السبت، 10 سبتمبر، 2011

الشاعر الألماني جوته .. من ثلوج الغرب لدفء الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم


تمر ذكرى الشاعر الألماني "يوهان فولفانج جوته " لتحمل سيرة رجل عشق الإسلام ورسوله الخاتم ، واتضح ذلك في كتاباته
ويأتي على رأسها "الديوان الشرقي للمؤلف الغربي" والذي قام بترجمته الدكتور عبدالرحمن بدوي.
ويشير بدوي في مقدمة ترجمته للكتاب أن الأديب قد يشعر في إحدى مراحل حياته بحالة من "الاغتراب الروحي" وهي حالة وجدانية عنيفة قد يشعر معها بحاجة ملحة إلى الفرار من البيئة التي يعيش فيها إلى أخرى جديدة يتلاءم معها.
وقد اتضحت هذه الظاهرة عند أصحاب النزعة الرومنتيكية من أدباء وفلاسفة وفنانين في مستهل القرن التاسع عشر وخاصة الألمان منهم والفرنسيون، وقامت حركة قوية تدعو إلى الهجرة الروحية إلى الشرق، وكان جوته أحد أبرز المتأثرين بهذه الحركة.

درس جوتة اللغة العبرية في طفولته خلال الفترة ما بين 1762 – 1765 وترجم من التوراة كتاب "نشيد الأناشيد"، ثم عكف على القرآن وقرأه سنة 1781، ثم قرأه مرة أخرى في ترجمته اللاتينية ومن هنا بدأ أهتمامه بالأدب العربي فقرأ المعلقات بترجمة جونز اللاتينية وغيرها.

وعقب عودته من رحلته إلى إيطاليا عام 1971 أشار عليه صديقه هردر بالعناية بالآداب الهندية والفارسية وهو ما كان حيث أطلع جوته على كل كتاب جديد يصدر في هذا المجال.

وفي عام 1814 خرج كتابه "الديوان الشرقي" والذي مزج فيه بين الشرق والغرب، وحظي فيه الإسلام والقرآن الكريم بإجلال لا مثيل له. 


في قصيدته التي جاءت في أول كتاب "المغني" تحت عنوان "الهجرة" والتي أشار فيها الشاعر إلى رغبته في أن يهاجر كما هاجر محمد "صلى الله عليه وسلم" من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة يقول:

الشمال والغرب والجنوب تتحطم وتتناثر
والعروش تُثل، والممالك تتزعزع وتضرب
فلتهاجر إذاً إلى الشرق في طهره وصفائه 
كي تتروح جو الهُداة والمرسلين 
هنالك، حيث الحب والغناء
سيعيدك ينبوع الخِضر شاباً من جديد
إلى هنالك، حيث الطهر والحق والصفاء
أود أن أقود الأجناس البشرية
فأنفذ بها إلى أعماق الماضي السحيق
حين كانت تتلقى من لدن الرب
وحي السماء بلغة الأرض
دون تحطيم الرأس بالتفكير


وكان جوته يقتبس معاني بعض آيات القرآن الكريم في مقطوعاته الشعرية الحكمية فيقول في إحدى أشعاره والتي جاءت في شكل رباعية أضفى عليها صيغة الدعاء

 يريد الضلال أن يربكني
لكنك تعرف كيف تهديني
فإن أقدمت على عمل أو أنشدت شعرا
فأنر أنت لي جادة الطريق
ومن أشعار جوته أيضاً والتي تأثر بها بالقرآن الكريم يقول : 
هو الذي جعل لكم النجوم 
لتهتدوا بها في البر والبحر 
ولكي تنعموا بزينتها
وتنظروا دائماً على السماء



كتبه: مى كمال الدين

هناك 27 تعليقًا:

  1. اجازة من السياسة لحين رفع قانون الطوارئ......

