
أريد حلاً: المشكلة ان هذا القلب الذي يمتلكني ولا أملكه يعذبني كثيرا من شدة طيبته . ومعي كثير من الشباب امثالي . يضعفون عند سماع الاطراء او سماع الكلمة اللطيفه . فانساق وينساق كثير من الشباب مثلي وراء شهد وعسل هذه العبارة او تلك . اهو عيب في قلبي . عنفته كثيرا وعاتبته اكثر . الا انه سخر مني وعلي عاند وتكبرواستمر
في غيّه وخلق لي المشاكل والمتاعب هنا وهناك اكثر .
بالله عليكم هل القلب الطيب هذا ميزة حسنة ام ظاهرة سيئة تجني على اصحابها .
اريد منكم المساهة في ارشاد قلبي الطيب
فهل من مرشد برأيه الحصيف بينكم ؟؟؟؟؟
اني انتظر النصح منكم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لارأى أن هذا قلباً طيباً كما وصفته .. عفواً بل هو قلب يميل إلى الهوى 
وتتلاعب به الأهواء..وتسكره عبارات الإطراء بخمرها فهذا ليس عسلاً أو شهداً
وبضعفك واستكانتك واستسلامك يحق له أن يأخذك إلى أغوار هذه المشاكل والمتاعب
لاتستسلم له وألجمه بلجام الحكمة والإرادة التى لاتلين .
هذا رأيى ....

هناك 45 تعليقًا:

  1. السلام عليكم استاذ محمد

    انا من رايك فهذه ليست طيبه وقد تعرض القرأن

    لمثل هذه الحالات كثيراً

    كما اننا يجب ان نخالف انفسنا فى كل شئ تهواه

    ففى مخالفتها الاستقامة

    كما ان الصوم جنه عن كل المكاره

    واكيد العلاج فى كثرة الصيام وقراءة القرآن

    دمت بكل ود

    انا حبيت اقول رايي وهو يحتمل الصواب والخطأ

    لكنها نصيحة احببت اعلانها لا كتمانها

    شكراً استاذى

    زهرة

    ردحذف
  2. جزاك الله خيراً الأخت الفاضلة: زهرة
    وأشكرلك رأيك الكريم ومشاركتك الطيبة
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    ان الانسان لفى خسر

    مادام الانسان والانسانية تنساق دائما لخسران كلما ابتعدنا عن الحق والصواب الا من رحم الله
    فالقلب الطيب او المسالم او نسميه مانشاء سيجر صاحبه للمشاكل لان الظنون ستتلاعب به من الناس ويلقى بنفسه فى شبهات كثيرة ومشاكل اكثر واكثر

    اصبحنا فى زمن يجب ان نتخذ كل الاحتياطات للابتعاد عن الشبهات
    سواء عاطفية او مجرد علاقات انسانية
    بالطبع لايجب ان نشك ونظن بانفسنا لكن ما اقوله ان نبتعد عن مواطن الشبهات


    القلب الطيب جميل لكن الاجمل ان اكون مسلم كيس فطن
    ليس معنى هذا ان اكون قاسية القلب وليس بالضرورة اما اكون هذا او عكسه لكن اكون وسط بين الاثنين
    ( قلب طيب بحذر وتعقل )

    تحياتى لقلمك وتساؤلاتك الراقية الهادفة استاذى العزيز
    وكل عام وانت وكل المسلمين بخير وسلام

    ردحذف
  4. ( قلب طيب بحذر وتعقل )
    ــــــــــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: أم هريرة.. lolocat
    بارك الله فيك وأعزك
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة ورأيك الكريم
    وتقبلى خالص تقديرى واحترامى
    وكل عام وأنت بخير وفى تمام الصحة والعافية
    اللهم آمين

    ردحذف
  5. طيبة القلب مطلوبة، ولكن كما قال سيدنا عمر رضي الله عنه: لست بالخب ولا الخب يخدعني. فالسداجة هي الكارثة، أما طيبة القلب فهي من الخصال الجميلة التي يجب أن يتحلى بها الانسان، ولكن بحكمة وحذر كما سق القول من الإخوة المعلقين هنا.

