الأحد، 18 سبتمبر، 2011

حقيقة العم سام


بسم الله الرحمن الرحيم
هل تريد أن تعرف حقيقة ( العم سام) هذه الأيقونة الأمريكية ؟ ... هذا هو الوجه الحقيقى لأمريكا .
الفيتو اللعين هذا المصطلح يمثل للشعوب الضعيفة أقسى صور الظلم والاضطهاد التي عانت منه على أيدي الكبار ولا سيما الغرب بمجلس أمنهم الذي أنشأوه ليتحكموا به في رقاب تلك الشعوب المغلوبة على أمرها وليناصروا الظالم الذي يعمل لتنفيذ مصالحهم.
والشعب الفلسطيني هو الأكثر تعرضاً  لظلم وبغى  هذا (الفيتو اللعين ) وهو طالما هوت عليه مطارق هذا الفيتو اللعين من أجل عصابة الكيان الصهيونى  المدللة والمحروسة رغم فظاعة افعالها بمجلس  أمنهم ومن ورائه الدول الكبرى التى لاتعرف سوى مصالحها ومصالح هذا الكيان الشيطانى  الذى أنشئ على أشلاء الشعب الفلسطينى المشرد فى الشتات والمخيمات.
الولايات المتحدة سترفع يدها بالفيتو ضد القرار الفلسطيني والعربي والأممي الخاص بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967
القرار سيكون في وجه العالم أجمع وسيكون بمثابة تأكيد واستمرار لعربدة الولايات المتحدة وفرض قرارتها بالقوة على العالم وهو تأكيد للإنحياز القديم الجديد المتجدد لدولة الإحتلال ولرغباتها وأمنياتها النازية
وأكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية  أن الفلسطينيين ذاهبون الى الامم المتحدة لطلب عضوية فلسطين الكاملة.
وأعلنت الولايات المتحدة صراحة للمرة الاولى  انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد محاولة فلسطينية للحصول على عضوية كاملة بالامم المتحدة.
وقالت  المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين ان "الولايات المتحدة تعارض تحركا في نيويورك من جانب الفلسطينيين لمحاولة اقامة دولة لا يمكن اقامتها الا من خلال المفاوضات ( أية مفاوضات تلك )؟!!!
واضافت "لذلك .. نعم..اذا طرح شيء للتصويت في مجلس الامن التابع للامم المتحدة فان الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو".
لعنة الله على هذا الفيتو وعلى هذه الشعوب التى ارتضت على نفسها العيش فى ظل خزى وعار الاستكانة لعربدة هذا البلطجى الأمريكى الذى يفرض إرادته على المستضعفين وهذا ليس بمستغرب على شعب بنى حضارته الدموية على أشلاء الآخرين
وتاريخه الأسود يشهد بذلك ....
فلتسقط أكذوبة الغرب المتحضر وليعلو صوت الحق من فلسطين إلى كوسوفا مروراً بالعراق وأفغانستان ....

هناك 21 تعليقًا:

  1. الفيتو سلاح الاقوياء لاجبار الضعفاء الاعتراف بأن ديكتاتوريتهم هي قمة الديمقراطية
    لعنة الله على امريكا ومن وراء امريكا الصهاينة
    تحياتي

    ردحذف
  2. نحن في الدنيا ولكن نعيش بقانون الغابة
    فالبقاء للأقوى
    وحتى نستعيد نحن - المسلمون والعرب - قوتنا فلنقول على "الديمقراطية" السلام

    ردحذف
  3. مصطفى سيف الدين يقول...
    الفيتو سلاح الاقوياء لاجبار الضعفاء الاعتراف بأن ديكتاتوريتهم هي قمة الديمقراطية
    ــــــــــ
    أخى الفاضل: د/ مصطفى سيف الدين
    أعجبنى جداً هذا التعريف الواقعى للفيتو
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  4. آخر العنقــــــود يقول...
    نحن في الدنيا ولكن نعيش بقانون الغابة
    فالبقاء للأقوى
    وحتى نستعيد نحن - المسلمون والعرب - قوتنا فلنقول على "الديمقراطية" السلام
    ــــــــــ
    نعم صدقت .....
    أشكرلك مداخلتك الطيبة والقيمة
    أعزك الله

