الأربعاء، 18 مايو، 2011

الأقباط يدفعون الجزية

بسم الله الرحمن الرحيم
فى محطة 25 يناير الفضائية المصرية وفى برنامج بعنوان  أولاد البلد استضاف البرنامج مجموعة من شباب الأقباط المعتصمين أمام ماسبيرو ودار بينهم وبين مقدم البرنامج حوار وكما قيل شفاف وصريح وواضح ... وهو كما يبدو كان كذلك إلى حد ما.
طرح مقدم البرنامج على الضيوف سؤالاً استوقفنى كثيراً ...
السؤال كان عن رؤيتهم لمصر القادمة  وكانت الإجابة شبه جماعية متفق عليها من الجميع نريدها ( مدنية) بدون مرجعية دينية ..وطلب مقدم البرنامج من كل ضيف توضيح حيثياته .
وكانت هناك إجابات من كل ضيف ولكن شد انتباهى إجابتين .
الأولى : نريدها مدنية بمرجعية قانونية إنسانية ... ثم استدرك  هناك قوانين وضعتها البشرية وهى أرقى ماوصل إليه عقل الإنسان فهل هناك أفضل من ذلك ؟!!!   كان هذا سؤاله
وأقول له : نعم هناك افضل من ذلك ..هناك شريعة إلهية وضعها  خالق الإنسان فأيهما أحق بالإتباع المخلوق أم الخالق؟
وهنا قد يكون وجه اختلاف عقائدى ..أنا كمسلم لاأرى افضل من شرع الله ليحكمنى ..
والثانى ، قال : أريدها مدنية بدون مرجعية دينية ؛ لأن مرجعية دينية أى أن الإسلاميين هم من سيحكمون.
_ وتدخل مقدم البرنامج متسائلاً : وما فى ذلك ؟
قال وهو يبتسم ابتسامة تحمل معانى كثيرة : معنى أن يحكم الإسلاميين هو أن أدفع ( الجزية) وإلا القتل .....!!!!!!
ماذا قال: أدفع الجزية وإلا القتل...نعم هذا ماقاله ..ثم اسمر قائلاً : وأنا لن أدفع الجزية وأهلاً بالقتل ورأسى على كفى......
هل قرأتم ماقال ؟؟؟
من أين أتى بهذا الكلام ؟؟؟ من قال له ذلك وأدخله إلى عقله واقنعه به ؟؟؟؟
والغريب فى الأمر أن باقى الحضور من شباب الأقباط لم يعترض كلامه ..بل وضح جلياً أن هذا قناعة جماعية ...
والمشكلة الأكبر أن مقدم البرنامج لم يتدخل للتوضيح ومر مرار الكرام على هذا الكلام الخطير.
أية جزية يتحدث عنها هذا الشاب المخدوع؟؟؟ لقد سقطت الجزية ولم يعد لها وجود
الجزية يدفعها فى الماضى أهل البلاد المفتوحة من قبل الجيش الإسلامى  والذين رفضوا الدخول فى الإسلام فكان عليهم  دفع الجزية مقابل الخدمات التى ستقدمها الدولة لهم  ومقابل الدفاع عنهم  وكانت فى حدود ثلاثة دراهم سنوياً ويدفعها القادر فقط وفى حال عدم القدرة على دفع الجزية كما حدث فى مصر فى زمن عمر بن الخطاب عندما أصاب الجفاف النيل قامت الدولة بإيقاف الجزية بل وقدمت المساعدات من الدولة للرعية الأقباط ولم ير مطلقاً من جانب المسلمين اضطهاداً وهذا ماجعل الأقباط يدخلون فى دين الله أفواجاً.
اليوم الوضع مختلف الأقباط  اصبحوا جزءاً لايتجزأ من نسيج الدولة ويشاركون فى الدفاع عن الوطن جنوداً وضباطاً ويشاركون فى بناء الدولة عمالاً وموظفين وبذلك سقطت الجزية ولم يعد لها وجود بل يشاركون بدفع ضرائب للدولة مثلهم فى ذلك مثل المسلمين.
بالله عليكم أين علماء المسلمين ورجالات الأزهر وكيف يسمحون لمثل هذا الفكر المغالط أن يتسرب لهذه العقول وبهذه الصورة إنه التقصير المعيب والذى يسمح للآخرين ملء هذا الفراغ بخرافات  تزيد من الكراهية بين المصريين واشتعال نيران الفتنة ..انتبهوا يرحمكم الله ..مصر أمانة فى رقابكم جميعاً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المقال على موقع العرب نيوز- اضغط هنا

