الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

مستثمر كويتى : روحوا قولوا أنا ضد الثورة

بسم الله الرحمن الرحيم
يبدو أن المصرى مهان بره وجوه ولافرق ..... نبدأ الحكاية:

أنا ضد الثورة وعندى إقامة شرعية فى مصر كمستثمر أجنبى ..ولو الحكومة مش عايزانى هرجع بلدى
بهذه الجملة رد المستثمر الكويتى صاحب المدارس الخاصة على مطلب المعلمين المصريين العاملين لديه بصرف مكافاة امتحانات النقل لهم عن العام الدراسى المنتهى 2011/ 2010
رفض إقرار مكافأة الامتحانات ، وقال : أنا صرفتهالكم فى العام الماضى باعتبارها اكرامية أو صدقة أو مساعدة ليكم ...
ياآآآآآه أكثر الله خيرك...إلى هذه الدرجة يهان معلم مصرى على أرض وطنه( اكرامية - صدقة - مساعدة ( لك الله أيها المعلم المصرى)
ولم ينتهى الأمر عند هذا الحد بل قررت إدارة المدرسة فصل 28 منهم عبر إنهاء تعاقدهم .....
وبحسب التسجيل الصوتى والذى حصل عليه ( اليوم السابع ) قام المستثمر الكويتى بإنهاء عقودهم قائلاً لهم :
من الآن عقودكم كلها منتهية ... واللى يبغينى يجينى من العام الجاى بنظام جديد ، مضيفاً : روحوا قولوا أنا ضد الثورة زى ماعبد الحليم حافظ كان بيقول قولولوه .......
حسبنا الله ونعم الوكيل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقراءة تفاصيل الموضوع كاملاً على موقع اليوم السابع هنا

هناك 22 تعليقًا:

  1. هيه ايه حكاية الكويت معانا بالظبط
    وبعدين ايه الجبروت اللى هو فيه ده وفين حكومتنا وفين وزير التعليم وازاى بيسخر كده من الثورة لازم يترحل عشان نصون كرامة مصر

    ردحذف
  2. خالد ابراهيم3:03 م, سبتمبر 07, 2011

    امتي كرامة المصري يرجع تاني حسبي الله ونعمة الوكيل

    ردحذف
  3. حسبنا الله ونعم الوكيل

    لن أزيد ربما يكون من هؤلاء العرب من يتقي الله

    تقديري لحضرتك

    ردحذف
  4. بقول للاخ الكويتى والله مش انت الى تفصل المعلمين المصريين وتتصدق عليهم احنا زمان علمناك وخليناك انسان تعرف تستثمر واسال جدودك عن المعونات المصريه واعتقد ان موقف وزاره التربيه بيض خالص فى الموضوع ده كده بيثبت الوزير للمره العاشره انه مش مع مصلحه المعلمين

