الثلاثاء، 18 يناير، 2011

الشباب والنفق المظلم

بسم الله الرحمن الرحيم
لاشك أن عنصر الشباب هو عصب المستقبل فى كل أمة
والأمة المتقدمة تقيس قوتها بحجم شبابها وقدرتهم على العطاء
ومن المشاكل الكبرى التى قد تزعج هذه الأمم أن يكون شبابها
يعانون من أية صعوبات قد تعوقهم على دخول معترك الحياة

وهناك تقارير من هيئة الأمم المتحدة ومؤسساتهاتقول أن المنطقة

 العربية هى أغنى المناطق امتلاكاً لعنصرالشباب على مستوى العالم ..
 وأنها قوة جبارة لو أحسن استغلالها وأن هؤلاء الشباب هم مستقبل المنطقة العربية…..!!!!
وبنظرة واقعية لوضع الشباب فى المنطقة العربية نجدعملية اغتيال منظمة وبإصرار

لاغتيال هؤلاءالشباباغتيالاً معنوياً ونفسياً واجتماعياً و مادياً، لحساب قلة اشتهت
حبالشهوات.. وتملكتها شهوة السلطة وسيطرت عليهم فكرةأن الشباب هم الخطر 
الذى يهدد سلطتهم وسطوتهم فأعطوهم تعليماً .. لايعمل على تنمية وتطوير قدرات هؤلاء الشباب فيخرجون من مرحلة التعليم .. ليصدمون بواقع البطالة المؤلم
لاحاضر ولامستقبل .. ولايجدون من يشعر بهم أو يمد لهم يد العون
لايجدون سوى التجاهل واللامبالة ، وقيادات لايعنيها من الأمرشيئاً
شباب ضائع محطم ، وفريسة سهلة لكل صائد هذا هو واقع مستقبلنا
حالك الظلام بعد أن دخلنا نفق الديكتاتورية المظلم. 

هناك 39 تعليقًا:

  1. السلام عليكم استاذى الفاضل


    وبنظرة واقعية لوضع الشباب فى المنطقة العربية نجدعملية اغتيال منظمة وبإصرار

    نحن فى وقت لا يكفى الكلام فيه للتعبير عن مشاعر الأسى والحزن لما وصل اليه حال الشباب من ضياع فى كل شىء

    اصبحت الموازين مقلوبة والقوانين معكوسة والنفوس خاوية من الايمان والمبادىء الا الهش والمغلوط منها ولا حول ولا قوة الا بالله

    ماقلته انت استاذى الكريم هو من مخططات الاعداء من قديم الزمان لكن فى الماضى ادركه الرجال
    اما فى هذا الزمان الشباب يفتقر لحكمة الادراك الا من رحم ربى

    نسأل الله السلامة لنا ولابنائنا وكل شباب الامة

    تحياتى لك اخى
    دمت بكل خير

    ردحذف
  2. أخوك /م سامى الاسكندرانى1:41 ص, يناير 18, 2011

    وهذا الشباب هو وقود الثورة القادمة
    ومن فعلها فى تونس أليس هم هذا الشباب

    ردحذف
  3. السلام عليكم

    بما اني من الشباب

    المشكلة فين عشان نعرف نحل ؟

    المشكلة في الاستهداف و لا التربية و المنظومه الحكومية

    و لا المشاريع الصهوينية

    و لا فينا احنا

    فين المشكلة بضبط ؟

    اللي بنقولة دي الاعراض و نتائج المرض

    اوصف لنا المرض الله يكرمك :)

    لاننا تعبنا

    ردحذف
  4. استاذ محمد
    تحية طيبة وبعد
    انا اعتقد فهمت اللي تقصده ان الفرق بين العرب وغيرهم من الامم ان الحكومات العربية بتحاول تقتل اي روح للشباب و بتقتل جواهم اي طموح علشان يبقى محتفظين بكراسيهم اكتر وقت ممكن
    بعكس الحكومات الغير عربية بتحاول تنمي شبابها وتحفزهم علشان يشيلوا مشاعل البلد ويقدرو يساعدو في نموها وتطورها
    النتيجة بقي
    شبابنا بدأوا ينتحروا
    شبابهم وصلوا للقمر وابعد من القمر كمان
    شبابهم كان منه بيل جيتس
    وشبابنا كان منه عبد الحميد علي شتا شاب مصري مكافح خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية ... ابن الحاج علي شتا ... راجل مصري يادوب يلاقي قوت يومه ... لا يملك من الحياة الا ثلاث قراريط ورثاً عن أمه في قرية ميت الفرماوي