هناك 45 تعليقًا:

  1. للاسف يا استاذ محمد هناك فعلا من شيوخ السلفيه وتحديدا الجماعه الجهاديه من تكلم عن الجزية ووجوب دفعها وتطبيقها ... اضف الى ذلك الاعلام الذى يضخم كل الامور المتعلقه بما يقولة بعض من التيارات الاسلاميه وخلق رعب جديد فى القلوب
    ثم ما تكامت عنه وهو غياب الازهر وغياب عقلاء الدين من توضيح الصورة الحقة للاسلام وللشريعه الاسلاميه وان كنت ارى ان الازهر بدا فى العودة اللى الصورة مره اخرى حتى ولو بشكل رمزى ولكنى اثق تمام فى ان الثورة ستعيد للازهر مكانته


    تقبل مرورى ولكل كل التحيه

    ردحذف
  2. أخى الفاضل: حمدى جعوان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لاشك أننا مقصرين فى توضيح حقائق الإسلام وصورته السمحة وتركنا للأخرين ملء الفراغ بكم رهيب من التشويه ونسينا قول النبى صلى الله عليه وسلم بلغوا عنى ولو آية .....وقال تعالى : ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله.
    أشكرك أخى الكريم
    على مداخلتك الطيبة وتقبل تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  3. للاسف استاذي العزيز
    الاعلام التافه هو من يروج للاكاذيب
    الاقباط جزء من ذلك المجتمع عليهم واجبات هم يتقلدون مناصب عظمي منهم الوزراء والقضاة و قادة الجيش
    فأي جزية يتكلمون عنها
    انه تجاهل اعلامي مقصود لعدم توضيح معنى الجزية وعلى من تدفع
    تحياتي لقلمك الرائع

    ردحذف
  4. اتفق معك الا فى نقطه ان الجزيه سقكت ولم يعد لها وجود

    هى سقطت فى مصر من يوم ان دخل المسيحين معنا فى امور الدفاع واصبحوا افرادا فى الجيش المصري

    لكن على صعيد شريعه الاسلام ككل لم تسقط الجزيه
    فدين الله لكل الاوقات ولكل الازمنه


    تحياتى للبوست الرائع

    وادعوك لقراءه الفتح الاسلامى لمصر للدكتور راغب السرجانى رائع بكل المقاييس
    فهذا شرع رب البشر
    منقول على مدونتا

    http://marwa-elsherbiny.blogspot.com/search/label/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1

    ردحذف
  5. استاذ محمد حقيقى انا ضغطى ارتفع جدا جدا ولم اعد احتمل مايحدث من الاقباط الذين يحملون هذا الفكر

    كانوا فين من زمان ؟؟؟؟؟؟؟
    ومن اين يأتون بهذه الافكار (( طبعا مستوردة )) من ماما امريكا

    كل هذا الحقد والغل والكره كان دفين فيهم ولم يظهروه الا ومصر تعانى المشاكل هذا لانهم لايريدون مرجعية دينية ولا حتى دنيوية لكن امريكية تافهه عفنه توافق عقولهم ويحكمون فى الحياة كيف يراه عقلهم

    قال تعالى اليوم اكمالت لكم يدنكم واتممت عليكم نعمتى ورضست لكم الاسلام دينا

    ولن يكون سواااااااااااه مهما حدث
    هم لايعرفون المسلم الحق حين يفيض به الكيل

    والله ستشتعل وتشتعل والغلبة لدين الله
    والعزة لله ولرسوله وللمؤمنون
    تحياتى لك

