الخميس، 26 مايو، 2011

وغداً أخشى أن تكون مصر


بسم الله الرحمن الرحيم
لابد أن نعلم جميعاً أن دولة ( إسرائيل ) هى دولة دينية ، ودينية متعصبة
حتى النخاع … وبداية نشأتها كانت عن عقيدة دينية …ومازالت كل خطواتها
تحركها معتقدات دينية تلمودية محرفة … وشعار أن اسرائيل دولة علمانية
أكذوبة كبرى …بل هى دولة قائمة على

عقائد دينية هدفها هو دولة اسرائيل
الكبرى … وإعادة هيكل سليمان … وإنشاء مملكة المسيح على الأرض
واليهود فى جميع أنحاء العالم عقيدتهم واحدة ، وهم جميعاً يعملون من أجل
هدف واحد .. وهو إعادة مملكة إسرائيل .. حتى ينزل المسيح من ملكوته
فى السماء إلى ملكوته فى الأرض ليحرر اليهود ويقودهم فى معركتهم الكبرى
ضد الإسلام ، بل وضد المسيحية المحرفة فى عقيدتهم .
اليهود ومنذ عودتهم من السبى البابلى وهو يعيشون ويخططون من أجل هذا
الوهم التلمودى .. ومن العجب أنهم استطاعوا أن يقنعوا بعض المذاهب
المسيحية بمساعدتهم فى إنشاء هيكل سليمان من أجل عودة المسيح حتى
أصبح الهدف واحد اً وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.
فالموضوع ليس مجرد هدم وتعديل وتهويد لبيت المقدس .. إنما هدف وعقيدة
لاسرائيل ومعها أمريكا حتى أصبحا يسيران نحو هدف واحد ..
هدم المسجد الأقصى وبناء هيكل سليمان .. وإنشاء مملكة الميسح
من النيل حتى الفرات
والخطة تسير بخطوات محكمة … بالأمس العراق .. واليوم الأقصى
وغداً أخشى أن تكون مصر …..
هؤلاء لايضيعون وقتاً .. ومعتقداتهم تتغلغل فى نفوسهم جيل وراء جيل
نحو الهدف ……
وماذا عنا نحن ؟؟؟؟؟
يقول مثقفونا والذين ارتموا فى أحضان أوهام غرستها الصهيونية الأمريكية
فى عقولهم … أن الدين خرافة .. والعلمانية هى الهدف المنشود وطوق النجاة
ويسخرون من كل صوت يعلو لينبه .. من كل صوت يحاول إيقاظ النيام …..
إنهم يضعون لنا المخدر حتى نتخدر ونغيب عن الوعى وحين نستيقظ
يكون كل شئ قد انتهى … فى الوقت الذى يحرك الدين اسرائيل وأمريكا
يريدون نزع الدين من قلوبنا … لأنهم يعلمون جيداً ماذا يمكن أن يحدث
إذا تيقظت العقيدة الإسلامية فى النفوس … حينئذ يخرج المارد من قمقمه
هذا المارد وهو مايخشونه ويحاولون بكل ماأوتوا من القوة ألا يخرج من قمقمه
لأن ساعتها لن يكون لهم طاقة بالوقوف فى وجهه….
فهل سيأتى اليوم الذى يخرج هذا المارد من القمقم ؟؟؟؟؟؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا المقال أقوم بإعادة نشره اليوم ..لأننى أشعر أننا غفونا ونسينا ولابد من تذكرة دائمة تعيد لنا الوعى كلما غفونا .

هناك 31 تعليقًا:

  1. نعم
    هم يعلمون خطورة يقظة الدين عليهم
    فما اخطر الفتوحات التي كانت في عهد ابي بكر وعمر
    وهم لايريدون عودة هذا الزمان
    تحيتي

    ردحذف
  2. صدقت اخي العزيز
    اسرائيل دولة دينية متعصبة
    ويريدون ان يمحو ديننا ويشوهو وجه الاسلام ووصمه بالارهاب دوما
    مصر اليوم على المحك ويجب ان تستيقظ وتفهم ما يحدث وما يتم كيده في الغرف المغلقة
    اشكرك اخي العزيز واشاركك الخوف

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    جزاك الله خيرا على هذا المقال يا استاذ محمد
    نعم إنهم يضعون لنا المخدر حتى نتخدر ونغيب عن الوعى وحين نستيقظ
    يكون كل شئ قد انتهى
    تقبل مرورى وتقديرى
    تحياتى لحضرتك

    ردحذف
  4. م/ سامى الاسكندرانى12:02 ص, مايو 27, 2011

    هم وضعوا الهدف ويسعون إلى تحقيقه بكل السبل
    فماذا نحن فاعلين ؟؟؟؟

    ردحذف
  5. صدقت
    و هذه رسالة و تذكير للدول المسلمة المتجهة نحو العلمانية

    ردحذف
  6. أخي محمد

    اهداف دولة الاحتلال واضحة وهم يكرسون كل جهودهم من أجل تحقيق وجود دولة صهيونية يهودية..