    عبد الحميد شتا .... أخ لمدرس ثانوي ولطالب في السنة السادسة في كلية الطب ، بشهادة أهله هو من تحمل مصاريف دراسته منذ السنة الأولى

    حصل على الشهادات التالية
    -شهادة تقدير ... طالب مثالي ... في دورة تشجيع روح العمل الحر لدى شباب جامعة القاهرة
    -شهادة تقدير أخرى بعد انتدابه للمشاركة في منتدى الشباب بقرطاج مقدمة من الدكتور على الدين هلال
    -شهادة ثالثة بعد مشاركته في دورة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتي حصل فيها على درجة امتيـــاز
    -شهادة رابعة لمشاركته في تنظيم الدورة التأهيلية للالتحاق بالسلك البلوماسي
    -شهادة اجتياز امتحان TOIFEL وحصوله على درجة 530
    كل ما تقدم هو لشاب مصري حصل على أعلى الشهادات وتخرج من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية

    حينما تهور وتقدم لامتحان التحاقه بالسلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية ... تخطى الامتحان التحريري بجدارة ولكنه ورغم ما تقدم رسب في الامتحان الشفوي ...

    لمـــــــــــــــاذا ؟؟؟؟؟

    لأن عبد الحميد علي شتا غير لائق اجتماعياً
    انتحر عبد الحميد علي شتا بالرغم انه كان مؤمن بالله بس البلد كفرته وخليته يخرج من الملة
    القصة دي حصلت سنة 2003
    وبالرغم من كده عبد الحميد علي شتا مكنش زي البوعزيزي شعلة للقيام ضد الفساد
    البلد دي شبه ميتة

    ردحذف
  5. انا طبعا معترض علي اللي عمله عبد الحميد علي شتا وغيره من اللي بييئسوا من رحمة الله
    بس حاجة تغيظ ان كفاءة زيه ميتقبلش في وظيفة زي دي علشان ابوه فلاح
    حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  6. للأسف للأسف للأسف على احوال الشباب, لازلت طالبة ولست ادري ما مصيري بعد التخرج, هل سأكون من المحضوضين بالحصول على عمل يتناسب مع التخصص والكفاءة ام اني سأكون من ضحايا البطالة. مصير مجهول ينتضرنا!!!
    أليس كل ما يحصل خطة لإقصاء الشباب من المشاركة السياسية خصوصا,فعندما يحصل هدا الشاب على حياة كريمة ويكرم حسب مستواه العلمي, من الاكيد انه سيفكر لبلاده ويفكر في تنميتها والرقي بها ودلك عن طريق محاربة الفساد, وهدا ما يخشونه اصحاب السلطة. فالبطالة وضع يناسبهم يجعل انشغلات الشباب تنحصر في كيفية الحصول على عمل وعلى حياة كريمة.
    اللهم الطف بنا ورزقنا القوة التي بها نغغير بها اوضاعنا.
    اشكرا جدا استاد محمد على هدا الطرح المهم .
    تقبل مروري وتحياتي لك

    ردحذف
  7. اخي الفاضل
    هذا تراث نعرفه منذ مئات السنين
    فقد تعود نا علي ان كبر السن حكمة
    وادارة جيدة
    فتجد العمدة مثلا في بلده او قريته
    يظل الي ان يتوفاه الله عمدة ولايترك مجالا
    لاحد غيره
    رغم انه قد تجد من الشباب
    من يستطيع ادارة الامور بما هو افضل
    ولكنها عادات متوارثه

    ردحذف
  8. العربية هى أغنى المناطق امتلاكاً لعنصرالشباب على مستوى العالم ..
    وأنها قوة جبارة لو أحسن استغلالها وأن هؤلاء الشباب هم مستقبل المنطقة العربية…..!!!!

    اجل اخى الفاضل

    ومن شباب المنطقه العربيه شباب مصر

    انهم خير اجناد الارض

    فقط هم كذلك اذا اتيحت لهم الفرصه لاثبات ذلك

    ولكن الكل مراقب مقيد

    وبدأت بالمشاكل الاقتصاديه لى تلهيهم عن قدراتهم

    واستغلوا طاقتهم فى القهاوى والفيس بوك

    وامور كثيرة

    ربنا يلطف بيهم

    اشكرك على النعانى الساميه والطرح الراقى

    تحياتى

    ردحذف
  9. الفكره اللي عملها البوعزيزي من غير ما يقصد هي الثوره على الظلم وليس حرق النفس هو السبب لان هذا تقليد اعمى