    ردحذف
  6. تصحيح الاية الكريمة

    اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا

    اعتذر للاخطاء الاملائية والله انا فى غاية الغيظ والغضب

    تحياتى لك استاذى

    ردحذف
  7. أستاذ محمد اللى معتصمين دول قلة فى نظرى لايمثلون المسيحيين وهم قلة مغرضه ومخدوعه والدليل اللى بيتكلم على الجزيه ده
    وبعدين قوانين ايه اللى بيتكلم عليها فى عاقل يفضل قانون عمله انسان على شرع الله إذا كان ده رايه هو حر لكن احنا متمسكين بشريعتنا

    ردحذف
  8. معرفش علماء المسلمين فين المفروض ده دورهم عشان يصلحوا الصورة المغلوطة عنا كمسلمين
    لولا

    ردحذف
  9. اخي الفاضل
    في الغرب اخي تجد من يدخل الاسلام من الغربيون
    يدخل عن قناعة ويكون السبب في اقتناعه بهذا الدين السمح ودخوله فيه هو انه راي نموزج مسلم مشرف
    يتصرف بسماحة الاسلام ولايغضب ربه وبالتالي لايغضب الناس
    لاتلومن غير المسلم علي جهله بالاسلام
    فهو ليس مطالب ان يعرف عن الدين اكثر من
    الضرورات سوي امور الحياة اليومية
    وكن فالوم علي من افهمه ان الاسلام هكذا
    تحيتي

    ردحذف
  10. مدونة تستحق المتابعة

    ردحذف
  11. أخى محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولا : لقد سمعت ردا من الشيخ وجدى غنيم حول موضوع الجزية وقال فيه أن الجزية لم تسقط وفى الحقيقة لست أهلا لأتكلم فى هذا الموضوع وأثق فى رأى العلماء .. ثم ماهى قيمة هذه الجزية التى يتكلمون عنها.. كانت مبلغ بسيط جدا لا يكاد يذكر تقريبا مايعادل(لست متأكدة بالضبط) 5جنهيات فى العام وكانت تفرض على الشباب الذى يصلح للحرب فقط دون النساء والشيوخ والأطفال
    ثانيا: لكل الأخوة الذين سارعوا بإتهام شيوخ السلفية والذين رموا الذنب على المسلمين الذين لا يعرفون دينهم.. ياإخوتى الأفاضل وماذا لو تكلم شيوخ السلفية فى الجزية؟؟ ليس فى دينكم ما تخجلون منه .. نعم فى ديننا جزية وصفحتنا بيضاء ناصعة لم نضطهد أحد ولم نسفك داء المخالفين لنا فلينظروا فى صفحاتهم التى جللها العار والشنار ثم ينتقدوننا
    ثم لا تلوموا أنفسكم كثيرا ..هؤلاء يفهمون كل شىء ولكنهم يضغطون على مفاهيم معينة تلقى إستحسانا عند من يبغضون الإسلام وأهله ..وإنما هى حجج فارغة أمام الإعلام ليبرروا إجرامهم ونغمة الإضطهاد التى لا تنطلى على أحد إلا من يريد أن يتغابى ويصدقها
    فلتثبتوا قليلا
    تحياتى

    ردحذف
  12. اختي انا حرة
    خطورة تطبيق الجزية ليس في كونه مبلغ مالي زهيد يدفعونه
    خطورة الجزية في انها اقرار بعدم احقيتهم في المواطنة وشغل مناصب مهمة في البلد او عدم توكيلهم بالتجنيد او الدفاع عن البلد
    اتفق معكي ان ليس في ديننا شيء نخجل منه لكن كما يقول دوما الشيخ محمد حسان درء مفسدة مقدم على جلب المصلحة
    لذلك فدرءا للمفاسد والفتن كانت هناك مواطنة
    تحياتي
    واعتذر استاذ محمد على مداخلتي الثانية

    ردحذف
  13. هم يريدون التخويف من حكم الاسلاميين بكل الطرق وانتظروا المزيد من المفاهيم الخاطئة التى يحاولون بثها فى عقول العوام..

