الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

بقايا صور




لاأجد أمامى إلا بقايا صور من ماضٍ مجيد فأرتمى فى أحضانه لأعيش سويعات مع هذا الماضى ..!!!!!
 وأتنقل بين صوره .. هاهو ( المعتصم) أفزعه صوت امرأة مسلمة هناك فى عمورية تصرخ : ( واإسلامااااه – وامعتصمااااه ) فلم يهدأ له بال حتى أرسل جيشاً أوله فى عمورية وآخره عنده من أجل نصرة امرأة مسلمة أهينت فى شرفها ..!!!!!
وانتقل مع صوره .. من هذا ؟؟
- إنه أمير المؤمنين..
( هارون الرشيد )  ، الذى حاول الغرب تشويه صورته الناصعة
فرسموا له صورة ( عاشق النساء) .. مع أنه كان يحج على قدميه عاماً ..ويغزو فى سبيل الله عاماً ..بلغت دولة الإسلام فى عهده مجداً
مازال يؤرق الغرب كما بلغ من شجاعته وجرأته المستمدة من قوة الإيمان .. أن يرسل رسالة تهديد ووعيد إلى ( نكفور) أقوى ملوك أوروبا يخاطبه بقوله : من هارون الرشيد أمير المؤمنين إلى نكفور كلب الروم .. فيسرع ( نكفور) بإرسال الهدايا وفروض الطاعة إلى
( هارون الرشيد ) خوفاً ورعباً ، ويفرض عليه أمير المؤمنين الجزية لأنه تطاول على الإسلام وأمير المسلمين ...!!!!!
ومازالت الصور بين يدى تضئ بأنوار المهابة والعزة والأمجاد
وهذه صورة ناصعة البياض ، يتصدرها ( محمد الفاتح ) هذا الأمير الشاب ، الذى تهاوت أمامه أبواب القسطنطينية المنيعة مسبباً جرحاً
فى قلب أوروبا لم يندمل حتى الآن .. هذا الأمير أشاع الفزع والرعب فى قلوب ملوك وأمراء أوروبا على مدى سنوات حكمه الثلاثين ..وبلغ الإسلام والمسلمون فى عهده ذروة المجد والقوة حتى أننا نجد أجراس الكنائس فى شوارع أوروبا تدق معلنة أن هنا مسلم يسير فى شوارعنا حتى لايتعرض لأذى خوفاً ورعباً من سلطان المسلمين ..!!!!
ولم تفرح أوروبا لموت أحد كما فرحت لموت ( محمد الفاتح ) وهذا ما اعترف به الغرب نفسه ففى كتابه الخلافة
كتب ( توماس أرنولد ) يقول: لقد مات قبل محمد الفاتح عظماء
فى الإسلام ومات بعده عظماء فلم تحفل أوروبا بموت أحد منهم
مثلما حفلت بموت هذا السلطان ...!!!!
وأطلق المستشرقون عليه ( محمد الثانى)
وبالطبع فإن ( محمد الأول ) هو النبى صلى الله عليه وسلم
وأعود إلى أرض الواقع مرغماً ..وأتساءل بماذا وصل هؤلاء إلى هذه العزة والمنعة ؟
وتأتى الإجابة مع صوت يتردد فى جنبات الكون قائلاً : تركت فيكم ماإن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبداً ..كتاب الله وسنتى .
نعم لن تكون لنا عزة ومنعة إلا بالعودة إلى كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم.

هناك 40 تعليقًا:

  1. اخي محمد الجرايحي السلام عليكم *ولاننا فقدنا امجادنا فلنتذكر هؤلاء العظماء عسي ان يتثني لنا ان نري ولو لمرة واحده مجدا يعيد لنا الحياه
    اما عن هارون الرشيد يااخي فقد سبقنا نحن الغرب في تشويه صورته حينما ياتون بتمثيل شخصه في الافلام والفوازير والمسلسلات علي انه زير نساء ويعيش رفاهيه
    ولايابه بقومه وبلاده فان فعل العرب فله العذر لانه عدوه اما نحن فما عذرنا تحيه طيبه

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله

    جميلة فكرة العنوان
    هى اول ما شد انتباهى للموضوع
    وامعتصمااااه .... تفتكر كم امرأة فى القدس و شرق اسيا تنادى وا مسلمااااه واعرباااه لكن ليس هناك من يجيب النداء؟؟؟؟