    ردحذف
  2. السلام عليكم محمد بك
    تحياتى وكل عام وانتم بخير

    بس ما قلتش لنا هو جوته اسلم ولا لأ

    تحياتى وهذه مدونتى الجديده فشكول كوم بعد ان انتحرت فشكول القديمه فى بحر الاسكندريه وضاعت فى الوغى زى هنادى
    تحياتى

    ردحذف
  3. أستاذنا الكريم: فشكووول
    حمداً لله على سلامتك وعودتك لإخوانك من جديد ولقد زرت مدونتك الجديدة والتى أتمنى لها كل النجاح والازدهار.
    ــــــــــــــ
    هل أسلم جوته؟
    ظل هذا السؤال حائراً شاغلاً لبال الكثيرين هل أسلم جوته؟ وربما رجع هذا لشغف جوته بالدين الإسلامي والقرآن الكريم والرسول "محمد"، ودراسته للشريعة الإسلامية وتعمقه بها، ومما قالته أستاذة الأدب الألماني كاترينا مومزن " إن علاقة جوته بالإسلام ونبيه الكريم ظاهرة مدعاة للدهشة في حياته، فكل الشواهد تدل على أنه في أعماقه شديد الاهتمام بالإسلام، وان جوته كان يحفظ عشرات من آيات القرآن الكريم"، وفي سؤال لها حول ما إذا كان جوته قد أسلم، قالت : إن إعجاب جوته بالإسلام لا يعني بالضرورة أنه اعتنقه وترى أن جوته كان يكن تعاطفاً للإسلام ولكنها تنفي أن يكون قد تحول إليه".

    ردحذف
  4. قال جوته في الإسلام في ديوانه الشعري الديوان الشرقي : إذا كان الإسلام معناه أن نسلم أمرنا لله، فعلى الإسلام نعيش ونموت جميعاً".

    ردحذف
  5. لقد عشق جوته الاسلام وامن بقضاياه وشغلته مثله حتى اصبح منهاجا يهتدى بهداه ،ان جوته هذا المبدع الانسان الذى استمد من القرأن هذه النورانيه قد اصبح مثالا طيبا للرد على كل المضللين الذين لايريدون الخير لهذه الامه . شكرا لمن كتب هذه السطور التى تشع نورا وتوضح حقائق ربما كانت بعيده عن اذهان البعض .

    ردحذف
  6. هذا المقال من أفضل ما قرأت وترك أثر عظيم فى نفسى شكرا لك

    ردحذف
  7. أ/محمد يبدو أن الأجازة ستطول كثيراً

    ردحذف
  8. الأخت الفاضلة: ريهام المرشدى
    قانون الطوارئ مثل القيود والأغلال لايطيقه الأحرار

    ردحذف
  9. الأخ الفاضل: خميس حسون
    شكراً لك على الاضافة القيمة
    وعلى زيارتك الطيبة
    تقبل تقديرى واحترامى

    ردحذف
  10. غير معرف يقول...
    هذا المقال من أفضل ما قرأت وترك أثر عظيم فى نفسى شكرا لك
    ـــــــــــ
    جزاك الله خيراً

    ردحذف
  11. قال العلامة ابن القيم رحمه الله :

    " فإذا فاتت العبد نعمة من نعم ربه فيلقرأ على نفسه
    ( أليس الله بأعلم بالشاكرين )

    ردحذف
  12. قرأت ذات مرة كتاب " آلام فيرتر " ليوهان جوته وقد قيل انه الكتاب الذي حاول بعده الانتحار ، اما قصة شغفه بالإسلام فهي معلومة جديدة اضيفها لي ، شكرا على نقلها وطرحها ..

    بالنسبة للاجازة وقانون الطوارئ .. معقول ؟؟

    يبدو أن الاوضاع تذهب نحو الأسوأ للأسف ..