    ردحذف
  14. فتح الله لك يا أخ محمد
    هو فعلا تقصير من العلماء والدعاة ليسمحوا بهذا الفكر أن ينتشر حتى هذا الكلام يقوله المسلمون ولا حول ولاقوة إلا بالله

    ردحذف
  15. السلام عليكم
    العزيز محمد بك
    تحياتى
    ما اجده من علاج لمشكلة المسلمين والمسيحيين فى مصر ناقص ومتهرأ ولا ولن يقضى على المشكله
    الكل هذه الايام ينافق المسيحيين ولا يواجههم باخطائهم ولكن يلتفون حول المشكله الاصليه
    انا لا اتكلم بوصفى مسلم بل بوصفى مصرى
    المشكله الكبيره هى من ثلاث نقاط
    النقطه الاولى : اانه لا مشكله حقيقيه بين المسلمين والاقباط ولا مشكله حياتيه بينهم فهم فرادى سمن على عسل ولكن اذا اجتمع جمع ذات عقيده واحده تطفوا المشكله (مسلمين واقباط)
    المشكله الثانيه : قانون بناء دور العباده الموحد
    المشكله الثالثه : هى ان المسيحيين يحبسون ويسجنون من يقال انهم انتقلوا الى الاسلام ... وهذا هو بيت القصيد .. لا احد يتكلم عن هذه المشكله .. لا احد يواجههم بها .. لو انه ليس هناك حبس لمسيحيه او مسيحى اسلم لمات 90 % من المشكله لان هذا الحبس وهذا السجن خارج الدوله وخارج القانون .. هذه هى المسكله الكبرى التى لم يقترب منها احد
    تحياتى

    ردحذف
  16. أخى الفاضل: د/ مصظفى سيف
    إعلامنا فاشل بكل المقاييس وليس له هوية ولااهداف
    وما يجعل القضية تتعاظم أن غالبية الشعب يتخذه مصدراً للمعلومات والتثقيف......
    وفاقد الشىء لايعطيه

    أشكرك أخى الكريم على تواصلك الطيب
    واهتمامك الكريم
    تقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  17. م/ سامى الاسكندرانى2:15 م, مايو 18, 2011

    أستاذى الكريم
    الأقباط من الواضح أنهم وافعين تحت تأثير قوى تخطط وترسم لهم طرق وهمية وهم منساقون وراءهم فى طريق قد يؤدى إلى إشعال النيران فى هذا البلد وهم يستغلون مجموعة من الشباب المتأثر بما حدث فى الثورة وأصابهم وهم القوة والقدرة على فعل كل مايردون وهم مغرر بهم وللأسف لايوجد صوت رشيد خرج من بينهم حتى الآن ليوجههم الوجهة السليمة كما لوكانوا جميعاً متواطئين على هذه الأحداث وأتمنى أن أكون مخطئاً
    أخوك
    م/ سامى الاسكندرانى

