الخميس، 28 أكتوبر، 2010

أحتاج زوجة تفهمنى وتشجعنى وتشاركنى الطموح

بسم الله الرحمن الرحيم


الأخوة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه التدوينة تتحدث فى واحدة أرى أنها من أهم وأخطر مايقابل مجتمعاتنا من مشكلات ألا وهى المشكلات الزوجية ..لاشك أن بناء المجتمعات القوية يبدأ من بناء أسر قوية متماسكة .. وبناء أسرة قوية يبدأ من لحظة البداية .. هل البداية صحيحة سليمة ؟..هل هناك توافق بين عنصرى تأسيس البناء الزوج والزوجة؟؟

هناك لقطة أريد عرضها عليكم وتمعنوا جيداً فى كلمات بطل اللقطة…

انا شاب متزوج وعندي اطفال وزوجتي غير مقصرة ولكنني بحاجة لزوجة تفهمني وتشجعني وتشاركني الطموح لانني وصلت لمركز مرموق وأصبح لدي امكانيات هائلة بفضل الله ويجدر الاشارة الى انني رغم نجاحاتي وانجازتي اشعر بالحزن حينما اكون بمنزلي لانني لا اجد في زوجتي ما يسعدني في الوقت الذي احتاجه فيها ورغم نصيحتي ومحاولاتي المتكررة لتغيير زوجتي الا انها كما هي لا تتغير ، ولا اخفيكم انني احتاج فعلا لزوجة ثانية ذات جاذبية وخاصة فيما يتعلق بالاستقرار الزوجي، عموما الحل بان أتزوج ولكن اين هي تلك الزوجة؟ .. ان ذلك الموضوع هو الامر الوحيد الذي يؤرق حياتي، ورغم كل ذلك فانا الزوج الذي يحافظ على مشاعر زوجته ويرفض حتى ان يذكر اي سلبية مهما كان الامر ولو قدر وعثرت بالزوجة الثانية فلن اتكلم باي شي ينقص من زوجتي، ربما تقرا قصتي فتاة ترغب بالارتباط بي، اسال الله ان يهيئ الي من امري رشدا
ودمتم.

انتهت الرسالة

كلمة المدون : قد يقول أحدكم من حقه أن يتزوج بأخرى..وهناك من سيقول ..لا بل هو إنسان أنانى بعد النجاح يريد التنكر لمن وقفت بجواره وشاركته زراعة الشجرة وعندما نضجت الثمرة يريد أن يعطيها لأخرى ..وهناك من سيقول أكيد البداية خاطئة لم يحسن كل منهما اختيار الشريك الذى يتوافق مع فكره وطموحه .. وأكيد منكم من سيقول بل الزوجة مخطئة لابد أن تشارك زوجها فكره وطموحاته فالزواج شركة بين شخصين لابد أن يتكاملا لتسير سفينة الحياة

نعم قد تكون بداية تأسيس نواة الأسرة غير موفقة وهذا مايجب أن ينتبه له كل مقبل ومقبلة على هذه المرحلة الخطرة مرحلة تأسيس البناء لابد من التوافق ولابد أن يكون هناك حيز للعقل مع العاطفة ولايتغلب أحدهما على الآخر

ولكن ماذا عن هذه الحالة ؟؟
هناك كيان أسرى يتعرض للإنهيار ..هناك أطفال صغار قد يدفعون ثمناً لخطإ ليس لهم جريرة فيه..لابد لهذه المرأة أن تنتبه وتعلم أنها لابد أن تشارك زوجها طموحاته وأفكاره وأن تشاركه النجاح وتشاركه نيل الثمار ولاتتخلى عن دورها وتترك مكانها خالياً حتى لايأتى من يشغله دونما وجه حق وتعلم أن هذا ليس حقها فقط ولكن حق أولادها ..وعلى هذا الزوج أن ينتبه ويعلم أن دخول تجربة جديدة مخاطرة قد تطيح بكل الأحلام والطموحات وينهار البناء
وعندئذ لاينفع الندم - 
اللهم ارشدنا سبل الرشاد