    ردحذف
  5. حتى انت يا كويتى بسم الله الرحمن الرحيم
    المعلم هو رمز الدولة في الدول المتقدمة لكن في الدول المتخلفة يعد المعلم من الفقراء لان التعليم في الدول المتخلفة ليس من أولويات هذه الدول المعلم في مصر معدم فقير بالكاد يجد قوت يومه وتذهب الثروات إلى فئة مهما إن حاولت أن تعرف أهميتها سوف تفشل فهي بلا أهمية مثل الراقصات والمغنى والمغنية والممثل والممثلة ومقدمو البرامج ولاعب الكرة هؤلاء لا يأتي على يدهم أي تقدم علمي أو اقتصادي أو سيأسى أو تكنولوجي لكن أقولها وبكل صراحة يا معلمو مصر لا تلوموا إلا أنفسكم انتم كثرة وتركتم القلة تنعم بالخير
    1- أولا نتحد جميعا ونكون فرد واحد آرائنا وفكرنا موحد حتى يكون لنا كلمة وسط مجتمع يريد أن يهمشنا
    2- نكون حزب يسمى حزب المعلمين نخوض من خلاله انتخابات مجلس الشعب حتى يكون لنا ممثلين داخل مجلسي الشعب والشورة وتأكدوا إننا أكثر فئة في المجتمع عددا – وسوف نكون اكبر حزب في مصر
    3- نتحد جميعا في اختيار رئيس الجمهورية ويكون اختيارنا حسب برنامجة الرئاسي وماذا سيقدم للدولة من جهة ومن جهة أخرى ماذا سيقدم للمعلم صدقوني المعلمين قادرين على إنجاح اى مرشح نحن اكبر فئة في المجتمع وضيف للمعلم زوجته إن كان لها صوت وابن أو اثنان من أبنائه لهم صوت وصدقوني سوف يضعكم اى مرشح في قمة اولوياته إن أراد النجاح – ولابد يكون من ضمن برنامجه وزير التربية والتعليم لابد أن يكون من المعلمين
    4- لو أتحدنا نكتسح الانتخابات البرلمانية والمرشح للرئاسة يكون شعلة الشاغل أن ينال رضا المعلمين – أن كنا غير مستعدين لتكوين حزب الآن لقصر الوقت يكون البديل أن نتحد مع حزب واحد ندعم الحزب بأصواتنا والحزب يضع في برامجه انتخابية النقاط التي نتفق نحن معه عليها من أجل رفع المعلم ويكون بذلك تبادل منفعة ندعم الحزب بأعدادنا الكبيرة في مقابل الحصول على كل مستحقات المعلم واي حزب يتمنى أن ننضم له لان أعدادنا كبيرة تحسم الانتخابات
    5- عيب في حقنا أن ندع فئة ليس لها قيمة تأخذ أموال الدولة ونحن المعلمين من هم النخبة في المجتمعات المتقدمة أن نترك هذه الفئات الضالة تترك لنا الفتات و تأخذ هي الملايين فكروا ممكن نغير مكانة المعلم من القاع إلى القمة
    6- إلى مرشح الرئاسة ماذا في برنامجك الانتخابي للمعلم هل تعرف كم أعداد المعلمين هل تعرف إن كل معلم معه صوت زوجته وأبنائه شوف العدد سوف يصبح كم إذا لم ينال برنامجك الانتخابي رضا المعلمين لن تكون رئيسا لمصر وتحدى لان المعلمين اتحدوا – أبدأ في نيل رضا المعلم

    ردحذف
  6. حتى انت يا كويتى بسم الله الرحمن الرحيم
    المعلم هو رمز الدولة في الدول المتقدمة لكن في الدول المتخلفة يعد المعلم من الفقراء لان التعليم في الدول المتخلفة ليس من أولويات هذه الدول المعلم في مصر معدم فقير بالكاد يجد قوت يومه وتذهب الثروات إلى فئة مهما إن حاولت أن تعرف أهميتها سوف تفشل فهي بلا أهمية مثل الراقصات والمغنى والمغنية والممثل والممثلة ومقدمو البرامج ولاعب الكرة هؤلاء لا يأتي على يدهم أي تقدم علمي أو اقتصادي أو سيأسى أو تكنولوجي لكن أقولها وبكل صراحة يا معلمو مصر لا تلوموا إلا أنفسكم انتم كثرة وتركتم القلة تنعم بالخير
    1- أولا نتحد جميعا ونكون فرد واحد آرائنا وفكرنا موحد حتى يكون لنا كلمة وسط مجتمع يريد أن يهمشنا
    2- نكون حزب يسمى حزب المعلمين نخوض من خلاله انتخابات مجلس الشعب حتى يكون لنا ممثلين داخل مجلسي الشعب والشورة وتأكدوا إننا أكثر فئة في المجتمع عددا – وسوف نكون اكبر حزب في مصر
    3- نتحد جميعا في اختيار رئيس الجمهورية ويكون اختيارنا حسب برنامجة الرئاسي وماذا سيقدم للدولة من جهة ومن جهة أخرى ماذا سيقدم للمعلم صدقوني المعلمين قادرين على إنجاح اى مرشح نحن اكبر فئة في المجتمع وضيف للمعلم زوجته إن كان لها صوت وابن أو اثنان من أبنائه لهم صوت وصدقوني سوف يضعكم اى مرشح في قمة اولوياته إن أراد النجاح – ولابد يكون من ضمن برنامجه وزير التربية والتعليم لابد أن يكون من المعلمين
    4- لو أتحدنا نكتسح الانتخابات البرلمانية والمرشح للرئاسة يكون شعلة الشاغل أن ينال رضا المعلمين – أن كنا غير مستعدين لتكوين حزب الآن لقصر الوقت يكون البديل أن نتحد مع حزب واحد ندعم الحزب بأصواتنا والحزب يضع في برامجه انتخابية النقاط التي نتفق نحن معه عليها من أجل رفع المعلم ويكون بذلك تبادل منفعة ندعم الحزب بأعدادنا الكبيرة في مقابل الحصول على كل مستحقات المعلم واي حزب يتمنى أن ننضم له لان أعدادنا كبيرة تحسم الانتخابات
    5- عيب في حقنا أن ندع فئة ليس لها قيمة تأخذ أموال الدولة ونحن المعلمين من هم النخبة في المجتمعات المتقدمة أن نترك هذه الفئات الضالة تترك لنا الفتات و تأخذ هي الملايين فكروا ممكن نغير مكانة المعلم من القاع إلى القمة
    6- إلى مرشح الرئاسة ماذا في برنامجك الانتخابي للمعلم هل تعرف كم أعداد المعلمين هل تعرف إن كل معلم معه صوت زوجته وأبنائه شوف العدد سوف يصبح كم إذا لم ينال برنامجك الانتخابي رضا المعلمين لن تكون رئيسا لمصر وتحدى لان المعلمين اتحدوا – أبدأ في نيل رضا المعلم