    المشكله في الشباب عندنا اليوم انه هرب من الحياة الى داخل نفسه

    والسطحيه في امور كثيرة قد تعلمها الشباب في حياتهم الغريبه التي يعيشونها اليوم

    اخي الاستاذ الجرايحي قد وصفت الداء فاين الدواء

    تدوينه بسيطه وعميقه

    تحياتي

    ردحذف
  10. يا حسرة على الشباب الذى اصبح صوتة لا يسمع وكلامة لا يصل الا بعد ان يحرق نفسة بنار الفقر والبطالة وقلة الحيلة وقيد الحرية
    هل اصبحت الحرية ثمنها ان يفقد الانسان العربى حياتة
    تحياتى لك اخى الفاضل

    ردحذف
  11. أخى العزيز
    أولاً : معروف تماماً أن الشباب العربى مستهدف من الخارج وإلهاء الشباب وإبعاده عن الدين والعلم وشغله بكل ما هو تافه وكل ما هو مفسد يتم عن طريق الداخل ولكن لى رأى الأسرة هى العامل الرئيسى فى تشكيل الشباب و لو أن كل بيت التزم بتعليم أطفاله القيم والأخلاق والعلم النافع وتعليمهم كيف يفرقون بين الغث والسمين لأنصلح الحال بإذن الله تعالى.
    ثانياً: أشكرك أخى على سؤالك الكريم عن أحوالى وأطمأنك أنى بخير والحمد لله ولكن قليل من المشاغل التى قد تمنعنى عن التواجد ولكن لا تمنعنى من المتابعة.
    أشكر لك رقى أخلاقك وتقبل تحياتى.

    ردحذف
  12. كلمه ونص لماذا لاتحترم بلادنا اصحاب الكفاءات كما قال اخى سيف وتحترم للاسف اصحاب التفاهات صاحبى تذكرنى مرارتك ووجيعتك بحديث تم بينى وبين صديق سعودى صادقته عندا كنت فى مأموية رسمية لليونان....قال خذوا يامصريون بترولنا واعطونا نيلكم الذى يروى كل كائن حى فمصر هبة النيل والنيل هبة مصر ، لماذا لانسغل هدا النيل العظيم فى تشغيل شبابنا هل نسينا الماضى الذى كنا نتغنى بان مصر بلد زراعى الله يجازى عبد الناصر لم يجعلها لابلد زراعية ولا صناعية هل نسينا فخرنا بقطننا طويل التيلة ، لماذا بخلت حكوماتنا بمياه النيل عند تنفيذ الشباب لمشروعاتهم قبل ان تإخذها يد الغريب فى افريقيا لتنفيذ مشروعات شبابهم حسبى الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  13. بالمناسبة انا محضرلك القهوة الساخنة فى مدونتى

    ردحذف
  14. أستاذي الجليل
    كما قلتم ان الغرب يعلم جليا ان الكنز الحقيقي للعالم العربي الذي قد يساعده على استعادة عافيته هي الفئة الفعالة _الشباب_ الذي هو في حقيقة الامر عنصر مفقود وميت في العالم الغربي
    لذلك فقد كرس العالم الغربي جهده لتدمير هذه الثورة حتى لا تقوم قائمة للعالم العربي فسلطو عليها ألعن الفيروسات لتنهش جسدها وتبرحها عليلة لا تقوى على النهوض اعتقلوها باقوى سلاسل الفتن والشهوات والرغبات الفاضحة بالفساد حتى يدمروا عقلياتها ويدمروا نفسيتها
    ولتحقيق كل ذلك سعوا الى تضييق الخناق عليها بالتحكم في اقتصاد بلدانها والتحكم في تعليمهم وحتى في برامج ترفيههم
    بالمختصر المفيد يمتلكون الرموند كنترول الذي بتحكم في مستقبل هذه الفئة النابضة
    لكن يبقى دائما الامل مشعا في الغد لانه ولله الحمد ليس ملكهم ولا قدرة لهم على التحكم به
    فهو ملك للخالق هو الذي يتصرف فيه بمشيئته
    شكرا استاذي على كل شيء
    سأفتقدك حقا لكنني اعلم انني اتابعك ولن أتخلى عن متابعتك ما حييت
    تحياتي

    ردحذف
  15. بسم الله وبعد
    بوركت أخي في الله على الطرح الطيب
    لقد ركزوا على الشباب وضياعهم لأن الامر بيدهم تصديقا لقول الرسول عليه السلام: نصرت بالشباب
    اللهم إحفظ شبابنا وسدد خطاهم

    تقبل مرور أخوك في الله \ أبو مجاهد

    ردحذف
  16. السلام عليكم

    أخي الحبيب محمد

    بات الشباب في الأوطان العربية " حثالة " ، تلعب بها الدولة وقتما شاءت ، بينما كانوا عماد الأمة وسبب تقدمها .