    الخوف يقطن نفوسنا والتفكير في الامر لا يفارق أذهاننا
    لكن رغم تحصناتهم واتخطيطهم واستعداداتهم أنا على يقين أن الغد لنا...وليس لهم

    تحيتي

    ردحذف
  7. يا استاذ محمد
    سقوط العراق وعدم وضوح معالم لها إلى الآن يجعل عنوان الموضوع أقرب إلى المنطق
    ولا اخفي عليك اني متوقع ان هذا سيحدث

    ردحذف

  8. السلام عليكم:
    ما قلته اخانا الكريم(محمد) حقيقه واقعه وواضحه لا ينكرها الا مغرض او جاهل أو مجهل..
    الاسلام هو الحصون التي تصدهم ولكنهم وجدوا نقاط اختراق تتمثل بجسور العلمانيه والالحاد التي غرسوها في بعض ابناء امتنا فهم يعبرون عليهم الى نحر الامه..
    مزيدا من اليقظة والحذر ..
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين..
    بارك الله بك واعزك

    ابن الايمان

    ردحذف
  9. موضوع غايه فى الاهميه وكلمات غايه فى الخطوره ومدونه غايه فى الروعه سلمت اخى وسلمت كلماتك الرائعه اتمنى ان تقبل مرورى وتحياتى الاحــــــــــــــــلام

    ردحذف
  10. تحيه خاصه من استاذى واخى الحبيب فاروق فهمى مع اعتذار خاص لعدم التعليق حاليا لوجود مشكله بالبلوجر عنده

    ردحذف
  11. صدقت و الله يا أخي هم يعلنو الحرب على الإسلام و كل ما نخشاه هاته الغفوة التي نراها في صفوف ابناءنا إلا من رحم ربي طبعا
    حفظ الله مصر و سائر بلاد المسلمين
    بارك الله فيك أخي الكريم على هذه التذكرة
    و أعانك على حمل الأماتة و آداء الرسالة

    ردحذف
  12. إن الأديان السماوية الثلاثة كلها توحد الله ومن حق كل طرف أن يقبض على دينه، لكن ليس من حقه نزعه من دينه

    والإسلام بدأ بالفتوحات ثم أخذ منحى آخر بعد الاستقرار واصبح الناس يدخلون افواجا بدون اي فتوحات وغلى الآن وهذا الامر يقلق اسرائيل بالذات وامريكا

    ردحذف
  13. ايام الضحك والدموع6:46 م, مايو 27, 2011

    السلام عليكم:
    (اللهم ا نصر الاسلام وأعز المسلمين)امين

    جزاك الله خيرا.تحياتى

    ردحذف
  14. المشكلة انه الجميع خائف من قيام دولة دينية في مصر .. وانها سوف تؤدي إلى الرجعية والتخلف .. وينسون او يتناسون أن اسرائيل الجارة العدوة اللدودة هي دولة دينية قامت على التطهير العرقي والديني على ارض فلسطين المسلمة .
    حلال لاسرائيل وحرام على المسلمين .. هكذا يريدونها الغرب وامريكا .. مع العلم بأن هناك دولتين فقط قائمتين على اساس الدين هم اسرائيل والفاتيكان ..احداهما يهودية والاخرى مسيحية .

    ردحذف
  15. السلام عليكم

    صدقتَ تماما فيما قلتَ أخي محمد..

    وقد جفت حلوق الإسلاميين وهم يؤكدون أن الحرب مع إسرائيل هي حرب عقيدة، ولكن الذين تربوا على أيدي الغرب المتطرف دائما ما يصرون على إبعاد الدين عن الموضوع ليرفعوا شعارات أخرى..!!!

    إن الذين سقطوا في حربهم مع إسرائيل والذين تنازلوا هم الذين أعلنوا علمانيتهم..

    إن ربط المعركة بالعقيدة هو الدعامة الوحيدة في الحرب لأنه قائم على الثابت الوحيد الذي لا يتغير.. وهو قوانين الله في قرآنه: "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم"..

    تحياتي أخي الكريم.

    ردحذف
  16. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    نعم اتذكر هذا المقال

    وادعووو من الله الصحوة بتكاتف الامة العربية والأسلامية بعيد عن التعصب

    كل الشكر للتذكير

    احتراماني

    دمـ الغربة ــوع

    ردحذف
  17. بالفعل أ / محمد
    ولانها دولة دينية فانها تخشى ايضا من قيام دولة دينية داخل مصر ..!

    حتى العرب أنفسهم فيهم من يهاب ذاكَ بشدة ..