    ردحذف
  18. بسم الله الرحمن الرحيم
    حقيقة الجزية،،،
    هي باختصار و من الآخر... تنظيم أهل الكتاب في المجتمع الاسلامي، و اعتبار دينهم في الآخرة، و ليس أنها مقابل إعفائهم من الخدمة العسكرية.
    الجزية شريعة إلهية، و هي مثل كل شريعة إسلامية تتجلى فيها إنسانية الاسلام أي سماحته و حكمته، مثلا المهر الذي هو نوع من الأجر، لا بد من دفعه و لا يعفى منه الرجل على أي حال، يجوز أن يرتفع ليبلغ قنطارا من الذهب و يجوز أن ينخفض ليبلغ حلقة من حديد أي نصف علاقة مفاتيح إذا وجدها إنسان في الطريق لا يكلف نفسه رفعها. و شروط إسلام الرجل و المهر و إذن ولي الأمر إجراءات تجعل الرجل يشعر بعظيم شأن المرأة التي ستكون شريكة حياته و أم أولاده، و تجعل الزوجان يشعران بالمعنى الإنساني للزواج و أنه أمر خطير يتطلب تأطيره بأبعاد متعددة دينية (إسلام الزوج) و اجتماعية (إذن ولي الأمر) و اقتصادية (الأجر المسمى صداق أو مهر)، و ليس أنه مجرد تفريغ احتقان كما هو شأن النبات، أو تعبير عن إعجاب حسي كما هو شأن الحيوان.
    الجزية مبلغ ضئيل أي أقل من أجرة عامل غير فني في يوم واحد، و ليست كما يتوهم بعض المسلمين أنها مقابل حماية المسيحيين أو إعفائهم من الخدمة العسكرية، بل القصد من الجزية هو تنظيم أهل الكتاب مع المسلمين في مجتمع واحد، و لإشعار الكتابي أنه من تابعية الدولة الإسلامية، و أنه تحت سلطتها و رعايتها أيضا و مشهورة قصة العجوز اليهودي جعل له أمير المؤمنين عمر بن الخطاب راتبا ربما يفوق أضعاف ما دفعه للدولة سابقا.
    و الأهم في موضوع الجزية بالنسبة للكتابي هو أثرها في الآخرة، قال الله تعالى: "وَ مَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَ هُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ"، و من وجوه تفسير الآية من يبتغي غير الإسلام دينا ظاهرا غالبا فلن يقبل منه دينه، و بدفع النصراني الجزية يكون من جملة من ابتغى الاسلام دينا غالبا حاكما، و يكون مقبول اعتقاده بالله تعالى و طريقة عبادته، شرط أن يقدم الجزية للدولة عن طاعة لما شرعه الله عليه، و هو تقبل سلطة الدولة الإسلامية و ليس نفاقا و لدفع أذى الدولة عنه.
    و الجزية شريعة مستمرة، و لا تسقط إلا بنسخ سيدنا المسيح عليه السلام لها، فعند نزوله يحسم العلاقة مع أهل الكتاب و يخيرهما بين الاسلام أو القتل. و لا يقبل الجزية من يهودي أو نصراني.
    بداهة لا يجوز فرض الجزية قبل أن يصير أمان الدولة الإسلامية بيدها، أي غير معقول أن نشتري السلاح من الغرب و الشرق و الذخيرة أيضا، ثم نعلن الجهاد على العالم، و نفرض الجزية على مواطنينا من أهل الكتاب، لا بد من أن تحرر الأمة الإسلامية نفسها و تحكم نفسها قبل أن تفكر في فرض الجزية التي هي تجسيد لسلطتها و سيادتها.
    محمد سعيد رجب عفارة

    ردحذف
  19. الأخ الفاضل: GigiWorld
    لايوجد خلاف إن شاء الله
    المقال يتكلم عن أحداث واقعية فى مصر ومع أقباط مصر
    ولايتكلم عن سقوط الجزية كتشريع إسلامى....
    وأخى اين الان الفتوحات الإسلامية ؟
    وأين هى الدولة الإسلامية التى تطبق الجزية ؟
    أكيد لايوجد
    أشكرك لمداخلتك الطيبة
    وتقبل تقديرى واحترامى

    ردحذف
  20. الأخت الكريمة الطيبة: أم هريرة (lolocat)
    هذه أقدارنا وليس لنا منها فرار.....
    حفظك الله ورعاك
    ونسأله تعالى أن يرفع عنا الهم والغم والبلاء
    اللهم آمين
    لك سيدتى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  21. الأخ الكريم : قلم رصاص
    الله اعلم بالنوايا
    وهذا خطر بالفعل يهددنا جميعاً ولابد من حسم وحزم حتى يتنهى هذا نحن الآن فى ظروف لاتسمح بهذا.....