    ردحذف
  5. العم سام اكذوبة فعلا هم من ابتدعوها ونسبوها اليهم ولكن الحقيقة اننا نحن ابناء العم سام وليس هم وهى قصة تعود الى ابناء نوح علية السلام

    بخصوص مجلص الامن فابسط شى هو ان الفيتو يستطيع ان يلغى المتفق علية ويفرض راى دولة واحدة وحتى روسيا التى تتغذل فى ليبيا اليوم لن تدافع عن طموح مشروع لنا فى مجلس الامن


    ولكننا نسينا او تناسينا شى مهم


    ماخذ بالقوة لايسترد الا بالقوة

    ولن يحمى هذا الوطن الا اذا امتلك درعا وسيفا جديدين

    ردحذف
  6. يعود اسم العم سام إلى القرن التاسع عشر إلى حرب سنة 1812 تحديدا. الاسم مأخوذ من اسم جزار محلي أميركي يدعى صموئيل ويلسون Samuel Wilson. كان هذا الجزار يزود القوات الأميركية المتواجدة بقاعدة عسكرية بمدينة تروي الواقعة ب ولاية نيويورك، بلحم البقر، وكان يطبع براميل هذا اللحم بحرفي U.S. (أي الولايات المتحدة) إشارة إلى أنها ملك الدولة. فأطلقوا لقب العم سام على التاجر. فحرف U للرمز إلى Uncle اي العم و S إلى Sam أي سام..

    ردحذف
  7. السلام عليكم
    دوما لا يجدون غيره وسياتى يوما يندمون على استخدامه
    وان غدا لناظره قريب
    فلتسقط أكذوبة الغرب المتحضر وليعلو صوت الحق من فلسطين إلى كوسوفا مروراً بالعراق وأفغانستان ....
    دومت بخير سيدى

    ردحذف
  8. يطلق على الولايات المتحدة الامريكية احيانا اسم بلاد العم سام
    فمن يكون العم سام ؟؟
    ان وراء هذه التسمية حكاية طريفة
    فيذكر ان - العم سام - هو اسم فلاح بسيط طيب اسمه الحقيقى صمويل ويلسن عاش فى الفترة ما بين 1766-1857 فى نيويورك وكان يعمل كمورد للحوم للجيش الامريكى اثناء الحرب مع بريطانيا فى سنة 1812..
    وكان يعرف وسط الجنود باسم العم سام ( uncle sam) ..
    وفى الوقت نفسه كانت شحنات اللحوم تختم بحرفى U.S. اى بنفس الحرفين الاولين لاسم العم سام ومن هنا شاع وسط الجنود استخدام اسم العم سام بدلا من اسم الولايات المتحدة
    ومع الوقت اصبح اسم العم سام رمزا لامريكا وقد صور العم سام على انه رجل طويل نحيل الجسم له شعر ابيض طويل ولحية طويلة ويرتدى دائما سترة كبيرة لها ذيل من الخلف وتحتها صديرى مميز ويضع فوق راسه قبعة كبيرة .

    ردحذف
  9. مواليه أمريكا لإسرائيل شيء واضح و جلي منذ زمن بعيد و لم و لن يتغير

    ردحذف
  10. بسم الله وبعد
    يستطيع العرب والمسلمون أن يستخدموا فيتو أقوى من فيتو أمريكا وهو قطع العلاقات معهم لأن التفاوض لا يجدي نفعا وعلى ماذا التفاوض، على أرض ليس لليهود فيها شبر واحد؟ إن ما أوصلنا إلى هذا ما هو إلا ضعفنا وهواننا لأننا لن نمتلك العزة والكرامة والقوة إلا إذا حكمنا ديننا في كل شيء
    وصدق الفاروق عمر حين قال: نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فإن إبتغينا العزة بغيره أذلنا الله
    ونحن نطلب المساعدة من أمريكا أن توجد لنا وطنا مع العلم أن أمريكا هي الداعم الأول لما يسمى بإسرائيل