    شكرا لك أستاذي ولك كل التقدير والاحترام.

    ردحذف
  6. القلب الطيب نعمه من الله (ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفظوا من حولك)لكن الطيبه بحدود تكون حتى لاتنقلب علينا
    دمت بخير

    ردحذف
  7. القلب الطيب

    لابدان يقوده عقل يميل كثيرا الي العدل

    حتي لانتجني بطيبتنا علي اشخاص قد لانستريح لهم

    ونحكم عليهم بالعاطفة فقط

    ((لايجرمنكم شنأن قوم علي الاتعدلوا)صدق الله العظيم

    تحيتي اخي لاثارة الموضوع

    ردحذف
  8. القلوب الطيبة ميزة حسنة

    الرحمة من صفات الله عز و جل و لا تشبيه بين الخلق و الخالق

    و لكن كما اسلفت استاذي . . الذي يتحدث عنه ليست طيبة قلب لكنها استكانه للاطراء . . يعني بالعامية بينضحك عليه بكلمتين . . و هذا لانه لا يفكر . . رسولنا الكريم يقول ( اعقلها و توكل )

    ردحذف
  9. المشكل انها ليست الطيبة هي ما تجعله تعيسا وينجرف نحو الاوهام وانما هي السداجة وتصديق كل ما يقال وهذا ناتج عن عقل غير ناضج وتفكير غير سديد وحكيم وليس لطيبة القلب دخل في ما يعانيه هذا الشخص.

    تحياتي سيدي

    ردحذف
  10. مساء الخير ........
    وانا كمان بقول ان طيبت القلب ميزة حسنة ..
    وانو احسن شئ نكون بين الطيبا والقساوة ..
    تقبل مرورى
    مع تحياتى
    ياسمين

    ردحذف
  11. أبو حسام الدين يقول...
    طيبة القلب مطلوبة، وهي من الخصال الجميلة التي يجب أن يتحلى بها الانسان، ولكن بحكمة وحذر كما سق القول من الإخوة المعلقين هنا.
    ـــــــــــــ
    نعم أخى الكريم : أبو حسام ...صدقت
    أحيي مداخلتك الطيبة
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  12. بوح القلم تقول...
    القلب الطيب نعمه من الله (ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك)لكن الطيبه بحدود تكون حتى لاتنقلب علينا
    ــــــــــــــ
    سيدتى الكريمة : بوح القلم
    الطيبة مطلوبة ... وغلظة القلب مرفوضة .
    نعم صدقت ...
    تقبلى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  13. سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...
    القلب الطيب
    لابدان يقوده عقل يميل كثيرا الي العدل
    حتي لانتجني بطيبتنا علي اشخاص قد لانستريح لهم
    ونحكم عليهم بالعاطفة فقط
    ـــــــــــــــــ
    صدقت أخى الكريم : سواح فى ملك الله
    لابد للقلب الطيب من عقل يقوده بالحكمة
    أشكرلك مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  14. طيبة القلب إن كانت المقصود منها نقيض الفظاظة فهي مطلوبة بل ومحمودة وتكون بمعنى اللين ..أما ضعف القلب والارادة والانجراف وراء الأهواء بحجة طيبة القلب أو بعض المفردات المقبولة مثل الرومانسية فهي غير مقبولة لأنها تجر إلى المحرمات والنفس أمارة بالسوء..