    تقبل أخى تقديرى واحترامى

    ردحذف
  22. لـــولا وزهـــراء يقول...
    معرفش علماء المسلمين فين المفروض ده دورهم عشان يصلحوا الصورة المغلوطة عنا كمسلمين
    لولا
    ـــــــــــــــ
    الأخت الكريمة: لولا
    أشكرلك زيارتك الكريمة ومداخلتك الطيبة
    وتقبلى تقديرى واحترامى

    ردحذف
  23. الأخت الفضلى: أنا حرة
    عندما يخرج شاب قبطى على شاشات التلفزة الفضائية أمام العالم ويقول أن الإسلاميين إذا حكموا سيطلبون منا دفع الجزية أو القتل...
    ثم يقول أنه لن يقبل أن يدفع جزية فى وطنه وأنه مرحباً بالقتل ورأسى على كفى ....
    ألا يستدعى هذا حراكاً ما ؟!!!
    وأشكرك سيدتى على المداخلة الطيبة والقيمة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  24. أخى الفاضل: سواح
    أنا لاألومه على جهله إلا لأن هذا الجهل فيه تشويه علنياً للإسلام.
    واللوم الأكبر علينا نحن لماذا تركنا الإسلام وحده فى الميدان يحارب معركته وحده؟؟؟

    وأشكرك أخى الكريم على تواصلك الذين الذى يسعدنى دائماً
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  25. مع الأسف أخي الفاضل محمد الجرايحي أصبح كل من هب ودب يتفسلف على الدين الإسلامي والموضوع نفسه موجود على مستوى العالم العربي ولكن في مصر أخذ ضجة إعلامية على يد مغرضين تحياتي الصادقة لك

    ردحذف
  26. الأستاذ الكريم
    قرأت المقال منذ الصباح الباكر ولكنى فضلت التمهل فى الرد لأننى كنت متأثرة وثائرة.
    حقيقة لاأعرف ما الذى سيعود على هؤلاء بهذه الأفعال
    هل ينظرون لمكاسب شخصية على حساب الوطن وهل هذه هى الوطنية
    أقولها صراحة كل من يشارك فى هذه الامور هو خائن خائن لمصر هذا البلد الطيب
    اتقوا الله إذا كنتم تعرفونه
    وتأكدوا أن الشعب المصرى لن ينسى لكم موقفكم هذا

    ردحذف
  27. غير معرف يقول...
    مدونة تستحق المتابعة
    ــــــــــــــــــ
    جزاك الله خيراً وأشكرلك رأيك الطيب وحسن ظنك

    ردحذف
  28. أخى الفاضل : د/ مصطفى سيف
    شكراً لك على التعقيب
    ولاداعى للاعتذار البيت بيتك

    تقبل خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  29. Dr Ibrahim يقول...
    هم يريدون التخويف من حكم الاسلاميين بكل الطرق وانتظروا المزيد من المفاهيم الخاطئة التى يحاولون بثها فى عقول العوام..
    ـــــــــــــــــــــ
    أخى الفاضل: د/ ابراهيم
    نعم قد يكون ذلك صحيحاً ولكن هذا لايعفينا من التقصير
    شكراً لك أخى الكريم
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  30. أخى الفاضل: حميد
    أشكرلك مداخلتك الطيبة
    ونسأل الله تعالى أن يبصرنا سبل الهداية والرشاد
    اللهم آمين
    تقبل أخى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  31. أستاذنا الكريم : فشكووول باشا
    أولاً حمداً لله على عودتك الطيبة بعد الغياب
    وثانياً أشكرلك هذه المداخلة الطيبة
    وندعو الله تعالى أن يحفظ مصرنا من كل سوء وأن يسخر لها من أبنائها اهل العقل والحكمةومن يقودها إلى بر الأمان
    اللهم آمين
    وتقبل سيدى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  32. أخى مصطفى سيف
    السلام عليكم
    أنا لم اتحدث عن تطبيق الجزية من عدمه ولكن ما قلته أنها لم تسقط كما يدعى البعض أما مسألة تطبيقها من عدمه لست أنا من يحددها فلا أتكلم فيما لست أهلا له إنما يحددها العلماء.. ما أقصده هنا أن البعض يلوم على العلماء مجرد ذكر الجزية حرصا على مشاعر المسيحيين وهذا خطأ فى رأيى فليس فى قرآننا ما نخجل من ذكره أو مناقشته هذا ما أعنيه تحديدا وأكرر مسألة تطبيق الجزية لست أنا أو غيرى من غير العلماءالمتخصصين مخولين للحديث عنها
    مع الشكر