    هارون الرشيد ابتلاه الله فى عصره بكثرة دسائس اليهود الذين زرعوا الفتنة فى اساس الدولة العباسية
    وهذا دأبهم فى كل دولة قوية مزدهرة
    وما اكثر الاسرائيليات فى هذا العصر

    لكن انت اخى اختصرت البوم صورك فى كلمة ونص ولا نستطيع ان نتكلم فى سياسة (كلمة ونص ) لكن ما نقوله ان بقايا الصور اصبحت اقوى من واقعنا الان ولازال عبق تاريخها نحيا به و فى أزقة التاريخ نتحسس امجادها وامجاد اصحابها

    تحياتى لك اخى الفاضل
    دمت بأبداع وتألق
    كل سنة وانت طيب

    ردحذف
  3. هذا الموضوع اقشعر له بدني
    الموضوع أكبر ممن سبقونا
    فينا من يتمسك بكتاب الله وسنته ايضا ولم ولن يصل
    لانه ليس بقائد
    الفرق بيننا وبينهم انهم هم ولاة الأمور هم من كان بيدهم الزمام هم من لم يفرقوا بين الدين والسياسة
    فأعزهم الله بدينهم وسادوا العالم بعدلهم وعدتهم
    أخي لو قائدا عربيا واحدا مسلما لايفرق بين الدين والدنيا وُجِدَ لتغير الحال ولعلقنا صورة جديدة وليست بقايا من صور نبكي على أطلالها

    لنا الله وعد وسيحقق الوعد بالنصر ان شاء الله

    جزاك الله اخي الفاضل
    وكل عام وانت بكل خير يارب

    ردحذف
  4. يالها من كلمة : وا معتصماه!!!!!!!!!!

    كم من شيوخ ونساء و أطفال يقولوها في زماننا هذا ولا مجيب؟ هل نحن ممن سيقول لهم سيدنا محمد يوم القيامة سحقا سحقا؟؟ لما ارتكبناه من اخطاء و لكم المآسي والظلمات في زماننا هذا؟

    بوست موجع أخي محمد ...عسى الله أن يقوي عزيمتنا فنرى معتصم وهارون وصلاح دين جدد

    ردحذف
  5. أخى الفاضل الكريم : سواح في ملك الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ربما هناك من يطالع هذه الصور فتكون سبباً فى إعادة الوعى له...
    أخى: من يطلقون على أنفسهم أهل ( الفن) هم من أهم أسباب البلاء الذى نعيشه، هم لم يشوهوا شخصية هارون الرشيد فقط هم شوهوا الحياة كلها
    وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    أشكرلك أخى هذه المداخلة الطيبة القيمة
    وجزاك الله خير الجزاء

    ردحذف
  6. الأخت الفاضلة: أم هريرة (lolocat)
    هناك الكثير من النساء والأطفال والشيوخ فى بقاع الأرض ينادون ولكن هل فينا ( معتصم ) ؟!!!!

    أختى الفاضلة: اليهود هم من لعنهم الله وكشفهم لنا ومع ذلك نهرول كى ننال رضاهم وأدبرنا وجوهنا عن الله الحق القادر سبحانه..ماذا ننتظر غير هذا البلاء وهذا الخزى.
    هذه الصور ربما تكون سبباً فى فتح باباً لعودة الوعى...

    أختى الفاضلة شرفت بتواجدك الكريم
    وسعدت بهذه المداخلة الطيبة القيمة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  7. الأستاذة الفاضلة: أمل حمدى ( ماما أمولة)
    نعم أختى هم لم يعرفوا شيئاً اسمه دين ودولة والفصل بينهما..إنما هذا ماابتلينا به نحن نقطة طيبة منك

    أختى: يقولون الناس على دين ملوكهم ..هى كلمة صادقة ، وكما قلت أنت ، فليأتى زعيماً عربياً واحداً ويحكم فينا بما أنزل الله وبسنة نبيه ..أكيد ستتغير الأرض من تحت أقدامنا إلى جنات ونعيم وعزة ومنعة...

