السبت، 24 سبتمبر، 2011

شاهد فتاة تتحدى معلمها داخل الفصل

بسم الله الرحمن الرحيم
فتاة تتحدى معلمها داخل الفصل الدراسى ، وأدى ذلك إلى خروج المعلم عن شعوره وهم  بصفعها على وجهها ولكن توقف فجأة
والسبب ......


لقد لعبت ثورة الاتصالات دوراً كبيراً فى حياتنا ..وهنا نرى كيف استخدم جهاز الهاتف المحمول بكاميراته فى إجبار هذا المعلم فى التوقف عن معاقبة هذه الفتاة والتى وقفت متحدية ...... الدنيا بتتغير!!!!

هناك 24 تعليقًا:

  1. ههههههههههههههه جدعان والله

    ردحذف
  2. واحد من الناس11:47 م, سبتمبر 24, 2011

    بس الادب فضلوه على العلم

    ردحذف
  3. هههههههههههه
    خليه يستناها بره

    ردحذف
  4. المحمول بقي اقوي من السلاح

    ههههه العيال رفعوه بالمحمول

    ردحذف
  5. و من التكنولوجيا ما قتل :)
    و لكن ها لا يمنع أن الموقف برمته خطأ فلا يجب أن تهان كرامة المعلم لدرجة أن يهم للدفاع عنها ، و لا يجب أن يكون هذا هو الأسلوب في الدفاء ، الفعل و رد الفعل خطأ.
    شكراً أ/ محمد .

    ردحذف
  6. اليوتيوب مبيرحمش يا استاذي :)

    ردحذف
  7. فعلا الدنيا بتتغير .. واكيد للافضل ..

    هذا إعلان عن مدى القوة التي بلغتها التكنولوجيا ووسائل الاعلام الحديث ..

    ردحذف
  8. ههههه لا مجال ... هههه

    ردحذف
  9. موسى السوري11:50 ص, سبتمبر 25, 2011

    احترام المعلم واجب ..ولكن لاضير ..فقد يدفع المعلمين إلى تغيير أسلوب نعاملهم وطريقتهم المحفوظة في فرض رأيهم ..فكرة جميلة جزاك الله خيرا

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله
    انتم استاذي قدمتم مثالا من اسيا التي لا يحكمها دين اسلامي ولا تقاليد واعراف عرفي
    لكن نحن وصلنا الى اكثر من ذلك واقول قولي عن تجربة افنت كما تعلمون اني مدرسة قطاع خاص وثانوي والله لا اخفيكم ان الاخلاق والاحترام اصبحا غرباء في مجتمعنا للاسف واصبحنا نبحث عن طريقة لتمر الحصة في سلام ونتحايل بكل الطرق لاحياء التعاليم الاسلامية في النفوس لكن هيهات فالمجتمع ككل فسد
    وما استعمال وسائل التكنولوجيا ليس الا طريقة للضغط
    اصلح الله نشئنا فمسؤولية المعلم باتت صعبة جدا
    تحياتي

    ردحذف
  11. المشكلة ان الاثنين غلط
    مفروض البنت مش تعمل كدا
    وفي نفس الوقت ازاي المعلم يرفع ايده ع البنت
    يرضبها باي طريقة لكن يرفع ايده وع الوش دا نصيبة بجد..
    بس لقطة تحفه هههههه

    ردحذف
  12. للأسف الناس بقت تخاف متختشيش والاولى انى احترم نفسى هى قلة أدبها يطردها خارج الفصل وهى للأسف اهلها لم يقوموا بتربيتها ...فساد المنظومه كلها...للأسف عندنا كده بس المعلمين بيخافوا من اهالى العيال فى المدارس الخاصه اما الحكوميه فمش بيهمهم
    تعرف يا استاذ محمد مبارك اكثر شئ فسده هو التعليم وعلى اساسه فسدت مصر كلها

    ردحذف
  13. السلام عليكم
    1- هو الضرب هيحل المشكلة اويعدل من سلوك البنت.
    2- ما هى صورة المدرس بعد ذلك الموقف امام تلاميذه؟
    3- الدنيا بتتغير ,للأمام ام الخلف هو ده الفارق .
    تحياتى

    ردحذف
  14. السلام عليكم
    لأ وخد بالك .. البنت واقفه زى الاسد
    تحياتى

    ردحذف
  15. فشكووول يقول...
    السلام عليكم
    لأ وخد بالك .. البنت واقفه زى الاسد
    ـــــــــــــ
    أكيد كانت عارفه أنهم يصورن مايحدث

    ردحذف
  16. السلام عليكم
    هذا ماوصل إليه الحال داخل المدارس ..فقدت المدرسة قدسيتها ومكانتها ..ياترى مين السبب؟

    ردحذف
  17. السلام عليكم

    ههههههههههههه

    خرجت عن مألوفك بهذه التدوينة أخي محمد...

    لكن فعلا المغزى من وراءها عجبني...!

    تحياتي الدائمة.. مع تاسفاتي عن التأخير... الدائمة برضه!!

    فعلا بقرأ لكن أؤجل التعليق غالبا حتى أجد البوست طواه بوست آخر فأخجل من التعليق وقتها... بحس إني بينطبق علي المثل (بعد العيد ما يتفتلش كحك) :)

    ردحذف
  18. على فكرة.... ملحوظة صغننة (احترافية) :)

    واضح طبعا إن المشهد مصنوع بسبب:
    1- التصوير من أكثر من زاوية.
    2- التصوير دقيق وثابت (ليس به الاهتزاز الطبيعي والواقعي لتصوير مشهد جاء على غفلة).
    3- معقول كوووووووول الفصل كان جاهز ولحق يطلع كاميراته بالشكل المرعب ده...؟!

    تحياتي... طبعا النقد ليس لك أخي الحبيب ولكن مجرد استعراض عضلات هههههههه

    ردحذف
  19. أخى الفاضل: أ/ ماجد
    دائماً يسعدنى تواجدك ومداخلاتك حتى وإن جاءت متأخرة
    فعلاً هناك محاولة للخروج عن المألوف ....ههههههههه
    ملاحظتك فى محلها ...
    الفيديو المقصود منه رسالة...فقط لاغير أتمنى تكون وصلت
    لك تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  20. استخدام رائع للهاتف .. من وجهة نظري أرى أن المقطع يعبر عن فكرة الرقابة .. عندما أحس المعلم برقابة خارجية و أنه يقوم بشيء خطأ تراجع عنه فورا .. ماذا لو كانت الرقابة داخلية ؟ ماذا لو كنا نشعر برقابة الله عز وجل لنا في وقت وحين ؟

    ردحذف
  21. أخى أ/ محمد ..
    لا ننسى أيضاُ أن أجهزة المحمول كانت هى أهم وسائل الإتصال بالعالم الخارجى - ولا تزال - التى استخدمها شباب أمتنا لنقل صورة حية لما يجرى على أرض الواقع فى مواجهة التعتيم الإعلامى المتعمد على ثوراتنا المباركة .. إنه الإعلام الجديد.
    بارك الله فيك.

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...