السبت، 1 سبتمبر، 2012

الشيخة موزة - وأين الموضوعية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

لمن لايعرف .. الشيخة موزة هى زوجة أمير قطر.
وهى شخصية أثارت جدلاً كثيراً فى مصر وخاصة فى عهد المخلوع وزوجته سوزان ثابت ، والتى كانت تمتلئ غيرة من نشاطاتها على المستوى الدولى .

الدكتور : سعد الدين ابراهيم - مدير مركز ابن خلدون
فى لقاء له مع الإعلامى / حمدى رزق - على قناة صدى البلد
قال: الشيخة موزة تحمل بداخلها حباً عظيماً لمصر ، والتى قضت بها جزءاً من طفولتها حين كان والدها منفياً فى مصر ، وتريد أن تقدم لمصر الكثير بكل ماتحمله من حب ..!!!!

الأستاذ : مصطفى بكرى - كاتب صحفى مثير للجدل
فى برنامج الأسئلة السبعة مع الصحفى : خالد صلاح - على قناة النهار
قال: أريد أن أسأل الشيخة موزة .. لماذا كل هذه الكراهية التى فى قلبك لمصر ...؟

الغريب فى الأمر أن التصريحين الفاصل بينهما أيام قليلة  .. فمن نصدق؟
أكيد واحد منهما لم يحمل تصريحه أية موضوعية وحمل أغراضاً شخصية .. وأترك لكم الحكم  أيهما نصدق ...!!!!

هناك 28 تعليقًا:

  1. السلام عليكم استاذى
    حمد لله على سلامتك

    بالنسبة للشيخة مورزة اسمع كثيرا عنها وايضا اقوال متناقضة بالنهاية رأيى الشخصى هو ان رأيها وحبها وكرهها لمصر لن يمثل فارق كبير فى مسيرة شعبنا وبلادنا

    من احبنا فهو فوق الرؤوس حملناه ومن كرهنا لن نعبأ بوجوده بالحياة

    ومصطفى بكرى له اراء كثيرة متناقضة وعرف بها وهو اهل للشك :)
    تحياتى لك استاذى العزيز

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الكريمة: ليلى الصباحى
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أشكرلك سيدتى كلماتك الطيبة بارك الله فيك وأعزك
      سيدتى كل مانرجوه هو الموضوعية وعدم تغليب الأغراض الشخصية على الآراء وخاصة المطروحة على الجماهير.....

      حذف
  2. كل منا يفسر المواقف حسب ميوله
    فمن الممكن كلمة أو موقف يفسر بوجهات نظر عدة
    ولكن الأحرى بمن هم من أهل الصحافة والحديث بألسنة الناس أن يتحروا الصدق فيما يقولونه
    و يتقون الله في نقل الحقيقة


    أشكرك أخي الكريم

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الكريمة : زينة زيدان
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      نعم سيدتى أهل الصحافة ومن يواجهون الجماهير بآرائهم الأحرى بهم الموضوعية والصدق.....

      أشكرلك سيدتى تعليقك الطيب
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  3. الفيصل هو الوقت الايام التى ستحكم موزه ولوزه اكيد من تربى وشرب من مياه النيل لا بد و ان يرجع اليها ولا ينسى سحر بلادنا وجمالها وفضلها وفيضها على كل ضيوفها من العرب فهى الام والحضن الدافء للجميع
    وفقت فى عرض الموقفين وتضادهما

    ردحذف
    الردود
    1. أستاذى الغالى : فاروق فهمى
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أسعدنى كثيراً تواجدك بصفحتى ..اشتقت كثيراً للتواصل العطر معك
      وأشكرلك تعليقك الطيب ورأيك الكريم
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  4. الأستاذ الفاضل محمد الجرايحي
    هذه نكبة مصر في أصحاب الكلمة وأصحاب المنابر (صحفية أو تلفزيونية) النكبة الحقيقية أن يحكم الأنسان ليس علي قواعد وأسس ولكن علي هوي شخصي وتجارب شخصية ثم يقوم بالتعميم. أما أن تجد الرأي والنقيض تماماً من شخصين يتوسم القارئ فيهم العلم ببواطن الأمور لقربهم من دوائر الأخبار ومصادر المعلومات فهو الأمر الباعث علي العجب والحيرة. ربنا يهدينا. مع التحية
    د. محمد زكريا الأسود

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ والصديق الكريم : د/ محمد زكريا الأسود
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وهذا الذى استفزنى كثيراً
      هذا التناقض فى الآراء والذى لايخفى عنه غلبة الأهواء والأغراض وهذا مايجب أن يبتعد عنه من تصدى للكلمة ...
      سيدى أشكرلك تواصلك العطر
      ورأيك القيم والذى أثرى المقال
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  5. نصدق الشيخة موزة نفسها..!

    ردحذف
    الردود
    1. الأخت الكريمة : ياسمين
      نعم صدقتِ

      شكراً لك
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  6. لا نصدق أحدا
    نصدق الأفعال فقط فهي ما ستقرر الرأي الصواب لأيهما

    تقديري لحضرتك

    ردحذف
    الردود
    1. الأستاذة : أمل
      عندك كل الحق ....