    ردحذف
  7. التعليق راح فين

    ردحذف
  8. حتى انت يا كويتى بسم الله الرحمن الرحيم
    المعلم هو رمز الدولة في الدول المتقدمة لكن في الدول المتخلفة يعد المعلم من الفقراء لان التعليم في الدول المتخلفة ليس من أولويات هذه الدول المعلم في مصر معدم فقير بالكاد يجد قوت يومه وتذهب الثروات إلى فئة مهما إن حاولت أن تعرف أهميتها سوف تفشل فهي بلا أهمية مثل الراقصات والمغنى والمغنية والممثل والممثلة ومقدمو البرامج ولاعب الكرة هؤلاء لا يأتي على يدهم أي تقدم علمي أو اقتصادي أو سيأسى أو تكنولوجي لكن أقولها وبكل صراحة يا معلمو مصر لا تلوموا إلا أنفسكم انتم كثرة وتركتم القلة تنعم بالخير
    1- أولا نتحد جميعا ونكون فرد واحد آرائنا وفكرنا موحد حتى يكون لنا كلمة وسط مجتمع يريد أن يهمشنا
    2- نكون حزب يسمى حزب المعلمين نخوض من خلاله انتخابات مجلس الشعب حتى يكون لنا ممثلين داخل مجلسي الشعب والشورة وتأكدوا إننا أكثر فئة في المجتمع عددا – وسوف نكون اكبر حزب في مصر
    3- نتحد جميعا في اختيار رئيس الجمهورية ويكون اختيارنا حسب برنامجة الرئاسي وماذا سيقدم للدولة من جهة ومن جهة أخرى ماذا سيقدم للمعلم صدقوني المعلمين قادرين على إنجاح اى مرشح نحن اكبر فئة في المجتمع وضيف للمعلم زوجته إن كان لها صوت وابن أو اثنان من أبنائه لهم صوت وصدقوني سوف يضعكم اى مرشح في قمة اولوياته إن أراد النجاح – ولابد يكون من ضمن برنامجه وزير التربية والتعليم لابد أن يكون من المعلمين
    4- لو أتحدنا نكتسح الانتخابات البرلمانية والمرشح للرئاسة يكون شعلة الشاغل أن ينال رضا المعلمين – أن كنا غير مستعدين لتكوين حزب الآن لقصر الوقت يكون البديل أن نتحد مع حزب واحد ندعم الحزب بأصواتنا والحزب يضع في برامجه انتخابية النقاط التي نتفق نحن معه عليها من أجل رفع المعلم ويكون بذلك تبادل منفعة ندعم الحزب بأعدادنا الكبيرة في مقابل الحصول على كل مستحقات المعلم واي حزب يتمنى أن ننضم له لان أعدادنا كبيرة تحسم الانتخابات
    5- عيب في حقنا أن ندع فئة ليس لها قيمة تأخذ أموال الدولة ونحن المعلمين من هم النخبة في المجتمعات المتقدمة أن نترك هذه الفئات الضالة تترك لنا الفتات و تأخذ هي الملايين فكروا ممكن نغير مكانة المعلم من القاع إلى القمة
    6- إلى مرشح الرئاسة ماذا في برنامجك الانتخابي للمعلم هل تعرف كم أعداد المعلمين هل تعرف إن كل معلم معه صوت زوجته وأبنائه شوف العدد سوف يصبح كم إذا لم ينال برنامجك الانتخابي رضا المعلمين لن تكون رئيسا لمصر وتحدى لان المعلمين اتحدوا – أبدأ في نيل رضا المعلم

