الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

ياشباب : إنها تستغيث بكم ..فأغيثوها


بسم الله الرحمن الرحيم

اللغة العربية هى اللغة التى كرمها الله تعالى
بان جعلها لغة القرآن الكريم لقد اصبحت لغتنا الجميلة
تعانى من الاهمال والتردى والغربة بين أبنائها
وقد سعدت كثيراً بالحملة التى دعت إليها صاحبةمدونة  أقصوصة
للدفاع عن اللغة العربية ومطالبة الشباب العربى بالعودة إلى لغتنا
الشاعرة الجميلة والبعد عن المصطلحات الفاسدة التى أدخلت عنوة على لغتنا الجميلة

..وقد دفعنى حبى وعشقى لهذه اللغة المقدسة ..
واللغة الشاعرة الجميلة ..وخوفى على مستقبل امتى
متمثلا فى شبابها ..الذين ابتعدوا كل البعد عن لغتهم الجميلة
مما أدى الى حالة من الاغتراب لدى هؤلاء الشباب وعدم الهوية
.. وهذا هو الخطر الذى من الممكن أن يهدد كيان هذه الأمة
..هذا ما دفعنى الى  المشاركة فى هذه الفكرة النبيلة..
وأعتقد اننا فى أشد الحاجة الى العودة للغتنا العربية ..
نتصالح معها .. ونصونها .. ونتعلمها .. ونجيد فنونها بقدر المستطاع
.. وأطفالنا مستقبل هذه الأمة ..لهم علينا واجب وحق …
أن نعمل على غرس حب اللغة العربية فى نفوسهم منذ الصغر
..والسبيل الأمثل فى ذلك تحفيظ أطفالنا القرآن الكريم
..حتى يشبوا على حب اللغة وحفظ القرآن الكريم
.لكى يكون القرآن الكريم فى الصدور
نبراسا هاديا ..وفى الحياة حصنا منيعا
..ويعود للغة العربية رونقها
وشبابها .. ففى لغتنا عزتنا .. وفى قرآننا فلاحنا ..
اللهم انى بلغت .. اللهم فاشهد .
ولكم حبى وتقديرى
كتبه
أخوكم / محمد

هناك 36 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    في حقيقة الأمر لقد اخترت أخي في الله محمد شريحة مهمة تخاطبها من هذا المنبر الحر لأن تمثل نصف المجتمع .. وهي عماد المستقبل أعجبت كثير بطرحك الطيب بار ك الله فيك وسأضيف تدوينتك لقائمة المشاركين شكرا لك من القلب على تلبية الدعوة

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الفاضلة: كريمة سندى
      نعم سيدتى الشباب هم نصف الأمة وكل المستقبل
      ونسأل الله تعالى أن يهدهم سبل الرشاد
      اللهم آمين

      تلبية الدعوة هو أقل واجب
      بارك الله فيك سيدتى

      حذف
  2. ولله يا استاذ محمد حضرتك ذكرتني بإعلان نزل في الأهرام من سنين وكان للبنك الأهلي المصري وكان يريد شغل وظيفه معينه لا أتذكرها- وكان يطلب عدد من الناس- فكان في آخر الإعلان موضوع مستطيل مكتوب فيه ((خريجي المدارس الحكوميه يمتنعون)) !
    يعني بنك حكومي ولا يريد أحد من خريجي المدارس الحكوميه- بل يريد أناس كل تعليمهم إنجليزي
    وعندما اتحدث مع اولاد اخواتي وهم جميعا في مدارس فرنسيه وأقول لأحدهم "سبعه في تسعه بكام؟" مش بيعرفوا- لازم انطقها بالفرنساوي لكي يجيبوا- وحيث انني لا أعرف الفرنسيه فلا استطيع أن ارى قدراتهم الدراسيه عندما ياتوا لزيارتنا في المنزل
    دي انا اراها كارثه- الأهل بصوره عامه يفضلون ان يدخل الابن مدرسه يتعلم فيها اللغه الاحنبيه عن معرفته باللغه العربيه
    والحقيقه مش عارف (تربويا) ازاي الطفل يتعلم انجليزي وهو في حضانه قبل ما يعرف يتعلم لغة بلده؟

    معلش انا خرجت عن الموضوع شويه- بس الحاجه دي كنت لازم اذكرها

    ردحذف
    الردود
    1. أخى الكريم : لورنس العرب
      أشكرلك تواصلك الطيب وتعليقك القيم
      التعليم الحكومى للأسف لاينال تقدير المجتمع
      وهذا نتاج انخفاض مستواه لأنه مهمل من الحكومات
      وربما يكون عن عمد.....