    للأسف .. نحن نطرد أصحاب العقول الفذة ترحل من بلادنا ولا نكاد نبالي .!

    دمت بخير

    ردحذف
  17. كلامك صحيح
    يارب الشباب يفوق
    بجد لو الشباب فاق يبقي خلاص وصلنا للحرية

    تحياتي

    ردحذف
  18. اللهم إحفظ شبابنا وسدد خطاهم
    واهدهم لما فيه الخير
    لهم ولدينهم ولوطنهم اللهم امين
    جزاك الله كل الخير أخي الفاضل / محمد

    ردحذف
  19. أستاذ/ محمد الحرايحى ..............
    المشكلة الأكبر ليست هى تعليم الشباب وتحرجهم فلايجدوا عملا وتعليمهم هش المشكلة هو إنتماءهم لأسرهم أولا ثم لمن حولهم بأحيائهم ثم إنتماءهم لمحافظتهم ثم لإنتماءهم لبلدهم ووطنهم لو سألت أى شاب الآن هل تريد أن تهاجر لأمريكا وتأخذ "الجرين كارد" سيرد معظمهم:
    نعم ياريت !!!!!!!!!!!!
    طيب المشكلة دى نحلها إزاى ؟
    أولا تبدأ من الأسرة والتربية الدينية الأصيلة والتمسك بالمثل العليا والمبادئ معظم هؤلاء الشباب لايعلم كيف قامت ثورة يوليو وكيف قامت نساء مصر بثورة 1919 مع الرجال وكيف حرر جيش مصر سيناء وأقصد دور الجنود ووطنيتهم وتدينهم وعدم إفطارهم وهم يحاربون فى العاشر من رمضان( 6 أكتوبر ) لينالوا الشهادة وهم صائمون هكذا كان حالنا ونحن نحارب إسرائيل من علمنا ذلك الحقيقة هى الأساس البيت

    ردحذف
  20. عندما لا يشعر الانسان بأمل في المستقبل
    عندما لا يجد الأمن والأمان حتي في منزله"اذا امتلك واحدا"
    عندما لا يجد ما يسد به رمق العيش
    عندما يشاهد بأم عينيه الايام وهي تمر وتتسرب من بين يديه
    عندها لا يشعر لانسان انه انسان
    وعندها قل علي الدنيا السلام

    ردحذف
  21. من معلوماتي الضئيله

    ان الحكومه افلست

    وهناك عدهامور توضح ما اشير اليه

    ومنها الخصخصه والضرائب التي جددت

    عليناوالحكومه ترتكن علي نقطه تحديد النسل

    لكي تقدر علي اتاحه الفرص

    ولكن اذا رجعنا الي الوراءسنه 30

    وتذكرت فيلمالقاهره 30 ايضا فنجد انفسنا

    امام اتاحه العمل صحيح ولكن مع الاجور الضئيله

    فيمكن لو كانت الحكومه مزدهره في فتره وانتكست

    في اخري يمكن كنا نعطي لها العذر

    ردحذف
  22. أقارن أحوال جيلنا بأحوال الأجيال الحالية فأشعر بالتعاطف معهم ، فقد وجدنا الوظيفة بمجرد تخرجنا بينما يعانون هم من البطالة ، أتعاطف معهم لأني أراهم فقدوا كل أمل للحياة و دفعوا دفعاً باتجاه اليأس و القنوط

    ردحذف
  23. أوجزت فأنجزت

    تقبل مرورى وتحياتى

    ردحذف
  24. الأخت الففاضلة: أم هريرة (lolocat)
    لاشك أن هذا يريح الأعداء وخاضة من يجاورنا هو يتمنى القضاء على هذه القوة لأنه يعلم مامعنى أن ينال هؤلاء حريتهم وكل حقوقهم.

    ردحذف
  25. أخى الفاضل /م سامى الاسكندرانى
    دائماً الشباب هم الطليعة وهم يحمل رايات الأمل
    تقبل تقديرى واحترامى

    ردحذف
  26. أخى الفاضل: المصوراتي
    المرض معلوم للجميع وكل شاب يعيش المرض ويعانيه
    والدواء واضح ولكن من بيده العطاء لايريد العطاء...