    شكرا لطرحك الطيب أخي محمد

    ردحذف
  15. السلام عليكم استاذ العزيز
    في ذلك البوست ربما تجد اجابتي ورأيي
    http://6eyr-elramad.blogspot.com/2010/12/blog-post_23.html

    ردحذف
  16. رائك صائب فعلا استاذ محمد

    فالقلب الطيب مع انه نعمة كبيرة من الخالق الا انه يعانى مشاكل كتير جدا

    رزقنا الحكمة فى امورنا كلها
    احترامى لارائك الراقية

    ردحذف
  17. السلام عليكم و رحمة الله
    رأيت الموضوع من منظور مختلف ، و هي الطيبة بمعناها و ليس النرجسية ، و دعني أعرف كل منهما حتى تتضح وجهه نظري :

    القلب الطيب : هو ذاك القلب الذي يصدق الفعل الطيب من الناس و يتسامح و يحسن الظن و لكن مع وجود جزء من العقل حتى لا يدهس هذا القلب في ظل قسوة البعض ، أي أنه قلب طيب و عاقل ، أما القلب النرجسي هو الذي يحب أن يمتدحه الناس كثيراَ و يستمع إلى الإطراء بشغف ، و يحب أن يمضي وقتاً أكثر مع هؤلاء الذين يشبعون هذه الرغبه.

    و عليه فالقلب الطيب العاقل فهو ميزة و سيكافيء على هذا من الله لأنه يعامل الله في الناس ، فيتسامح و يعفو أملاً في ارضاء الله و حبا فيه و هذا ميزة كبيرة.

    أما القلب النرجسي الشغوف بالكلمات المعسولة ، فصاحبه في مأزق كبير و لابد أن يجد له سبيلاً للتقويم.

    آمل أن تكون وجهه نظري المتواضعة قد وضحت ، شكراً لك على النقاش الممتع ، و في انتظار الجديد.

    ردحذف
  18. السلام عليكم..
    في رأيي أن المجتمع المصري تعرض خلال السنوات الماضية للكثير من غياب المعايير والتعريفات، فالقلب الطيب تعريفه قد يكون مرتبط إما بالعبط أو بالمهادنة والاستسلام، وهذا معيار خاطئ، وكما ذكر من قام بالتعليق قبلي أن هناك الكثير من الآيات التي تتحدث عن "الطيبة"، ولك أن تقيس على ذلك في كلمات أخرى كثيرة بالذات ما يتعلق منها بالدين، فقد تاه التعريف وتاهت المعايير لكلمات مثل: راجل متدين، راجل بتاع ربنا، حتى معنى كلمة الرجولة نفسها قد تاهت معاييرها وتعريفاتها، وفي رأيي أن ذلك يرجع بالأساس إلى خلل اجتماعي حاد أصاب المجتمع المصري ولكنني متفائل بشأن إمكانية إصلاحه!
    اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا.
    تقبل تحياتي..

    ردحذف
  19. موضوع مهم.. وأعتقد بأن القلب الطيب أفضل، ولكن يتبادر سؤال: من هو الذي يستحق أن تعاملة بقلب طيب وآخر العكس؟؟
    هنا هو الشخص ذاته يحدد لك موقف القلب.
    شكرا لك أخي محمد..

    ردحذف
  20. تحياتي لشخصك الكريم أخي محمد ... لعل الإشارة إلى تأثر صاحب ذلك القلب بالمديح ومفرداته اختصر الكثير نحو تفسير تلك الحالة التي يقع فيها الكثير ... وهنا يتبدى دور صاحب القلب الطيب أو حتى الشرير ... فهو من يضع اللمسات الأخيرة على الشاهد على مافي قلبه ... والله المستعان .

    ردحذف
  21. لن يجد هذا الشخص حلا لان قلبه فعلا طيب لدرجة انه يصدق كلام الناس واطرائهم هناك قلوب تلين بسرعة وللاسف هذا غير مرغوب الان لان لا احد يصدق انه هناك نوعا من الناس يتعامل بصدق وبعفوية
    ربما علينا الا نترك الامر في النهاية لقلوبنا لانها تذهب الى حيث ارادت دون ان تابه لما تمليه علينا عقولنا
    ربما هذه المشكلة نتيجة فراغ من نوع ما
    في حياة هذا الشخص لينجذب الى كل كلمة تقال له
    رغم ان قلبه سيسبب له الكثير من المتاعب الا ان الركون للعقل فقط يسبب متاعب اكبر وفي النهاية ليست هناك حياة خالية من المتاعب