    أخى محمد الجرايحى
    أقول لك أن الحديث فى هذه القضايا مختار بعناية من قساوستهم وقد نوقش موضوع الجزية مئات المرات على عشرات الفضائيات وتم الرد عليه وقد قتل بحثا وأى حراك صدقنى لن يغير شيئا مما يقولونه لأنها ببساطة مجرد تلكيكة زى موضوع الإضهاد وبناء الكنائس مع أنهم عندهم كنائس تكفى اضعاف أعدادهم..هم يختارون قضايا تلقى رواجا وقبولا لدى الغرب لا أكثر
    تحياتى

    ردحذف
  33. أخى الفاضل: م/ سامى الاسكندرانى
    أقدر مشاعرك واحترم رأيك.....
    ونسأل الله تعالى أن يرفع هذا البلاء عن الأمة
    وأن يظل الشعب المصرى متماسكاً يحمى أرضه ووطنه من كل مايحاك له ويدبر فى الظلام......
    تقبل خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  34. أخى الفاضل: محمد سعيد رجب عفارة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك هذه المداخلة الطيبة والقيمة
    وشرفت بعودتك للتعقيب هنا بعد غياب وأتمنى أن تعاود دائماً حتى تتم الاستفادة من علمك الطيب
    حفظك الله ورعاك

    ردحذف
  35. الأخت الفضلى: كريمة سندي
    وماذا ننتظر بعد حجب العلماء عن الساحة إلا تتطاول الأقزام.....

    أشكرلك سيدتى مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  36. الأخت الفضلى: أم عبد الرحمن
    هدئى من روعك ....
    واعلمى أنهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

    تقبلى سيدتى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  37. الأخت الفضلى الحرة: أنا حرة
    بارك الله فيك وأعزك وحفظك ورعاك
    أشكرلك اهتمامك الطيب
    وأكيد سيدتى الحوار معد مسبقاً كان هذا واضحاً
    ولكن سيدتى هل أصبحت مصر ودين أغلبيتها هكذا مباحاً
    وعلى فضائيات مصرية ومفترض أنها مسلمة؟؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  38. مهما تكلم الازهر ورجال الازهر هيه تلاكيك لتفنيد ما يرونه باطلا يراد به صدقا منذ متى المسيحيين يدفعون جزية

    ردحذف
  39. أستاذنا الكريم : فاروق فهمى
    هم يقلون هذا تبريراً لرفضهم للدولة ذات المرجعية الدينية بحجة أن الإسلاميين سيفرضون عليهم الجزية.
    هم يخشون من وصول التيار الإسلامى للحكم لأنهم يعلمون مدى تدين الشعب المصرى......
    أشكرك أخى الكريم على تواصلك العطر
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  40. مساك الله بالخير أستاذي الفاضل
    ---------------------------*
    آثرت متابعة النقاش
    فوجدت وعياً طيباً مطمئناً
    صحيح أنني لست في دائرة الحدث
    وعلماءمصروأهلهاأعلم بشعابها
    إلا أني أوقن بأن شرع الله يحتوي كل زمان
    فلا يلمح البعض بأن شريعة الخالق قد تشعل نار
    بالعكس نقول لهم هي بلسم شافي لجراح الإنسانية
    بكل أطيافها من أهل الحق المسلمين وأهل الباطل اجمعين
    فلم تأتي الشريعة إلا بما يصلح العالم
    وكما قال الإخوة آنفاً هي مؤامرة لضرب مصر
    أظن بأن المصريين أوعى من غيرهم بما يحاك ضدهم


