الاثنين، 20 يونيو، 2011

أرجو أن تلتمسوا لى العذر

بسم الله الرحمن الرحيم
لاجدال فى أن ماحدث فى مصر خلال الـ 18 يوم التى تحققت خلالها معجزة الشعب المصرى والتى أبهرت العالم مازالت حاضرة فى أذهاننا ،  وما ظهر خلالها من معدن أصيل لهذا الشعب مازال يثير بداخلنا الفخر والاعتزاز ..كانت أياماً جميلة لها عبق طيب وستظل
ذكرى طيبة فى صميم الوجدان المصرى .. ولكن السؤال الذى قد يتردد بداخل البعص منا : أين ذهبت هذه الأخلاقيات ؟
من يقول أنها لاتظهر إلا وقت الشدة ..وهل هناك شدة أكثر مما نحن فيه اليوم من اختلاف وصراع وتخوين البعض للآخر وعدم الثقة التى أصبحت سمة الوقت ، وهذا الشباب الثورى الجميل الذى أجبرنا على الإقرار بعظمته والاعتراف بمدى ماارتكبنا من خطأ فى حقه وعدم تقدير حقيقى وأدهشنا بقدراته ونبوغه لماذا أصابه هذا التحول ، ولماذا الانقسام والذى قد يصيبهم بالتشرذم ..أكثر من 200 إئتلاف لشباب الثورة ..وكل إئتلاف لايرى صواباً إلا رأيه والآخرين على خطأ ..هل هؤلاء هم نفس  الشباب؟
والنخبة والتى كنا نصدقها ونؤمن بأفكارها التى طالما نادت بالديمقراطية والحرية والعدالة ..ألخ .
لماذا تحولوا عن آرائهم ومعتقداتهم ويريدون إقصاء الشعب والآلتفاف حول اختياراته .....
أعرف أن الكثيرين قد سئموا الكلام فى هذا الموضوع ؛ لكن لابد أن نتكلم ونتحاور ونتناقش
لأن الأمر يستحق منا هذا وأكثر ... هناك تحركات واصرار على رفض نتيجة الاستفتاء وهذه قمة الخطورة
وظهر رفض علنى وتخوف من سيطرة التيار الإسلامى على الساحة وكما يقولون الاستيلاء على الحكم !!!!
بالله عليكم من قال ذلك ؟
إنه الضعف الساكن بداخلكم وعدم الثقة فى امكاناتكم وعدم الثقة فى اختيارات الشعب
وإذا حدث واختار الشعب التيار الإسلامى ممثلاً عنه ..أليست هذه هى الديمقراطية؟
أم لابد من أن يختاركم أنتم ..ونعود من جديد إلى الديكتاتورية البغيضة.
كل يوم يخسر التيار الليبرالى ..ويكسب التيار الإسلامى وهذه هى الحقيقة
والتيار الليبرالى هو من فعل ذلك بنفسه....
لماذا لانتيح الفرصة للجميع أو ليس جميعكم أبناء لهذا الوطن؟
أوليس جميعكم  تريدون مصلحة هذا الوطن ؟
فلماذا لانعمل معاً ..وعلى قلب رجل واحد
أليس هذا الوطن يستحق منا هذا ؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المدون : أعلم أن هذا الموضوع قد يرى البعض أنه مكرر ولكن شىء بداخلى وأردت أن أخرجه
أرجو أن تلتمسوا لى العذرومن لايريد التعليق للجميع مطلق الحرية.

هناك 36 تعليقًا:

  1. انها اعراض جانبية لشعب لم يتفهم معنى الديمقراطية منذ سبعة آلاف عام كل فرعون يخلفه فرعون لم تكن هناك فترة تستطيع ان تقول رايك وتتفهم معنى الديمقراطية الا في عصر الخلفاء الراشدين وبعضا من الحكام طوال تلك الفترة
    ماذا تنتظر من شعب احد امثاله قالوا يافرعون ايه فرعنك قال مالقتش حد يلمني
    يبقى العملية دراع واستعراض عضلات من الجميع لان الكل يتمنى ان يصبح فرعون الجديد
    ووداعا لكل مبادىء الثورة
    تحياتي استاذ محمد