    أشكرك على تواصلك
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  27. أخى الفاضل: مصطفى سيف
    أشكرلك مداخلتك الطيبة والقيمة
    أخى مثل هذا الشاب كثيرون يعانون من الاضطهاد الطبقى
    وهناك من يستسلم ومن يقدم على التخلص من حياته وهناك من صبر ويثابر...كل حسب شخصيته أو مدى الظلم الواقع عليه...
    وقد سبق وتناولت هذا الموضوع فى مقال بعنوان ( غير لائق اجتماعياً ) هنا على هذا الرابط
    http://7ikayat2020.blogspot.com/2010/11/blog-post_18.html

    تقبل أخى خالص شكرى وتقديرى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  28. الأخت الفاضلة: اميرة الامل
    أشكرلك مداخلتك الطيبة
    نعم البطالة هذا الشبح الذى يطارد شبابنا وهم فى عمر الزهور..وأقسى ماسمعت مقولة : أن الشاب العربى يخرج على المعاش فى سن العشرين..!!!!!
    لأن بعد انهاء مرحلة التعليم يجلس فى بيته بدون عمل ولاأمل ولامستقبل...

    تقبلى تقديرى واحترامى

    ردحذف
  29. أخى الفاضل: سواح في ملك الله-
    وبئس هى من عادة ....
    أخى هو تقليد كل من تولى منصباً أو كرسياً لايريد تركه ..والأكثر من ذلك إنه يقصى كل من يشعر أنه يهدده أو يمكن أن يأتى مكانه لذلك لم نعد نجد مايسمى بالصف الثانى....

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    بارك الله فيك أخى الكريم وأعزك

    ردحذف
  30. الأخت الفاضلة: جايدا العزيزي
    نعم ..
    هى طاقات مهدرة ولو أحسن استخدامها يمكن أن يتغير وجه مصر إلى الأفضل والأحسن....

    أشكرك على المداخلة الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  31. أخى الفاضل: ماجد العياطي
    أشكرلك مداخلتك الكريمة
    أصعب شىء أن تجد شباب أمة منسحب من الحياة أمام ضغوط فوق طاقته ....
    الدواء فى يد كل شخص منا ورغم مرارته لابد من تناوله.

    تقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  32. الأخت الفاضلة: هبة فاروق
    وياله من ثمن باهظ....
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    أشكرلك أختى الفاضلة تعليقك الطيب
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  33. أخى الفاضل: الحسينى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والحمد لله أنك بخير ، حفظك الله ورعاك
    أخى لاأحد ينكر دور الأسرة ..فهى المدرسة الأولى
    ولكن الأسر الآن أصبحت مهمومة بتوفير لقمة العيش ولم يعد هناك وقت ولامجال لممارسة دورها فى التربية والتنشئة.

    أشكرلك أخى مداخلتك الطيبة والكريمة وتواصل العطر
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  34. أخى الفاضل: faroukfahmy58
    ذكرتنى بالنيل ...شريان الحياة للمصريين
    والذى عانى ويعانى من الاضطهاد والتلوث والتجاهل ولم نتذكره إلا بمجىء خطر التهديد من دول حوض النيل...
    أخى لو عددنا المشكلات لنا نجد أوراقاً وأحبارنا تستوعب مانحن فيه...
    سأذهب لتناول قهوتك وأشكرلك الدعوة الكريمة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  35. المبدعة الراقية: شهرزاد
    نحن نملك كنزاً فى هؤلاء الشباب وكيف يمكن أن يكون الحال إذا تم استثمارهم الاستثمار الأمثل..
    وهؤلاء الحاقدين لايتركون فرصة سانحة إلا واستغلوها أسوأ استغلال ولابد أن نتصدى لهم...

    سيدتى الكريمة أشكرلك مدواخلتك القيمة
    وتقبلى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  36. أخى الفاضل: المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
    من الواضح بما لايدع مجالاً للشك أن عدونا يعرفنا ويعرف ديننا أكثر منا وهذا هو سلاحهم ضدنا...
    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم...فالنصر دائماً بالشباب,

    وأشكرلك أخى الحبيب مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  37. السلام عليكم

    أؤكد على أهمية دور الشباب في أي نهضة، بل في اي ثورة يمكن أن تقلب المجتمع ما قرأته عن النبي (ص) أنه قال: "نصرت بالشباب، وخذلني الشيوخ".. للأمانة لست أعرف تخريج الحديث، لكن إن كان ضعيفا، فاستقراء السيرة النبوية يؤكد صدق معناه...!
    فالبشباب قلب النبي (ص) موازين المجتمع بأسره..

    تحياتي أخي الكريم.

    ردحذف
  38. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .
    استاذي الفاضل ...
    ليس لدي غير تسجيل اعجابي...
    والدعاء بدوام العطاء ...

    ردحذف
    الردود
    1. مجرد تواجدك هنا يسعدنى ويشرفنى وتسجيل اعجابك وسام على صدرى

      تقبل خالص تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...