    بارك الله فيك سيدتى وأعزك

    ردحذف
  8. سيدتى الفاضلة: كلمات من نور
    سؤالك هذا زلزلنى ..
    هل نحن ممن سيقول لهم سيدنا محمد يوم القيامة سحقا سحقا؟؟

    أخشى أن نكون نحن..لاحول ولاقوة إلا بالله
    ربنا لاتؤخذنا بما فعل السفهاء منا .

    ردحذف
  9. أكيد أخ محمد سبب تفوقهم هو شدة إيمانهم وتمسكهم بالكتاب والسنة وعدالة الإسلام التى تميزه عن بقية الشرائع
    فى كل زيارة أجد جديد وممتع
    إن شاء الله من المتابعين لكتاباتك الجادة
    أخوك/ سامى الاسكندرانى

    ردحذف
  10. أخى الكريم محمد إنهم أقوام خافوا الله فأخاف الله منهم كل شىء..أما نحن فأقوام لم نخف من الله فأخافنا الله من كل شىء
    وأدخل الرعب فى قلوبنا ونزع منها العزة

    ولاحول ولاقوة إلا بالله

    ردحذف
  11. مدونة جميلة ومرتبة ومواضع مميزة
    كلام روعة كتابتك ؟؟
    ابداع ابداع
    عيد مبارك سعيد وكل عام وانت بالف خير
    وتقبل الله منا ومنك صالح الاعمال
    تقبل تحياتي ومروري

    ردحذف
  12. اخى

    اتفق معك لانه لم يبقى لنا سوى بعض الصور

    لننا فقدنا انتمائنا وولأئنا

    ومعتصماه

    موضوع هام شغلنى وازهلنى طرحك له ببراعه

    اجدت استاذى

    كل عام وانت بخير قبل الزحمه

    تحياتى

    ردحذف
  13. للاسف لم يتبقى لنا الا مجموعه من الصور نراها ونشاهد فيها عزة و عظمةاضنعاها لنعيش علي ماضي لم نصنعه انما تورثناه ولم نحافظ عليه او نمشي علي خطاه لم نتعلم ونواصل الطريق الذي بدئه الاولون بل كل ما كان منا ان نقول كنا وكنا لم نعي ان عجلات الزمن لن تتوقف
    لتبكي معنا علي الاطلال
    لم نقل اين نحن الان اين نحن من الحاضر والمستقبل
    دفنا رؤوسنا كالنعام في الرمال وعشنا في أمان زائف لن يدوم طويلا
    قال الله تعالي " كنتم خير امة اخرجت للناس "
    لقد اعزناالله تعالي عن الاخرين ولكن ضيعتنا اعمالنا عن الطريق الصواب فمتى سنستيقظ من غفوة طويله عشناها و لازلنا نحياها
    شكرا لك اخي الكريم علي كلماتك وعلي صور ربما توقظنا من سباتنا وتحرك فينا امل التغير
    لك كل الاحترام

    ردحذف
  14. قال سيدنا عمر بن الخطاب
    " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا أبتغينا العزه بغيره أذلنا الله "
    الله المستعان على ما يحدث مننا وجهلنا بأمورنا وتركنا لديننا وكتاب الله الكريم
    وما فتأ الزمان يدور حتى نظرت بالمجد قوم اخرون واصبح لا يرى فى الركب قومى وقد عاشوا أئمته سنين وألمنى وألم كل حر سؤ ال الدهر ,أين المسلمون!

    ردحذف
  15. التاريخ أفيون العرب.. ومسكن ألم .. وتكميم للضمير حتى لا نشعر بترهل حالنا اليوم...
    صحيح التاريخ يمكن أن يكون انطلاقة جديدة.. ولكن ليس مسيرة دائمة لهؤلاء القوم..

    ردحذف
  16. معك تماما أخي محمد.. فما رجعت إلى التاريخ الحافل لأمتنا إلا واستشعرت والله معاني العزة والكرامة التي نفتقدها للغاية الآن..

    شدتني صورة محمد الفاتح التي أحفظها عن ظهر قلب..

    شكرا جزيلا على هذا الطرح الجميل..
    -----------
    لكن عفوا لي سؤال صغير: ما مصدر المعلومة التي تفسر لقب (محمد الثاني)؟
    فقد عشت مع قراءات للتاريخ العثماني وخاصة تاريخ محمد الفاتح لعام كامل تقريبا ولم أقرأ يوما عن هذه المعلومة..