    ردحذف
  2. أخى الفاضل: د/ مصطفى سيف
    أولاً اشكرلك مشاركتى بالتعليق....
    أخى: الشعب وعى الدرس ولكن للأسف من اطلقوا على أنفسهم النخبة أو الليبراليين هم من لم يعى الدرس ..
    ويريدون أن يكونوا هم الفراعنة الجدد حتى لوكان على حساب وطن .
    تقبل أخى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرى أن الأحداث أظهرت الوجه القبيح لليبراليين بعد أن سقط القناع الذى ارتدوه كثيراً حتى صدقنا أنهم ليبراليين حقيقيين
    ومعاك فى انهم خسروا كثيراً بانقلابهم على ارادة الشعب
    ولكن اللى حذ فى نفسى أن عصام شرف يشاركهم الراى فى ان الدستور أولاً

    ردحذف
  4. مصر واقعه تحت تاثير مؤامره

    ردحذف
  5. معاك 100% فى حته تشرذم الشباب و كتر الائتلافات اللى مورهاش حاجه غير الخلافات و التخوين و الاتهام بالعماله و بيع القضيه , معاك ان الليبرالين هما اللى عملوا كده فى روحهم من كتر ما 5 ولا 6 منهم يتلموا يعملوا حزب مش عيب التيار الدينى انو قوى او يمكن هو مش قوى جدا زى ما ظاهر لكن 100 قوه لبيراليه متفرقه لا يجعلها قوه يعتد بها او لها وزن سياسى معين ..تمنيت من الليبرالين الاتحاد فاعطونى الفرقه , توقعت منهم احترام كلمه الشعب فتجاهلوها , توقعت منهم السرعه فجاء البطء ....

    انا معاهم اتمناهم افضل اسرع متحدين ,اتمنى انها تكون مسأله وقت مش اكتر

    ردحذف

  6. السلام عليكم

    السؤال الذي أجده ملحا على أنا شخصيا عندما أفكر فيما يحدث , هل الثورة أظهرت معدننا الحقيقي أم أظهرت عوارنا الحقيقي ؟
    بمعنى

    وقت الثورة كان وقت شدة يقال أن الناس تظهر معدنها الأصلي في هذا الوقت لكن ما حدث بعد أن عاد كل إلى بيته وإلى حياته عاد إلى ما ألفه في نفسه وطبائعة فهل الثورة كانت مجرد أزمة وعدت كما وصف الله الإنسان أنه ذو دعاء عريض عند الشدة وعندما يخرج منها يعود سيرته الأولى ! من الأصل فينا هذا السلوك المشرف الذي رأيناه في الثورة أم الأصل فينا هو هذا السلوك المعيب الذي عاد بعدأيام قليلة؟ !!
    الطبع غالب والأصل غالب فمن الغالب ؟

    ردحذف
  7. سؤال يلح على اكثر هل من يطالبون فترة لكى تبنى الاحزاب نفسها وتقف على حد قولهم ضد التيار الاسلامى الجارف الجاهز تكفيهم سنة مثلا ؟
    من يقتنع بفكرة لن يحيده عنها احد حتى بعد عشرات السنين ولو حادت فئة لن تؤثر على المجموع

    بارك الله فيك أخى

    ردحذف
  8. إن حالة الفوضى مازالت تخيم على الشارع المصري ولم تتضح معالمه للآن ندعوا الله لكم من كل قلوبنا بتحديد مصيركم اللهم آمين

    ردحذف
  9. كلما طال الوقت في الجدال تخسر البلد نقاطا

    لاننكر ان هناك نخب منتفعة من الفوضي

    الشعب رغم كل هذا يميل للتيار الديني

    ولكن علي هذه التيارات كي تنجح ان تختار خطباؤها

    فخطباؤهم يتوهمون انهم لو تكلموا بنفس المنهج القديم

    ايام النظام البائد سيكسبون شعبية

    (لكل مقام مقال ) تحيتي اخي

    ردحذف
  10. نلتمس لك العذر أخي
    ونلمس كل ما كتبت حقيقة بينة أما أعيننا
    وللأسف أخشى أن يتسلل إلى نفوسنا الاحباط
    أسأل الله التماسك والتدبير من عنده
    وأن يولنا من يصلح اللهم امين
    كل التقدير لك أخي

    ردحذف
  11. فعلا أخ محمد
    نتأسف لهذا الواقع
    والمشكلة حول هذا التفرق
    وكل فريق يرى أنه هو الصائب فحسب
    أتمنى أن يقف الشعب يد واحدة
    ولكن هذا هو وعد ربنا ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك
    فأسأل الله
    أن يولى علينا خيارنا وأن يرزقنا المن والإستقرار

    ردحذف
  12. شرف يؤيد المطالبة بالدستور أولا متحديا الإرادة الشعبية التى آتت به إلى رئاسة الوزراء والدكتور العوا يطالب بعزله

