الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

الشمس تتعامد على وجه الملك رمسيس الثاني داخل معبد أبوسمبل


تعامدت  أشعة الشمس اليوم على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده بمدينة أبوسمبل جنوب محافظة أسوان في صعيد مصر مع شروق شمس الثلاثاء
وتشد هذه الظاهرة أنظار العالم مرتين سنويا، الأولى في يوم 22 تشرين أول/ أكتوبر يوم ميلاد الملك رمسيس الثاني والثانية في يوم تتويجه في 22 شباط/ فبراير، وتعد الأكثر شهرة وأهمية ضمن الظاهر الفلكية التي شهدتها مصر الفرعونية.
هذه  الظاهرة تؤكد ريادة قدماء المصريين لعلم الفلك في العالم أجمع وامتلاكهم لفنونه وأسراره باقتدار ، وتستمر مدة تعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني  20 دقيقة في كل مرة .

هناك تعليقان (2):

  1. الحمد لله
    كيف حالك أنت اخى الكريم معتز؟
    أدعو الله تعالى أن تكون بخير

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...