السبت، 2 مارس، 2013

بسم الله الرحمن الرحيم


فرسان الوهم ...
نحن نعيش فى زمان فرسان الوهم ..
فرسان يمتطون صهوة جياد ورقية .. ويحملون سيوفاً خشبية .. يحاربون بها طواحين الهواء .. فرسان العصر الردئ ..

هناك 12 تعليقًا:

  1. صدقت استاذي
    تعبير دقيق جدا وساخر وواقعي جدا
    تسلم اناملك
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. المبدعة الراقية : كارولين فاروق

      أشكرلك كلماتك الطيبة
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  2. استاذ محمد
    ليس كل من امتطى حصانا فارسا
    فارس اليوم يمارس فروسية الكرتون الى ترضى اطفالنا

    ردحذف
    الردود
    1. نعم صدقت أستاذنا الكريم

      تقبل سيدى خالص تقديرى واحترامى

      حذف
  3. فكرتنى بالمثل ليس كل من ركب الحصان خيال فما بالك بمن يتوهم انه خيال لانه يتوهم ان تحته فرس
    ربما من ضيق الحياة ربما من انتشار الفساد واحساس الانسان بالطغيان والقهر وعجزه ان يستطيع ان يغير من الامر شئ يجعله يهرب من واقعه وربما ايضا لان كثير من الشياب يريد كل شئ وبسرعة رهيبة ليدرك فيها قطار الحياة ولايعلم ان الجهد والمشقة فى حد ذاتها حياة " من كانت بدايته محرقة كانت نهايته مشرقة
    رؤى كثيرة لجملة انت قائلها
    ليتنا نتفكر ونتامل

    ردحذف
    الردود
    1. shahd elgana‏

      أشكرلك تعليقك الطيب والقيم
      وشرفت بزيارتك العطرة
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف

  4. ثقافة الهزيمة ..أرجوك لا تعطنى هذا السرطان‏


    نشرت صحيفة دى برسة النمساوية فى 3 أكتوبر 2012 " تقريبا كل المفاعلات النووية بها نقص" نتيجة أختبار التحمل للمفاعلات النووية فى أوروبا تدعو للقلق، تكلفة الأصلاحات فى 134 مفاعل نووى تم أختباره قد تصل إلى 25 مليار إيرو . فى فرنســـا و طبقا لصحيفة لوفيجارو لا يوجد مفاعل نووى واحد من ال 58 مفاعل نووى فى فرنسا يحقق مستويات أمان الوكالة الدولية للطاقة النووية.

    ألمانيا و بلجيكا و سويسرا يقرروا إنهاء الطاقة النووية و أغلاق مفاعلاتهم النووية تدريجيا.

    و نشرت صحيفة دير شتاندرد النمساوية فى 15 يونيو 2011 إيطاليا تظل خالية من الطاقة النووية، هو قرار الإيطاليين فى أستفتاء شعبى و الذى صوت بنسبة 95 % ضد الطاقة النووية...

    باقى المقال بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    لماذا الأصرار علي الحرث في البحر ؟!! والمنطقة العربية مشهورة بصحاريها المشمسة فترة طويلة من العام. العالم الغربي يرجونا أن نصدر له الطاقة النظيفة عن طريق الخلايا الشمسية بالصحراء الغربية ، والمسؤلين الكهول المتحجرين الملتصقين بكراسيهم ما زالوا يصرون علي مشروع الضبعة النووي حتي لا يفقدوا عمولات حصلوا علي جزء منها والباقي ما زال في أنتظار التنفيذ ؟! طبعا سيستوردوا مفاعلات منالة أوروبا النووية ولتذهب منطقتنا الي جحيم الذرة ما دامت كروشهم مستمرة في التضخم !!!

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...