    ردحذف
  13. هدد بلال دياب منسق حملة الـ 15 مليونا من أجل الدستور أولاً بالعودة إلى ميدان التحرير والاعتصام للضغط من أجل إعداد الدستور أولاً مع النزول إلى الميدان يوم 8 يوليو

    ردحذف
  14. وكيف لا ألتمس لك العذر يا أخي وأنت تري بعيني وتبكي بدموعي وتسمع بأذني وتتذوق المر بلساني من قسوة ما يحدث ببر مصر من مفارقات، هل آن لنا أن نصدق أنيس منصور في قصة الذين هبطوا من السماء فبنوا لنا الأهرامات، وهل هم نفسهم الذين هبطوا في 25 يناير فأقاموا لنا الثورةلمدة 18 يوم ثم رحلوا, أين هؤلاء الشباب النابغ وأين الشعب الواعي المستنير - إحنا ما صدقنا لقيناهم- وكيف اختفوا؟ ياأخي أنا ألتمس لك العذر لكن الذين يتفرقون والذين يضيعون الآن الفرص واحدة تلو الأخري لا عذر لهم. حسبنا الله هو نعم المولي ونعم النصير. دمت ياسيدي وحفظ الله مصر وشعبها الطيب.

    ردحذف
  15. مدحت عبد الغنى سليم5:34 م, يونيو 20, 2011

    فى رايى ان انتخابات الرئاسة القادمة ستكون منحصرة بين العوا وابو الفتوح
    مارأيك ؟


    مدحت عبد الغنى سليم مر من هنا

    ردحذف
  16. م/ سامى الاسكندرانى يقول...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرى أن الأحداث أظهرت الوجه القبيح لليبراليين بعد أن سقط القناع الذى ارتدوه كثيراً حتى صدقنا أنهم ليبراليين حقيقيين
    ـــــــــ
    نسأل الله تعالى أن يهدنا جميعاً إلى مافيه الخير والصلاح لهذه الأمة
    اللهم آمين
    يتقبل أخى الكريم تقديرى واحترامى
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  17. السلام عليكم
    استاذى ومعلمى
    رأيت دوما اننا نحتاج الى ثورة بداخلنا كى نستطيع مواكبة ما يحدث كى نستطيع تعلم وتفهم ما نتكلم عنه ونؤمن بيه وألا نكون عرضة ولقمة سائغة فى الهواء ملقاة الكل يوجهها حيث يشاء
    ينبغى ان نقدم بلادنا ومصالحها فوق كل شئ وينبغى ان نمنح الجميع فرصا متساوية ومن نختاره يقر له الجميع بذلك مادام هو اختيار الاغلبية هكذا افهمها

    ردحذف
  18. غير معرف يقول...
    مصر واقعه تحت تاثير مؤامره
    ـــــــــ
    لاأشك فى ذلك
    وادعو الله تعالى أن نكون أكثر وعياً لما يحاك بنا فى ظلام الليل.
    شكراً لك
    مع تقديرى واحترامى

    ردحذف
  19. د/ دودى - تقول :
    تمنيت من الليبرالين الاتحاد فاعطونى الفرقه , توقعت منهم احترام كلمه الشعب فتجاهلوها , توقعت منهم السرعه فجاء البطء ....

    انا معاهم اتمناهم افضل اسرع متحدين ,اتمنى انها تكون مسأله وقت مش اكتر
    ـــــــــــ
    الأخت الفاضلة: د/ دودى
    أحييك على موضوعيتك وعلى ثباتك على المبدإ وهذا شىء يستحق التقدير حتى لوكان فى وجه اختلاف ، لأنه اختلاف يهدف أولاً وأخيراً إلى الوصول لهدف نرجوه جميعاً صالح هذا البلد وهذا الشعب.
    تقبلى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  20. مجداوية _ تقول :
    من الأصل فينا هذا السلوك المشرف الذي رأيناه في الثورة أم الأصل فينا هو هذا السلوك المعيب الذي عاد بعدأيام قليلة؟ !!
    الطبع غالب والأصل غالب فمن الغالب ؟
    ـــــــــــــ
    هذا التساؤل أصابنى بكثير من الحيرة
    لكنى أميل إلى أن ماظهر فى ميدان التحرير كان هذا هو المصرى الحقيقى بعيداً عن المؤثرات والتأثيرات والتى تصيبه بالشتات ولو نجحنا فى القضاء على هذه المؤثرات نجحنا فى إبعاده عن حالة الشتات.....
    أشكرلك سيدتى مداخلتك الطيبة
    وتقبلى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  21. ان الأوضاع مازالت مشوشة في مصر بالذات والفوضى في كل مكان وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ونفخ الله في صور أمة محمد اللهم آمين