    اللهم احفظ مصر واهلها
    اللهم آمين

    لك مني محبة في الله

    ردحذف
  41. للأسف السبب فى ده اننا مش عارفين نفهم اسلامنا ونوصله للأديان التانيه صح

    وللأسف معظم الاعلامين المرجعيه الدينيه والثقافه الدينيه عندهم ميييييييح

    وكتير جداً بنشوف مواقف زى دى والاعلامين مش بيوضحوا خالص وبيكتفوا بالصمت لأنهم مش فاهمين دينهم أساساً

    موضوع مهم حضرتك تناولته وع قد مانقدر نحاول نفهمدينا ونفهمه لغيرنا وان كنت اعتقد ان الاعلام هو الأساس فى اللى بيحصل ده

    دمت بكل الخير

    ردحذف
  42. المسحيين للاسف مش فاهمين ان بجد لو بقت مرجعية دينية دا الاصلح ليهم وافايدة ليهم

    ولو كان عندنا ناس محترمة وشيوخ يتكلموا ويفهموهم الرسول صلى الله عليه وسلم ازاى كان بيحافظ على حقوق النصارى وازاى كان بيعدل معاهم

    لكن لما يطلع شيخ ويقول احنا انتصرنا فى معركة الصناديق
    ايام الاستفتاء على الدستور

    يبقى ازاى مسيحى يطمن لاى شيخ ويقتنع بيه

    ردحذف
  43. استاذي الفاضل ...ارى ان مثل هذه المناقشات البيزنطية كان يجب ان يحكمها مذيع واعي ..أو بمعنى أدق مذاكر كويس ...ودايماً البرامج اللي من هذا النوع الصوت الأعلى هو اللي بيغلب ..وبيقلب ..يعني تلاقي البرنامج والكلام اتقلب 360 درجة تجاه من صوته أعلى فالعيب على المذيع وخصوصاً لو فاتت الحلقة ومرت مرور الكرام ..يبقى ده تأكيد على ان اللي قاله صاحبنا صح رغم انه مافيهوش أي علاقة بالواقع ..

    تحياتي وهذه دعوة خاصة لك في بيتك عشان تدخل مدونتي الوليدة :اتمشى بين ضلوعي ..وتتمشى فيها براحتك ..يعني عايزاك تشرفني بتعليقك ورا كل موضوع (ماتخافش هم مش كتير قوي )وعنوانها :etmashabaindolo3y.blogspot.com

    وكمان ماتنساش مدونتي التانية :القلب الأخضراني وعنوانها:http://zeinabsadekragab.blogspot.com

    jpdhjd ,a;vd

    ردحذف
  44. اخي الفاضل انا كتبت تعليق وبعدين لقيته اتمسح مش عارفة ايه اللي حصل ..عموماًانا كنت باقول ان المذيع اللي يدير حوارات زي دي لازم يكون مذاكر كويس ..لأن المصيبة اذا كان البرنامج انتهى على كده وماحدش صحح المعلومة يعني حاتدخل مخ الناس مغلوطة ...تحياتي لك وفي انتظار تشريفك لي في مدونتي الوليدة:اتمشى بين ضلوعي وعنوانهاكhttp://etmashabaindolo3y.blogspot.com

    ارجو معرفة رأيك في كل ماكتبت (ماتخافش مش كتير قوي)

    ومدونتي التانية :القلب الأخضراني وعنوانها:http://zeinabsadekragab.blogspot.com

    مع خالص تحياتي وشكري..

    ردحذف
  45. لا حول و لا قوة إلا بالله ، و هل حافظ على حقوق الأقباط أو حتى اليهود غير الدين الإسلامي؟ لماذا يأخذون بعضه و يتركون البعض الآخر ، إنه وحده واحدة لا يجوز تجزئتها.
    لكِ الله يا مصر

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...