الاثنين، 10 يونيو، 2013

مجرد سؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلّى الله عليه وسلم أنه قال: ((ألا كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راع، وهو مسئول عن رعيته، ...

للأمانة هذه الصورة من عهد الرئيس السابق مبارك ، هل تغير الحال الآن فى عهد الرئيس الحالى مرسى ؟؟؟؟

هناك 4 تعليقات:

  1. .....

    ما اشبه اليوم بالبارحه
    ولا ان البارحه كانت لنا كرامه وهميمه وسرابيه اما اليوم
    فقد تم سكب ما تبقى لنا من كرامه

    تحياتى

    ....

    ردحذف
  2. اتغيرت طبعا
    للأسوء
    كل سنه وحضرتك بخير بمناسبه حلول شهر رمضان

    ردحذف
  3. السلام عليكم،،،
    لم يتغير الحال (وللأسف)، لكن يبقى حكمي على الأمور متصفا بالازدواجية، فنار الإخوان أرحم ألف مرة من جنة النظام البائد!
    لدي هنا سؤالين: هات لي مثالا لأي دولة خرجت من محنة كبرى شبيهة بما كانت فيه مصر في عهد النظام السابق، ونجحت في إحداث تحول في حياة المواطنين خلال فترة زمنية أقل من سنة، أخذا في الاعتبار تلك المعارضة المأفونة التي لا تكترث بأي شيء إلا بإسقاط الإخوان وفقط؟
    السؤال الثاني: هل نجح نموذج إسلامي واحد في إقامة دولة العدل بعد حالة فساد عام كالتي كانت موجودة في مصر قبل الثورة؟ لا تتحدث عن عمر بن عبدالعزيز فالحال في مصر أكثر فسادا بمراحل من حال دولة عمر بن عبدالعزيز، وأهم فرق هو إمكانية تطهير القضاء لديه واستحالة ذلك لدينا، مع ملاحظة أن ذلك كان أول ما بدأ به عهده!
    لست مدافعا عن الإخوان ولا نظامهم، ولكنني أدعو إلى قليل من الإنصاف، فقد جار كثير من مدعي الثورة وتحالفوا مع الفلول أو تحولوا إلى فلول، وما زلنا في أماكننا نتساءل ماذا فعل الإخوان؟
    أثق تماما في أن بقاء مرسي صامدا في وجه كل العواصف العاتية التي تعصف بحكمه منذ أن تولى رئاسة البلد حتى الآن، أثق في أن ذلك في حد ذاته يعتبر إنجازا لم يكن ليستطيعه أحد غيره!
    أدعو الله له بالثبات والتوفيق وأن يرزقه البطانة الصالحة الناصحة وأن يعينه على الخير وأن يقصم أعداءه ممن يعملون لهدم البلد فحسب!
    تقبل تحياتي...

    ردحذف
  4. فعلا ما أشبة اليوم بالبارحة و لكن الهدم أكثر من البناء

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...