السبت، 11 ديسمبر، 2010

ماذا نقول لك يارسول الله


بسم الله الرحمن الرحيم

نبض الماضى


مجموعة من مقالات وموضوعات كتبت  فى مناسبات وأحداث ماضية
 وفى مدوناتى القديمة خلال رحلتى مع التدوين
أعرضها للذكرى ، فإن الذكرى تنفع المؤمنين

ساعات قلائل تفصل بيننا وبين بداية عام هجرى جديد
والهجرة حدث ومعنى...
كيف تحمل النبى صلى الله عليه وسلم وصحبه
كل هذه الصعوبات والتحديات؟
ولماذا تحملوا وكابدوا المشقة والمعاناة التى تضنى الكاهل
وضحوا تضحيات فوق الطاقة البشرية.
إنه حدث جلل فى تاريخ البشرية جمعاء.
وكانت الهجرة بداية جديدة وحقيقية لدولة الإسلام الوليدة
والتى شبت وخرجت عن طوق الطفولة سريعاً متحدية كل الأهوال
وانتصرت على جحافل الجهل والكفر ، ودعاة الظلام
وانتشلت البشرية من ظلمات الكفر إلى أنوار الإيمان
ومن عبادة البشر للبشر والحجر ، إلى عبادة الواحد الديان.

وماذا بعد أن وصلت إلينا ؟؟؟؟
هل ضيعنا الأمانة ؟
لابد أن نقف وقفة صريحة مع أنفسنا
كيف تحمل الأجداد كل هذه الصعاب لبناء دولة الإسلام
وامبراطورية الخير والسلام...
ولماذا ضاعت من بين أيدينا؟

ونتساءل ونحن نستعد للاحتفال
ماهو شعور نبينا صلى الله عليه وسلم وصحبه
وهم يرون حال الأمة الذى يسير من سوء إلى سوء
هل هو الان يفاخر بنا الملائكة؟
هل نحن حقاً نستحق أن نكون أتباع هذا النبى؟
لابد أن نقف هذه الوقفة ونعيد تقلب الأمور بين أيدينا
وننظر ماذا نحن فاعلين

والسؤال الذى يتردد فى ذهنى فيهزنى هزاً ويزلزل كيانى
ماذا لو وجدت نفسى الان أمام النبى صلى الله عليه وسلم
ماذا سأقول له؟!!!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
نشرت فى 16 ديسمبر 2009

هناك 12 تعليقًا:

  1. سمير الالفى6:27 م, مارس 20, 2011

    اخ محمد
    مقالك مؤثر ويضعنا امام انفسنا وجها لوجه لنرى حقيقة مافعلنا بامتنا وبانفسنا وياليتنا نصحو

    ردحذف
  2. والسؤال الذى يتردد فى ذهنى فيهزنى هزاً ويزلزل كيانى
    ماذا لو وجدت نفسى الان أمام النبى صلى الله عليه وسلم
    ماذا سأقول له؟!!!!

    اخى الفاضل

    قال رسولنا الكريم من كان يؤمن بالله واليوم الاخر

    فليحب لاخيه ما يحب لنفسه

    الى اخرة

    ولو اتبعنا سنته وعملنا بنصائحه وطبقنا حديثه

    ما وصلنا لما نحن فيه

    ليت المسلمين جميعا يفكرون كما تفكر

    فلو اتقينا الله لجعل لنا مخرجا

    جزاك الله كل خير

    تحياتى

    ردحذف
  3. استاذى العزيز

    لكم تمنينا مرارا ان نكون فى عهد الرسول ففيه من النقاء وطهارة القلوب ما يفوق الوصف بعيدا كل البعد عن عصرنا هذا والملئ بالفساد والخدع و الحقد البشرى

    لكن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

    ارجو من الله ان يجعلنا من عباده الصالحين الذين يتقونه فى اعمالهم واقوالهم

    جزاك الله خيرا واثقل موازن حسناتك

    تقبل مرورى

    ردحذف
  4. جزاك الله خيرا على التذكره أستاذى

    والف مبروك لمصر كلها

    تحياتى لك

    ردحذف
  5. لا أعلم فى الحقيقة ماذا اقول له...

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    بداية اعتذر اليك استاذى عن الغياب فقد شغلت كثيرا مؤخرا فاقبل منى اعتذارى
    وثانيا جزاكم الله خيرا على تذكيرنا ووضعنا امام انفسنا فى امتحان قد يبدو سهلا الا انه فيه الكثير
    دومت بود

    ردحذف
  7. اذا كنت واقفا امام النبي صلى الله عليه وسلم فلن اتكلم
    كيف اتكلم في حضرته
    فقط ساطلب منه ان يفعل كما امره الله ان يصلي عليَ
    فان صلاته سكن لي
    بسم الله الرحمن الرحيم (( وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ))[ التوبة:103
    تحياتي لك اخي العزيز
    وكم نشتاق لرؤيته صلى الله عليه وسلم

    ردحذف
  8. صعب سؤالك جدا
    ولكن يجعلنا نتوقف لنفكر لحظه
    الي ما وصلنا اليه
    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  9. نشتاق لنبي الله صلى الله وعليه وسلم ونتمنى أن لا يكون غاضب علينا لأننا فعلا مقصرين
    شكرا على هذا الطرح الطيب أستاذي الفاضل
    تقديري واحترامي

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلكم جميعاً هذه الكلمات الطيبة والمشاعر النبيلة
    وندعو الله تعالى أن يثبتنا على القول الثابت وعلى الصراط المستقبم
    اللهم آمين
    بارك الله فيكم جميعاً وأعزكم

    ردحذف
  11. قلنا : يا رسول الله ! هل أحد خير منا ؟ قال : قوم يجيئون من بعدكم ، فيجدون كتابا بين لوحين يؤمنون بما فيه ، ويؤمنون بي ولم يروني ، ويصدقون بما جئت به ويعملون به ، فهم خير منكم

    ردحذف
  12. كنت مرة كتبت موضوع بمناسبة مولد النبي صلوات الله عليه، وسألت تقريبا ما يشبه سؤالك أستاذي، وهو هل لو بعث النبي صلى الله عليه وسلم من جديد سيعجبه حال أمتنا، فقد يقول: أهذه هي الأمة التي كافحت من أجلها؟ وكيف سيكون موقفنا نحن..
    بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله خيرا على عطائك.

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...