    ردحذف
  9. على فكرة بالنسبة للكويتيين ... لما يخلص البترول ويجوعوا
    فى الحالة دى الهند حتحتل البلد او ممكن تخليها ولاية تابعة للهند
    من كتر الهنود اللى فى الخليج, هههههههههههه
    (وبجد) لو حصل و الكويتيين جاعوا حيشتغلوا عند الهنود اللى مسيطرين على التجارة والمحلات التجارية

    ردحذف
  10. الجدع جدع..والجبان جبان..واحنا يا جدع هنموت في الميدان

    ردحذف
  11. بدون انزلاق في مستنقع الانفعالات، مجرد كلمات صغيرة دارت في خلدي وأنا أقرأ البوست والتعليقات:

    إزاي يبقى نيلنا، وبيجري لغيرنا؟

    ردحذف
  12. حسبنا الله ونعم الوكيل .. عامل زى ما يكون حسنى ده ورانا ورانا بلعنه غريبة زى بتاعه الفراعنة .

    لكل شيىء اخر وان شاء الله المصرى حر رغم انف المنافقين

    ردحذف
  13. ولله يا استاذ محمد إن كانت العمليه على الكويتي تبقى بسيطه، فالمصري يهان على أرضه ومن أهل بلده
    انا صديقي يعمل في مدرسه خاصه بالقرب من مشروع بيتشو امريكان سيتي بالمعادي، صاحب المدرسه أكل عليهم مكافأة الامتحانات وبيضحك عليهم في الرواتب كل شهر
    ده عادي في بلدنا طالما مفيش رقابه

    ردحذف
  14. اخي الفاضل

    نحن المصريون

    لانرحب بمثل هذا النتغطرس

    وعلي الحكومة ايجاد وظائف بديلة فورا لهؤلاء المعلمين

    فلن يهان مصري بعد ثورة رفعت قامته عاليا

    ردحذف
  15. أن يحدث هذا لأبناء مصر وعلى أرض مصر ويمر مر الكرام يبقى نستاهل أن نتلقى الاهانات من كل من هب ودب لأننا شعب بل حكومة ولامسئولين

    ردحذف
  16. استاذى

    هما نسيوا ليه بسرعه ان المصريين هما اللى حموهم

    ده مش جديد عليهم

    ودى مش اول مرة

    انا بعتبر ده غيره من المصرى

    لانهم مهما حاولوا مش هيقدروا يكونوا زينا

    حسبى الله ونعم الوكيل

    تحياتى

    ردحذف
  17. السلام عليكم و رحمة الله
    لا أعلم لماذا الاخوة الكويتيين يحبون مبارك هكذا ، رمبا هناك أشياء خلف الستار لا نعرفها و التي بها يحملون له جميل ما.
    تصرفه غير مقبول شكلاً و موضوعاً و بالعامية المصرية ، الأرزاق على الله ، فليذهب حيث يريد و أتمنى أن تجهد هيئة التدريس البديل ، و لكننا فعلنا ما يستطيع الكويتين فعله أو حتى التفكير فيه.
    شكراً لك أ/محمد

    ردحذف
  18. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..

    ردحذف
  19. لا حول و لا قوة الا بالله . . . قد لا يكون تعاطفا مع مبارك . . . فالكويت دولة اصغر من ان تكون دولة و تخاف من ثورات و من تغير الموازين باي لحظة ممكن انها تنزال و تريخها بيقول هيك دي حتى عمرها قد ايه ؟

    يوم ترون الحفاة العراة يتعالون في البنيان

    هي ساعتهم يعملو الي بيحلالهم

    ردحذف
  20. الرجل يسخر من الثورة ويتحدى ولابد من ان يعرف حجمه الحقيقى

    ردحذف
  21. مصرى وافتخر1:11 ص, سبتمبر 08, 2011

    الله يرحمك ياصدام انت اللى علمتهم الادب وجبت مناخيرهم الارض صحيح نمارده

    ردحذف
  22. الكلاب تنبح والقافلة تسير وما انتم ألا كلاب الكويت وأهل الكويت خيرهم عليكم وعلى أخر بقعتآ فالارض ولو وجد رجولآ واحد فيكم لما تماديتم على ولي أمركم هذا ماتعلمتموه من كتاب الله ورسوله أين أطيع الله والرسول وأولي الامر منكم كيف تذكرون بأنكم مسلمون وأنتم اياديكم وحياتكم ملطخة بدماء أهل بيت الرسول من أثار الفتن على عثمان أبن عفان رضي الله عنه لاخير فيكم من عصور الاسلام حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يارب لاتجعل لهم نهارا ولا تجعل لهم ليلا

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...