    دمت بكل خير صديقنا العزيز
    وتحياتي لشخصك الكريم

    ردحذف
  22. القلب الطيب نعمة وليس نقمة ولكن مع من يستحق ذلك
    موضوع ثرى حقا
    تحياتى لك

    ردحذف
  23. انت كما عرفناك يا محمد يملأ الايمان قلبك وحينما يكون الايمان عامرا فى القلب فسوف يكشف لصاحبه كل ماهو موارى من الامور، وحينها يكون قلب المؤمن دليله
    يا محمد من لنا غير قلوبنا نحب بها ونفرح بها ونسعد بهاالا ما جنح من الامور حتى فى ازماتنا نجده معنا يتأوه ويسترضينا
    قلبى دليلى قاللى بحبك يا محمد
    الفاروق

    ردحذف
  24. قلبك دائما طيب يا محمد وصعب تغييره ،،،

    ردحذف
  25. بغض النظر عن كل شيء .. اكيد القلب الطيب نعمة من نعم الله ..

    ردحذف
  26. والله اخى محمد طيبة القلب هبه من الله للانسان فالانسان طيب القلب يكن رحيم ياخد صفات الله سبحانه وتعالى اعتقد ان طيبة القلب من احسن الصفات التى توجد فى الانسان فهو يعامل الله سبحانه وتعالى ولا يعامل البشر تحياتى لكل كلمه تكتبها كل سنه وانت بكل خير
    تحياتى ابوداود

    ردحذف
  27. طيبة القلب صفة رائعة خصوصا في التعامل
    مع اهل بيتك الاقارب الجيران زملاء العمل..الخ
    وتجمع حولك الناس الطيبين امثالك
    لكن علينا المحافظة على طيبة القلب فلا تنقلب الى ضعف
    والضعف هنا من ناحيتين:-
    الاولى ان لا تجرفنا طيبة قلبنا الزائدة الى مواقف ومواقع علينا ان لا نكون فيها ونتقي الشبهات
    والناحية الثانية ان لا تجعلنا طيبة قلبنا الزائدة مطمع من قبل اشخاص استغلاليين
    فيستغلوا طيبة قلبنا ابشع استغلال

    تقبل مودتي

    ردحذف
  28. طيبة القلب خصلة مطلوبة لكن هي مقيّدة بضوابط

    حتى لا تنقلب الى نقمة على صاحبها خصوصا وسط هذا المجتمع

    المادي المصلحي ...

    تحياتي و تقديري


    مدونة الزمن الجميل يسعدها دعوتك إلى جديدها:جولة مع الذكاء !


    *

    ردحذف
  29. إن جلبت الطيبة إضاعة حق لله أو للناس فاعلم أنها ضعفاً، وإن كانت غير ذلك فاعلم انك على خير عظيم


    موفق

    ردحذف
  30. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لكم منى جميعاً عظيم الشكر والاحترام
    وأسعدتنى كثيراً مشاركاتكم ومداخلتكم الطيبة
    أدام الله بيننا هذا التواصل الكريم والأخوة الصادقة
    بارك الله فيكم جميعاً وأعزكم
    أخوكم فى الله
    محمد الجرايحى

    ردحذف
  31. نقوم الان باجراء تقييم شامل للمدونات المضافة الي دليل زوارك بهدف معرفة المدونات الجيدة والمدونات غير الجيدة وذلك تمهيداً لحصول المدونات الجيدة علي حملة دعاية مجانا ستنطلق حملة الدعاية الاولي يوم 5/11/2011 وذلك للمجموعة الاولي من المدونات التي ستقيم كجيدة
    وذلك وفقا للمعايير التالية
    1-محتوي المدونة جيد
    2-محتوي المدونة متجدد
    3- المدونة تضع رابط الدليل أو رابط مجلة السلسلة
    ستعلن نتائج التقييم في صفحة الدليل الرئيسية والتقييم الثاني سيكون ان شاء الله في يوم 15/11/2011
    نتطلع لخدمتكم
    فريق عمل مجلة السلسلة
    dir.zowark.com

    ردحذف
  32. بسم الله وبعد
    نهنئكم بعيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركة
    كل عام وأنتم إلى الله أقرب

    موقع المنشد مازن الرنتيسي - أبو مجاهد
    صفحة أحلام الرنتيسي – هذه سبيلي

    ردحذف
  33. السلام عليكم و رحمة الله
    كان لي تعليق على هذا الموضوع أ/محمد و لكن لا أعلم لم أجده .
    كل عام و حضرتك بخير بمناسبة العيد ، أعاده اللع علينا بالخير و اليمن و البركات إن شاء الله .