    ردحذف
  17. أخى الفاضل: سامى الاسكندرانى
    نعم أخى لاشك أن تمسكهم بالكتاب والسنة كان مصدراً لقوتهم وعزتهم...

    وأكيد اخى يشرفنى تواصلك ومتابعتك
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  18. الأخت الفاضلة: نور الهدى
    صدقت ..قعندما نخاف الله ونتقيه ونحسن الظن به ...
    سيخافنا عباده وتدخل المهابة لنا فى قلوبهم.

    أشكرلك أختى مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  19. الأخ الفاضل: عبدالله أتومنار
    أشكرلك رأيك الطيب بمدونتى
    وهو رأى أسعدنى كثيراً

    وكل عام وأنت بخير وفى تمام الصحة والعافية
    وأتمنى دوام التواصل
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  20. الأخت الفاضلة: جايدا العزيزي
    شكراً لك أختى على زيارتك العطرة
    ومداخلتك الطيبة ورأيك الكريم

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  21. الأخت الفاضلة: ostora
    شرفت بزيارتك العطرة
    وأشكرلك هذه المداخلة المتميزة الطيبة
    وأتمنى ان تتكرر الزيارة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  22. الأخت الفاضلة: hend...hanady
    بالفعل سؤال مؤلم ..أين المسلمون ؟؟؟
    أختى الفاضلة: شرفت بتواجدك العطر وبمداخلتك الطيبة والقيمة
    وأدعو الله تعالى أن يبصر الأمة سبل الهداية والرشاد
    اللهم آمين

    تقبلى أختى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  23. أخى الفاضل: معمر عيساني
    ومن من العرب يدمن قراءة التاريخ إننا مع كل الأسف ابعد مانكون عنه..
    قراءة التاريخ من أهم الأمور التى يجب أن تلتزمها الأمم
    فهو ذاكرة الأمة وهو القوة الدافعة ، ومن ليس له تاريخ ماض لن يكون له حاضر ولامستقبل..
    لابد أن نقرأ التاريخ ونأخذ منه جذوة مشتعلة تنير لنا الطريق إلى المستقبل.

    وأشكرلك أخى مداخلتك الكريمة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  24. أخى الفاضل: ماجد القاضى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد كان لـ ( محمد الفاتح ) أثراً كبيراً فى تغير وجه أوروبا المسيحية واندثار امبراطوريتها فى القسطنطينية

    فكان أثره عميقاً وهذا مادعا المستشروفون لاطلاق لقب ( محمد الثانى ) عليه فى كتبهم.
    ولاأعتقد أن هناك ( محمد ) آخر يستحق أن يكون الأول
    غير النبى ( صلى الله عليه وسلم ) على الرغم من أن التسمية قدتكون /ن اسم جده فهو محمد بن مراد بك بن محمد بك بن بايزيد بن مراد بن أرخان بن عثمان

    لكن فى اعتقادى أن ( محمداً الأول ) هو النبى صلى الله عليه وسلم..إذا كانت التسمية للأثر ومدى التأثير.

    وتقبل أخى خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  25. فعلا
    تمسكهم بكتاب الله وسنة المصطفى
    وصدقهم في دعوتهم وعملهم لله عز وجل
    حقق لهم ما يتمنون ، وكذلك زهدهم في الدنيا
    فقد زهدوا بها فأتتهم راغمة بخلاف تعلقنا بها وتشبثنا فيها ..

    بارك الله فيك ويسر لك

    ردحذف
  26. ماجعل اوربا في الماضي تعمل الف حساب للمسلمين هو تمسكهم بحبل الله المتين والمسارعه الى عمل كل عمل يرضي الله سبحانه وتعالى لهذا كانت قوه في انفسهم ثم ظهرت للعالم فاثرت في الجميع وجعلت لهم هذه القوه المهيبه
    لن يصلح امر هذه الامه الا مااصلح اولها
    لكن من يسمع هنا السؤال
    لك تقديري استاذي