      تقبلى تقديرى واحترامى
      وبارك الله فيك وأعزك

      حذف
  7. و هي يعني بصفتها ايه تحب و لا تكره و لا يهمنا ايه حبها و لا كرهها
    المهم بالنسبالنا سياسة قطر متماشية مع مصالحنا و لا لاء
    هي تحب و لا تكره بقى لنفسها

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ والصديق الكريم : د/ مصطفى سيف الدين

      أشكرلك زيارتك العطرة وتعليقك الكريم
      وتقبل خالص تقديرى واحترامى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  8. رؤيتي ان لايحق لآحد انتقاد هذه الشيخة طالما لم نري منها ضررا

    كل ما أعرفه عنها انها سيدة فاضلة

    زوجة حاكم لدولة عربية شقيقة

    ولم اقرا او اسمع علي لسانها اهانة لمصر او للمصريين

    فعلي السبابون الصمت خاصة حينما تأتي من انأس يشتبه في نزاهتهم

    تحيتي اخي

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ والصديق الكريم: خالد ( سواح فى ملك الله )

      ليتهم كانوا يحملون نفس رؤيتك للأمور ....
      بارك الله فيك وأعزك
      وتقبل أخى مودتى وتقديرى واحترامى لك

      حذف
  9. بسم الله وبعد
    ستبقى مصر الحبيبة محبوبة بإذن الله بغض النظر عما يقول هذا وذاك
    نسأل الله عز وجل أن يوفق مصر ورئيسها لكل خير وإلى الامام دوما
    إخوانك في \ الاسرة المسلمة (مـ أحلام ـازن)
    islamicfamily.net.tc

    ردحذف
    الردود
    1. الأسرة المسلمة ( مازن وأحلام )
      شكراً لكم على هذه المشاعر الطيبة
      وعلى هذه الكلمات المخلصة

      خالص التقدير والاحترام لشخصكما الكريم
      بارك الله فيكم وأعزكم

      حذف
  10. السلام عليكم..
    استشهدت هنا بكلام شخصيتين يدور حول مصداقيتهما جدل كبير، وكلامهما عن شخصية محل جدل كبير، وهذا في رأيي ينخفض بمدى جدوى البحث عن الحقيقة إلى أدنى مستوياته.
    أضف إلى ذلك ما تفضل وعبر عنه الأصدقاء قبلي أن الموضوع أساسا لن يقدم ولن يؤخر شبئا في مسيرة الشعب، صحيح أنه قد صار لقطر دور سياسي مهم، ولكن صدقني فنحن الآن قد عدنا إلى المربع الذي يطلب فيه الآخرون ودنا وليس كما كان الأمر في الماضي عندما كنا نطلب ود الجميع من جانب واحد.
    تقبل تحياتي..

    ردحذف
  11. انا داخله اقول لحضرتك حمد الله على السلامه نورت صفحتك من جديد

    ردحذف
  12. الإعلام وما أدراك ما الإعلام فهو يلفق التهم وقد يهول من الكلام .. أعتقد أنه لا يوجد من يكره أم الدنيا

    ردحذف
  13. ازيك يا استاذ محمد
    كل عام وأنتم بخير

    يا استاذ محمد- لا تصدق صحفي او مذيع في هذا الزمان
    فلا يوجد أحد يتكلم (لوجه الله) ولكن الكل يتحدث (لوجه المصلحه والإنتماء) وانا ارى ان هذه هي مصيبتنا في هذه الأيام

    ردحذف
  14. السلام عليكم ورحمة الله- ازيك يا استاذ محمد- كل عام وانتم بخير

    شوف يا استاذ محمد- في هذه الايام لا تصدق صحفي او مذيع
    فلا يوجد من يتحدث لوجه الله ولكن يوجد من يتحدث لوجه (المصلحه) ودي الكارثه التي نعيشها حاليا

    (قد كتبت التعليق 3 مرات لخطأ ما حدث أثناء الكتابه- أرجو المعذره لو وجدت تكرار)

    ردحذف
  15. السلام عليكم ورحمة
    الله تعالى وبركاته
    واسمحلى أنى اقترض
    تعليق الأستاذ لورنس
    (لا تصدق صحفي او مذيع في هذا الزمان
    فلا يوجد أحد يتكلم (لوجه الله) ولكن الكل
    يتحدث (لوجه المصلحه والإنتماء) وانا ارى
    ان هذه هي مصيبتنا في هذه الأيام)
    فعلا فتنافس الجميع على محطات
    الأذاعة والتلفزيون والجرابد
    وزاد معنا النت جعل الكل
    فى حيرة!!الجميع مدانون
    ومداهنون الا ما رحم ربى

    ردحذف
  16. من احبنا فهو فوق الرؤوس حملناه ومن كرهنا لن نعبأ بوجوده بالحياة سواء من داخل مصر او من خارجها وحسابه على حبه او كرهه عند ربه

    ردحذف

  17. Thank you for your wonderful topics :)

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...