      ندعو الله تعالى أن يكون المستقبل أفضل
      اللهم آمين

      بارك الله فيك أخى وصديقى الكريم
      وتقبل خالص تقديرى واحترامى

      حذف
  3. هناك دور للمدرسة وهناك دور للإعلام ودور كبير وخطير للأسرة فهل كل منها يؤدى دوره؟
    بصراحة أستاذى لاأحد منهم يؤدى دوره بل هو من عوامل اضمحلال المستوى لأبنائنا
    وأدعو الله أن تجد حملتكم من يساعدها ويدعمها ليس من أجل اللغة لأنها لها رب وعد بحفظها ولكن من أجا أبنائنا

    قرأت تعليق الأستاذ لورنس
    بصراحة أحزننى كثيراً ماأورده من حال أقاربه وهناك من أمثلهم الكثير مع كل الأسف

    تحياتى لك أستاذ محمد
    وأشكر صاحبة الدعوة

    ردحذف
    الردود
    1. سيدتى الفاضلة: أم عبد الرحمن
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      آفة الأمة سيدتى أن الكل يطلب حقه ودون أن يؤدى واجبه
      كل منا له دور وواجب نحو هذه الأمة ويجب أن نتكاتف من أجل
      العمل وتؤدى هذا الواجب
      وأكيد عندها تتحقق أشياء كثيرة

      سيدتى أشكرلك تواصلك الدائم
      وتقبلى خالص التقدير والاحترام
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  4. لا أحد يؤدى دوره يا أخى
    لا أحد و الأمر يحتاج لحزم و الا سنصبح كما قال البحترى قديما:
    "لكن الفتى العربى فيها....غريب الوجه و اليد و اللسان"
    تحياتى لك

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الفاضلة
      نعم لابد أن يقوم كل منا بدوره فهذا واجب علينا نحو أمتنا
      وما أكثر الواجبات التى لاتؤدى ولكن الكل يطالب بحقوقه دون أن يؤدى واجباته....
      بالفعل الأمر يحتاج إلى حسم وحزم

      تقبلى سيدتى تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  5. بجد الحملة دي عجبتني وياريت ماتكونش هنا بس تكون في كل حته
    انا اول الناس اللي نفسي اتعلم اللغة العربية صح

    ردحذف
    الردود
    1. شمس التدوين ( شمس النهار ) ...
      الرغبة هى البداية الحقيقية للتعلم
      أحييك على رغبتك الطيبة
      تقبل تقديرى ودعواتى لك بكل التوفيق
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  6. السلام عليكم

    بالفعل استاذى العزيز يجب ان نتخذ اجراءات حقيقية وقوية فى انقاذ ماتبقى لنا من لغتنا الاصيلة ولن يأتى هذا الا بالحفاظ على الجيل القادم ونغود من البداية

    المشكلة اننا لن نفعل هذا الا اذا كنا نحن متمسكين بلغتنا ونتدارسها بحق ووعى ودراية

    نسأل الله تعالى ان يصلح حال امتنا كله ويجعلنا من التابعين باحسان

    بارك الله فيك استاذى وجزاك خيرا
    تحياتى لك بحجم السماء

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الفاضلة الكريمة: ليلى الصباحى
      الإيمان بالقضية وأهميتها بداية الطريق إلى الحل
      مع توافر الإرادة نصل بمشيئة الرحمن إلى الحلول ناجعة

      بارك الله فيك سيدتى وحفظك ورعاك

      حذف
  7. الجهل هو عدم العلم بالشيء، والجاهلية هي ممارسة التفكير والسلوك بناء على هذا الجهل.

    ردحذف
    الردود
    1. الجهل هو عدم العلم بالشيء، والجاهلية هي ممارسة التفكير والسلوك بناء على هذا الجهل.


      أحسنت ..وشكراً لك

      حذف
  8. لا يعلم أغلب العرب، أن اللغة تتطور وتتناسل وتنمو وتكبر وتستمر في الحياة، إلا لغتنا فقد توقفت عند لسان العرب، ولم نعترف بكل المعاجم الجديدة، ولا حتى احترامها، لأن عقولنا تعودت على تمجيد القديم لأنه قديم، فهذا هو العقل السلفي!

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً لك أخى الكريم على التعليق الطيب والقيم
      تقبل تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  9. السلام عليكم
    جزاكم الله خيرا سيدى على جهدك ومشاركتك وكلماتك الممتعة وجزء اختنا استاذة كريمة على ذلك خير الجزاء

    ردحذف
    الردود
    1. أخى الكريم : أ/ محمد متولى
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      شرفت أخى بتواجدك العطر فى صفحتى وأشكرلك مشاعرك الطيبة
      تقبل تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  10. كان من الطبيعي امام طوفان وموجات التغريب التي ضربت بلادنا ان تتراجع اللغه العربيه ويتراجع الاهتمام بها,فما احوجنا اليوم الي الرجوع للغتنا وهويتنا التي حاولوا يوما طمسها !!