    ردحذف
  22. أخى الكريم: الطائر الحزين
    أشكرلك مداخلتك الطيبة وزيارتك الكريمة
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  23. الأخت الفاضلة: كريمة سندي
    أشكرلك مداخلتك الطيبة ومشاعرك النبيلة
    وتقبلى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  24. أخى الفاضل: سواح في ملك الله-
    نعم أخى هناك بالفعل من يتحدث ويخطئ ويصبب المشاكل
    ولابد لمن يتصدى لهذا أن يكون على المستوى المطلوب لأن هناك من يجلس يترصد الأخطاء

    شكراً لك أخى الكريم
    وتقبل تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  25. سيدتى الكريمة: ماما أمولة
    جزاك الله خيراً
    سيدتى مايحدث الآن بالفعل هو يدعو إلى الاحباط
    ولكن مازال الأمل بداخلنا متواجد ولن نتركه يذهب

    تقبلى خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  26. أخى الفاضل: حميد
    الاختلاف فى الرأى من اجل الوصول للهدف شىء جيد
    ولكن الاختلاف والتخوين ومحاولات الاغتيال المعنوى هى المشكلة التى قد يدفع الوطن ثمنها.....

    أشكرك أخى الكريم
    وتقبل تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  27. نسال الله لكم التوفيق في مصروان يكون الحال افضل مماكان بفضل من الله ثم جهود ابناء مصر المخلصين
    تجربتكم تجربه ناجحه ونتمنى لها الاستمرار حتى تكون درس للجميع

    ردحذف
  28. نور الهدى يقول...
    شرف يؤيد المطالبة بالدستور أولا متحديا الإرادة الشعبية التى آتت به إلى رئاسة الوزراء والدكتور العوا يطالب بعزله
    ــــــــــــ
    إذا كان هذا مجرد رأى فهذا حقه ..أما إذا كان سيتحول لقرار فهذا ليس حقه

    ردحذف
  29. قلم رصاص يقول...
    هدد بلال دياب منسق حملة الـ 15 مليونا من أجل الدستور أولاً بالعودة إلى ميدان التحرير والاعتصام للضغط من أجل إعداد الدستور أولاً مع النزول إلى الميدان يوم 8 يوليو
    ـــــــــــــــ
    لم يعد هناك من يلبى دعاوى النزول لأن الخلاف دب بين الجميع وتشرذمت إرادتهم

    ردحذف
  30. الأخ الفاضل: د / محمد ( العصفورية)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك مداخلتك الطيبة والتى أدخلت السرور على قلبى

    سيدى نسأل الله تعالى أن يبصرنا جميعاً بما فيه الخير والصلاح لهذه البلاد والعباد
    وتقبل سيدى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  31. مدحت عبد الغنى سليم يقول...
    فى رايى ان انتخابات الرئاسة القادمة ستكون منحصرة بين العوا وابو الفتوح
    مارأيك ؟
    ـــــــــ
    رأيى ..أتمنى أن تكون كلمة الشعب هى الفيصل فى الاختيار وأن يكون لدينا ولأول مرة رئيساً منتخباً بإرادة حرة

    ردحذف
  32. مدونة رحلة حياه يقول...
    السلام عليكم
    رأيت دوما اننا نحتاج الى ثورة بداخلنا كى نستطيع مواكبة ما يحدث كى نستطيع تعلم وتفهم ما نتكلم عنه ونؤمن بيه وألا نكون عرضة ولقمة سائغة فى الهواء ملقاة الكل يوجهها حيث يشاء
    ــــــــــــــ
    نعم نعم صدقت ....
    أشكرلك مداخلتك الطيبة والقيمة
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  33. سيدتى الكريمة: أم
    ليس لها من دون الله كاشفة
    تقبلى سيدتى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  34. الأخت الفاضلة: بوح القلم
    جزاك الله خيراً
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة ومشاعرك النبيلة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  35. عزيزي الاخ محمد
    تحية تقدير و اجلال لك و للشعب المصري العظيم....
    هذه الايام هي الأصعب على مصر، فمرحلة ما بعد الزلزال تكون دائماً معرضه للاهتزازات الارتدادية، و لكن تجاوز المرحلة سياخذ بمصر لمستقبل باهر ينتظرها بإذن الله.
    الديمقراطية كلمة جميلة و رنانة الا ان القليلون هم من يعي منطقها و يستطيع قبول نتائجها.

    تحياتي

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...