    ،،

    اللهم اهدى قلوبنا وعقولنا لما فيه الخير

    شكرا جزيلاً للافتة الرائعه أ / محمد

    دمتَ بكل خير وسعادة

    ردحذف
  18. لا تخش و لا تخف ، فالله متم نوره و لو كره الكافرون

    ردحذف
  19. أستاذ محمد

    أن سياستهم و كل أعمالهم تدل على ذلك

    من وقت قيام هذه الدولة

    واضحة وضوح الشمس لكل الناس

    ردحذف
  20. أخى الفاضل: سواح
    وأين أبو بكر وأين عمر؟

    ردحذف
  21. أخى الفاضل: د/ مصطفى سيف
    أتمنى بالفعل أن يستيقظ المصريون وينتبهوا لما يحاك لهم فى الظلام

    ردحذف
  22. أخى الكريم : شريف صابر
    نحن شربنا الكأس حتى الثمالة ومن رحمة الله بنا أننا مازال لدينا بعض الوعى ....

    ردحذف
  23. واحد من الناس يقول...
    ربنا يستر
    ــــــــــ
    إن شاء الله ...ربك كبير

    ردحذف
  24. م/ سامى الاسكندرانى يقول...
    هم وضعوا الهدف ويسعون إلى تحقيقه بكل السبل
    فماذا نحن فاعلين ؟؟؟؟
    ـــــــــ
    هذا هو السؤال الذى نبحث له عن إجابة

    ردحذف
  25. صباح الورد

    مجموعة غريبة هؤلاء الذين يعملون منذ القدم على

    أمر ديني لديهم ولكن الغريب كيف سمحنا لهم بأن

    يتسلقوا على أكتافنا هم ومجموعة المسيحيين الجدد

    أو بعبارة أصح المحافظين الجدد الذين يحملون

    اليهودية بين طيات المسيحية والهدف واحد وهو

    التمهيد لحضور المسيح عليه السلام ليحارب أعدائهم

    وهو نحن بطبيعة الحال ....

    بدأنا بفلسطين ثم العراق وهاهي مصر وسوريا و

    اليمن ولبنان والغريب حميعها بلا رئيس الآن وهذا

    هو قمة الفوضة التي ترنوا إليها إسرائيل ومن

    يقف خلفها لأنها بهذه الطريقة تضعف من قوة تلك

    الدول وهذا ما سمحنا به نحن ...

    أتمنى أن نتنبه لذلك قبل فوات الأوان

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  26. اخى وحبيب قلبى محمد
    سامحنى لو استخدمت مدونة كارولين لعطل فو مدونتى
    انا معك اخى محمد ان دولة اسرائيل دولة دينيى قائمة على الدين المتعصب والحمد لله ان جميع الاديان المرسلة من السماء ضمت تحت اجنحتها الرحمة والتراحم والهداية والرشادة
    اخى محمد اود راغبا ان يكون اتصالاتى معك هاتفياويمكن الحصول على رقمى من الدكتورة جيهان وياريت اتصالك بها بعد الظهر لتواجدها فى تحاضرها بالعهد العالى للفنون المسرحية ورقم هاتفها بعد اذنك
    0122513832
    وقد ابلغتها بهذا الامر مع خالص شكرى وامتنانى

    ردحذف
  27. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    قرأت الموضوع و كل التعليقات التي قبلي ، و احترمها جميعاً.
    و لكن لا تخلطوا الأوراق، تحدثت ا/محمد عن أن اسرائيل دولة دينية و هناك هدف واحد يعمل من أجله كل اليهود في العالم و هذا صحيح ، و بالفعل هي تريد قيام دولة دينية في مصر ولا أن تقوم لها قائمة من الأساس ، لأنها تعلم جيداً ما تمثله بالنسبة للوطن العربي فانهيارها لا قدر الله سيوفر على اسرائيل الكثير من الجهد و الوقت للوصول للهدف "من النيل إلى الفرات" .
    و لكن من ناحية اخرى ، إذا كنت ترى أن ما نحن فيه الآن هو استكمال الحلقات بعد العراق و فلسطين ، فهل كان الحل أن نستمر كما كنا ؟ ما نحن فيه هو مرحلة انتقالية و ليس إلى الأبد و شتان الفرق بين ما حدث معنا و ما حدث في العراق ، فنحن من فعلنا الثورة في التغيير بعد تونس ، و لكن التغيير إلى الأفضل إن شاء الله .
    و هناك سبب أخر يدب الخوف من قيام دولة دينية في مصر و هو سبب أساسي في رأيي أن من يعارضون لم يفهموه جيداً ، ان سماحة الدين الاسلامى هي الضمان الوحيد للعيش في سلام لكل الأديان .
    اتفهم خوفك و حرصك ا/ محمد و لكن الحمد لله هناك العديد من المؤشرات التي تدل على أن مصر تسير فى الاتجاه الصححيح و ان كان بخطوات بطيئة.
    لك منى كل الاحترام و شكرا لك

    ردحذف
  28. بأذن الله سوف يكون قريب
    وصدق الله العظيم اذ قال
    إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...