    ردحذف
    الردود
    1. rack_yourminds
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وهذا يدعونا إلى الوقوف صفاً واحداً أمام هذا الطوفان

      أسعدتنى زيارتك
      وأشكرك على تعليقك الطيب
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  11. نشكرك اخي الكريم علي هذا التبليغ والآنذار

    فنحن ان فقدنا لغتنا فقدنا هويتنا

    تحيتي لك

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ والصديق الكريم : خالد
      إن شاء الله أخى لن نفقد لغتنا وسنظل محافظين على هويتنا

      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  12. يا ليتها تستمر ولا تكون مجرد حملة تنتهى بوقت محدد وجزاك الله خيرا على الطرح الطيب

    ردحذف
    الردود
    1. نعم سيدى نتمنى ذلك حتى تؤتى ثمارها

      تقبل أخى تقديرى واحترامى
      وبارك الله فيك وأعزك

      حذف
  13. التحية والسلام أستاذ محمد.

    إشارة تذكير ولمحة توجيه منك أستاذ محمد، وبصراحة لا أحب أن نكون سلبيين في عالم الانترنت، ولا في عالمنا الواقعي، بل على الأقل كل من حمل قلمه ليكتب حرفا عربيا وجب عليه أن يكون ايجابيا بما استطاع، فلا يحق القول أن الدور يقع على عاتق وسائل الإعلام والدولة والمدرسة... ففي وقتنا الراهن وفي ظروفنا التي لا تسر،وجب أن يحاول كل حامل قلم، أن ينمّي ويقوي لغته، وأن يحث الآخرين على ذلك، وأن يساهم في نشر ثقافة الاهتمام بالعربية. وأنوه هنا شاكراً الأخت كريمة على مبادرتها. كما أشكرك أستاذ محمد على مجهوداتك الطيبة، وروحك التي لا تكلُّ ولا تمل في دعم الخير... واشكر كل المدونين العرب ممن يحمل هماً وقضية.

    بارك الله فيك.

    رشيد أمديون/ مدونات:
    همسات الروح والخاطر
    أضواء على العالم

    ردحذف
    الردود
    1. أخى الفاضل: أبو حسام الدين
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وأنت واحد ممن حملوا أمانة اللغة وأعطوها الكثير من الجهد والوقت
      فجزاك الله خير الجزاء

      تقبل أخى خالص تقديرى ومودتى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  14. كل ما نحتاجه هو أن نحبها و نهتم بها ، فهي لغة الرقي و التمكن ... نجاء في محله أ/محمد و إن شاء الله يستجاب .
    شكرا لحضرتك .

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الفاضلة: ريهام المرشدى
      إلى جانب أنها لغة الرقى والتمكن هى لغة القرآن ..
      وهذا مايجب أن يعلمه ويؤمن به كل عربى

      أشكرك سيدتى على تعليقك الكريم
      وبارك الله فيك وأعزك

      حذف
  15. بسم الله وبعد
    أمة بلا لغة هي أمة بلا كيان، فعندما سادت الحضارة في القرون الاولى سادت معها اللغة العربية، فهي العروة الوثقى التي تجمع بين الشعوب العربية والاسلامية، ويكفي أنها لغة القرآن الكريم
    بوركت أخي في الله على طرحك القيم
    تحياتي واحترامي وتقديري لك
    http://alrantisi.net.tc

    ردحذف
    الردود
    1. نعم أخى الكريم : مازن
      أمة بلا لغة أمة بلا كيان
      ولغتنا ليست أى لغة بل هى لغة القرآن الكريم

      أخى الكريم تقبل تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  16. السلام عليكم
    نحتاج لأن نعترف بأنها لغتنا أولاً...فقد نسيناها وتبرأنا منها كأنها عيب..فضاعت هويتنا..
    وجزاكم الله خيرًا على التذكرة والمشاركة..وكل تحياتى لصاحبة فكرة هذه الحملة..
    مع تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الفاضلة : حبيبة
      عندك حق سيدتى هناك من نساها وهناك من يخجل منها
      ولكنهم يجهلون قيمة هذه اللغة وإذا عرفوا قيمتها
      لتمسكوا بها وأعلنوها فخراً إننا ننتمى للغة العربية

      جزاك الله خيراً سيدتى وتقبلى تقديرى واحترامى

      حذف
  17. السلام عليكم...
    أدامك الله نصيرا لكل خير...
    تقبل تحياتي...

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ الفاضل الكريم : بهاء طلعت
      بارك الله فيك وأعزك
      وأشكرلك كلماتك الطيبة

      حذف
  18. الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...