    ردحذف
  13. الأخت الفاضلة: وجع البنفسج
    " آلام فيرتر "
    جاءت على يد جوته بمفهوم جديد للبطل، تلغي شخصية الفارس الشجاع والمقاتل الجريء، وتقدم بدله الانسان ذا المشاعر. تلغي أرستقراطية الجسد وتقدم أرستقراطية الروح

    ردحذف
  14. سبحان الله دائما اهل العقول النيرة يصل بهم المطاف إلى الإسلام ..

    شكرا استاذ محمد

    ردحذف
  15. مقال جميل جدا :)

    سلمت يمناك

    كنت هنا ,

    ردحذف
  16. السلام عليكم
    سيدى هنيئا لك اجازتك اتمنى ان الحقك بها
    اشكرك لما قمت بامدانا دون به من معلومات عن نفسى لم أعرفها من قبل ول يسبق لى التعرف على هذا الرجل ولم اقرا كلماته ربما لقلة مطالعتى
    شكرا لك استاذى
    دومت بخير

    ردحذف
  17. دائما ما نسمع بدخول الكثيرين الى الاسلام ولكن نادرا ما نسمع خروح أحد منه، وهذاما يصف عضمة ديننا.
    الحمد لله على نعمة الاسلام
    بارك الله فيك على هذا المقال

    تحياتي

    ردحذف
  18. ..... آرثـر رامبـو ..... يقول...
    سبحان الله دائما اهل العقول النيرة يصل بهم المطاف إلى الإسلام ..
    ــــــــ
    صدقت أخى الكريم
    والحمد لله على نعمة الإسلام

    ردحذف
  19. الغاردينيا يقول...
    مقال جميل جدا :)

    سلمت يمناك

    كنت هنا ,
    ـــــــــــــــ
    الأخت الفاضلة: شرفت بتواجدك العطر

    ردحذف
  20. أخى الفاضل: مدونة رحلة حياه ( محمد متولى)
    هى أجازة احتجاجية

    ردحذف
  21. الأخت الفاضلة: أمال
    الإسلام هو دين عظيم شاءت إرادة المولى عزوجل أن يكون خاتم الرسالات وهادى البشر إلى يوم قيام الساعة
    الحمد لله أن جعلنا مسلمين

    ردحذف
  22. نظم جوته وهو في سن الثالثة والعشرين قصيدة رائعة أشاد فيها بالنبي محمد "صلى الله عليه وسلم"، وحينما بلغ السبعين من عمره أعلن على الملأ أنه يعتزم أن "يحتفل في خشوع بتلك الليلة المقدسة التي أنزل فيها القرآن على النبي".

    ردحذف
  23. قوة أمنية تداهم مكتب الجزيرة مباشر مصر أثناء تغطية محاكمة موقعة الجمل

    ردحذف
  24. مساء الورد محمد

    مازال جوته يحتل مكانه كبيرة لأعماله العظيمة

    ورحلته من الغرب إلى الشرق زادته شغف وعلم و

    أدب ولكنني مازلت حائر في موضوع ديانته فهناك

    كتب وأدباء ومتخصصين ينفون قصة إسلامه برغم شغفه

    بهذا الدين وتعاليمه إلا أنه لم يغير ديانته للإسلام

    في حين هناك متخصصين يثبتون أنه بالفعل أنتسب

    للإسلام ولكنه لم يمارسه في العلن وهو ماجعل هناك

    شك في قصة ديانته ...

    موضوع رائع وصياغة أروع

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  25. الأخت الفاضلة: أم عبد الرحمن
    شكراً لك على الإضافة الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  26. غير معرف يقول...
    قوة أمنية تداهم مكتب الجزيرة مباشر مصر أثناء تغطية محاكمة موقعة الجمل
    ـــــــــــــــــ
    أول السيل قطرة ......

    ردحذف
  27. أخى الفاضل: ريبال بيهس
    لايوجد تأكيد على إن كان دخل الإسلام أم لا....
    ويكفى ماقدمه من أعمال طيبة عن الإسلام ونبى الإسلام .
    وعقيدته التى مات عليها الله سبحانه هو المطلع عليها وهو سبحانه من يجزى .....
    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...