    ردحذف
  27. اشكرك جدا على هذه المقاله التى تذكرنا باننا لو تمسكنا بديننا سيكون لنا شأن وارسل هذه الرساله الى كل زعماء العرب لعلهم .....؟ يارب يفهموا ثم يعملوا ثم يحصدوا ثمار نحن فى اشد الحاجه لها امين

    ردحذف
  28. الأخت الفاضلة: خولة
    نعم أختى تمسكهم بكتاب الله وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وصدقهم في دعوتهم وعملهم لله عز وجل
    حقق لهم ما يتمنون ..
    فهل نحن لايمكنا هذا ؟
    أسأله تعالى أن يبصر الأمة سبل الرشاد والحق
    بارك الله فيك أختى الكريمة وأعزك

    ردحذف
  29. الأخت الفاضلة: بوح القلم
    تخيلى مريضاً عرف الداء وبصر الدواء ..
    ورغم ذلك يأبى العلاج والدواء...هذا هو حالنا.

    تقبلى أختى خالص تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  30. الأخ الفاضل: م/اشرف
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا كانوا يجهلون هذا فهى مصيبة
    وإذا كانوا يعرفون ويتجاهلون فهى مصيبة أكبر وطامة كبرى....

    شرفت بتواجدك الكريم فى مدونتى
    وأشكرلك تعليقك الطيب
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  31. لاننا فقدنا امجادنا فلنتذكر هؤلاء العظماء


    سلام تقبل مروري أخي الغالي

    ردحذف
  32. أخي الكريم محمدالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    هذا زمان الفتن نجانا الله و اياكم منها .. علينا بالعودة الى كتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم في أدق أمورنا و تفاصيلها نحن للأسف جعلنا القرآن بركة أو للأموات في وقت الأحياء من هم في حاجة إليه
    جزاك الله خيرا أخي على هذا الطرح القيم و جعله في ميزان حسناتك
    و كل عام و أنت و أسرتك الطيبة بألف خير و في تمام الصحة و العافية

    تحياتي و تقديري

    ردحذف
  33. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    وأتساءل بماذا وصل هؤلاء إلى هذه العزة والمنعة ؟
    وتأتى الإجابة مع صوت يتردد فى جنبات الكون قائلاً : تركت فيكم ماإن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبداً ..كتاب الله وسنتى .

    بارك الله فيك

    وكما عودتنا دائما

    مقال هادف

    وكل عام وانت بخير

    وعيد اضحى مبارك

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

    ردحذف
  34. الأخت الفاضلة: مدونة الأمل
    نتذكر هؤلاء لعل فى هذه الذكرى يكون إعادة الوعى
    ولاننسى أن الذكرى تنفع المؤمنين....

    تقبلى أختى خالص تقديرى واحترامى
    شرفت بهذه الزيارة العطرة

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  35. الأخت الفاضلة : أم على
    نعم لقد وضعنا القرآن فى مكانة ماأنزل من أجلها
    نسأل الله تعالى أن يعيد لهذه الأمة وعيها المفقود....

    أختى الكريمة : كل عام وأنت والأسرة الطيبة بخير
    وعيد سعيد إن شاء الله

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  36. الأخت الفاضلة: دمـ الغربة ــوع
    مرحباً بك دائماً فى مدونتك
    وأشكرلك تواصلك واهتمامك
    بارك الله فيك وأعزك
    وكل عام وأنت بخير
    وفى سعادة وهناءة

    اللهم آمين

    ردحذف
  37. الغلبة لهذا الدين ان شاء الله
    فالاسلام باق ولو اجتمع عليه من بأقطار الأرض
    جزاك الله خيرا أستاذ محمد

    ردحذف
  38. الأخ الفاضل: أحمد عاشور
    نعم أخى الإسلام باق ..
    الخوف ليس على الإسلام ، الخوف على المسلمين

    أشكرلك أخى زيارتك الكريمة
    وكل عام وأنت بخير
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  39. من امتع الموضوعات التى اقرأ عنها ...تاريخنا الاسلامي الملىء بالعزة

    بارك الله فيك استاذ محمد على طرح هذا الموضوع لقد امتعتنى بالفعل

    ردحذف
  40. الابنة الكريمة: داليا عصام
    بالفعل تاريخنا الإسلامى تاريخ كتب بمداد من نور
    وهو يحتاج منا إلى قراءة متأنية ودراسة واعية....

    تقبلى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...