    تحياتنا واحترامنا وتقديرنا لك أخانا في الله

    موقع المنشد مازن الرنتيسي - أبو مجاهد
    صفحة أحلام الرنتيسي – هذه سبيلي

    ردحذف
  11. من زمان جدااااااااااا
    كان الفيتو ده شغال علي القضسة الفلسطينية اي قرار امريكا تطلع تقول لا
    وفي المقابل اي قرار مش علي هوي روسيا تطلع تقول لا

    مش عارفة بنروح ليه مجلس الامن

    علشان نسمع فيتو

    ردحذف
  12. أمريكا ستستخدم دون أي اعتبار للدول العربية هذا الحق
    وسترفعه في وجه الفلسطيينين الذي أمضوا دهراً وهم يلهثون خلف أمريكا علَّها تلقي لهم فتات حرية..
    أتمنى ان يكون هذا درس للعرب الذي ما زالوا حتى اللحظة يدعون للمفاوضات ويطرحون سبل للسلام..
    دولتنا الفلسطينية قائمة بالفعل في صدورنا وفي عيون أسرانا وفوق أشلاء الشهداء.. ولن يكون لنا دواة إلا على كامل أرضنا الاسلامية العربية الفلسطينية التي أحتلت عام 1948 م ولن نقبل بأقل من ذلك.. لأن التضحيات التي قُدمت وما زالت تُقدم لا تتساوى مع قرار يٌحجم قضيتنا الاسلامية والعربية والمركزية ويقلصها في دولة صورية على أوراق لا على أرض الواقع
    الفرق بيننا وبين مَنْ ينادي باسم المفاوضات ويستجدي من أعداء الله نفعا الفرق :
    هو أننا نسعى لوطن وهم يسعون لدولة

    أكرر دوما شكري لطرحك الهادف

    ردحذف
  13. إن الذهاب للأمم المتحدة هو أحد الوسائل التى نستخدمها لتقوية الميزان التفاوضى بيننا وبينهم والذى يدخل ضمن باب قوله تعالى ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ) وهو مما نملكه فى الوقت الحالى إلى أن يحين موعد الحسم القادم وإن طال انتظاره.
    شكراً لك أخى أ/ محمد وجزاك الله خيراً.

    ردحذف
  14. مساء الورد محمد

    والله عجبت لهذا الفيتو الذي لا أرى غير أمريكا

    تستخدمه وفي كل أحواله ضدنا بالطبع ثم نعرج

    بالضرورة على الأمم المتحدة لنكتشف الأكذوبة

    الكبرى فبالله عليك في حرب العراق ألم يصوت

    كل من في هذا المجلس المتهالك ضد الحرب على

    العراق ماذا حدث بعدها ؟؟

    لم تعطي أمريكا وحليفتها العاهرة بريطانيا

    أي حساب لأحد وقامت الحرب برغم الرفض الجماعي

    فأي أمم متحدة واي مجلس هو تابع له فوربك أنه

    خلق فقط للدوس على رقابنا ...

    ردحذف
  15. الأخ الكريم: ALLELIO-عليــــلـــيـــــــــــــــــو

    جزاك الله خيراً
    وأشكرلم مشاركتك الطيبة

    ردحذف
  16. الأخ الكريم:ابو رغد
    شكراً لك على المعلومة القيمة
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  17. أخى الفاضل: مدونة رحلة حياه ( أ/محمد متولى)
    نعم أخى هى أكذوبة صدقها الضعفاء.
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  18. الأخ الكريم: 6 mo7eb_al5er
    شكراً لك على الزيارة والمشاركة القيمة
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  19. الأخت الفاضلة: ريهام المرشدي
    كما ثارت الشعوب ضدها حكامها لابد أن تثور ضد الطغيان
    الأممى ممثلاً فى مجلس الأمن الفاسد....

    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  20. الأخ الكريم:مازن الرنتيسي ● أحلام الرنتيسي
    يمكن ذلك ..ولكن عندما نتخلص من نظم العملاء
    وعندما يكون الشعب هو السيد الفعلى والحقيقى....
    تقبل خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  21. الفيتو قانونا مرسوما على امريكا لتستعمله هى وحدها ضد الدول العربيه فهو لعنه محتاجه واقفه
    تحياتى اخى ابواود

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...