    ردحذف
  34. مازن الرنتيسي ● أحلام الرنتيسي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل عام وأنتم بخير وإن شاء الله عيد أضحى سعيد عليكم
    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

    ردحذف
  35. الأخت الفاضلة : ريهام المرشدي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    استحالة أن أقوم بحذف تعليقك
    لاأعرف ماذا حدث له أقدم لك أعتذارى
    وتقبلى سيدتى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  36. مش حقولك نقمه والا نعمه ..
    لأنه اسمه قلب والطبيعي انه يكون فيه كل حاجه ..
    الموضوع كله انه الانسان لازم يفرق بين الصح والغلط وميضعفش .. دا لو عاوز انه ميرحش ف داهيه

    ردحذف
  37. عيد سعيد على المسلمين اجمعين رزقنا الله واياكم الحج وزياره الحبيب مع تحيات ابوداود

    ردحذف
  38. كل سنة و انت طيب يا استاذ محمد

    عيد أضحى سعيد لحضرتك و الأسرة الكريمة

    (:

    ردحذف
  39. أخى الفاضل: أبو داود
    كل عام وأنت بخير وفى صحة وسعادة
    وعيد أضحى سعيد إن شاء الله

    ردحذف
  40. أخى الكريم : Ramy
    شكراً لك وأسعدك الله
    وكل عام وأنت بخير وفى تمام الصحة والعافية

    ردحذف
  41. محمد يحي عبد المنصف
    جزاك الله خيرالجزاء
    وأشكرلك زيارتك الطيبة

    ردحذف
  42. خليك بأخلاقك ... ملك
    جزاك الله خيراً
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة

    ردحذف
  43. القلب الطيب
    كلمة كبيرة من الوزن الثقيل
    قلوب وقلوب وقلوب
    كثيراً ما نردد القلب الطيب والابيض والصافي
    لكن هل ندرك معانى تلك الأوصاف أو التوصيف
    نظلم قلوبنا بظننا في انفسنا خير مطلق
    نتوغل في الغي والخنوع للنفس الامارة
    ونعلل ذلك (بسلامة الداخل)
    ونتغافل عن سلامة الخارج
    لنردد قلبه طيب وقلبه نظيف
    لم لا يصدق الظاهر بالباطن والعكس
    ما دمنا نعلم فيه خيراً لم لا نجاهده لإخراجه من براثن
    نفسه الأماره ليتشرب الخير القابع في سجون أعماقه
    لم لا نجاهد أنفسنا على ترك المعاصى والثقة العمياء
    لم لا نعالج الداخل بالخارج والخارج بالداخل

    في عمق النفس صراع خاسر من تغافل عنه بـ(طيبة القلب)
    لأنه بتلك الغفلة يناصر الشر على الخير
    وهل يأمن على نفسه الفتنه إلا غافل متبع لهوى

    اعذرني على الاطاله

    لك مني تحية وسلام

    ردحذف
  44. كانت امي دوما تردد بين بينها...ان القلب الأبيض يأكل القلب الاسود....فتجرعت فيض هاتي العبارة قطرة قطرة...وضاع اي احساس كان سيراود روحي بعطش لحدق او مطلب لانتقام....القلب الطيب نعمة يا اخي....ولكن على ان يعتلي قبة روح مؤمنة....و المؤمن كيس لين فطن....لا يكون طيب حد السداجة...لا يكون طيبا حد الانغماس في بحر الدنيا الغادر.....طيب مع مرتبة فطنة.................ومسائك راق رقي قلمك

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...