هناك 39 تعليقًا:

  1. طبعاً الموضوع مُحير

    لكن انا مع عدم زواجه

    و لكن هنا حضرتك أثرت مشكلة هى الأختيار

    و مشكلة البداية

    و قبل الدخول فى الرسميات

    لابد هنا من فترة تعارف تحت أشراف من الأسرة حتى و ان طالت بعض الشيىء و لكن هذا جيد للطرفين

    الموضوع له اوجه كثيرة

    و مناقشات اكثر

    تحياتى

    ردحذف
  2. هذا خير كلام أخي محمد فكل شيء منذ البداية إلى النهاية لابد له من روابط و أساس وبناء ...زوليتنا لا ننسى الفضل والمودة والرحمة فكلاهما من الممكن جدا أن يكون زواجهم ثمرة حب و مودة ورحمة ولكن حال تفكيرهم و إصرارهم على عاداتهم أن تكمل بناء هذا الأساس ليرتفع عاليا .زتحياتي

    ردحذف
  3. أمر محير حقا
    ولكنها وقفت معه منذ بداياته وعندما أكرمه الله لم تعد تناسبه
    هو ليس غلطان بل هي لانها ظلت كما هيولم ترتفع معه ولم تشاركه طموحاته
    انصحهه بأن يوجهها ولا ييأس فربما تكون أفضل مما يتوقع
    على ان يكون خالص النية في ذلك
    أسأل الله له ولها الهداية والاستقرار من أجل ابناء ليس لهم من ذنب
    شكرا لك أخي الفاضل
    تقديري

    ردحذف
  4. اخطر بناء هو بناء اسرة
    انصح الزوجة بان تغير من نفسها وتشارك زوجها نجاحاته وطموحات
    وانصح الزوج بعدم اتخاذ هذه الخطوة
    واحييك استاذ محمد
    على الموضوع الهام وكلماتك عظيمة الفائدة
    بارك الله فيك

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله
    اولا بالنسبة ان الزوجين يكبروا مع بعض وبعدين الزوج يفكر بعد كده فى الزواج بتكون قاسية اوى

    لكن فيه احيانا حالات بتكون كالآتى علشان نكون منصفين :
    الزوج والزوجة بيسعوا مع بعض لحياة افضل بكل الطرق بس فيه زوجات بتيجى عليهم لحظة يتوقفوا على التقدم ومشاركة الزوج فى حياته الخاصة وبتكتفى بانها تكون ام وست بيت ولو الزوج بيكون مثقف اكنر بتكون هنا المشكلة
    الانسان مهما كان ملتزم ومثقف فى الاخر انسان والرجل بطبعه ضعيف شوية فى الصبر عن المرأة وفيه زوجات كتير تقع فى هذه المشكلة بجهل

    لابد من الترويح (المشترك ) عن النفس .. الاحتواء السعى لراحة الاخر ...الخ

    واحياناً بيكون الرجل انانى لما يصل لمركز عالى بينسى كل شىء

    اذن الامر بيتفاوت من ظروف لاخرى ومحاولات اصلاح لاخرى

    بس بصراحة فى الغالب المرأة بتيجى على نفسها كتير علشان الاولاد والبيت
    وبالنهاية تظل منظومة الحياة تسير
    واللى يحكم الانسان اخلاقياته ونشأته ودينه قبل اى شىء

    لو كنت البس قبعة كنت ارفعها لك اخى محمد تحية لك
    لكن اكتفى بتحية الاسلام
    سلام الله عليك وسلمك اخى العزيز بورك قلمك

    ردحذف
  6. صديقي العزيز وأستاذي المبدع
    الموضوع من بدايته (نقطة التفكير بالزواج)
    فالناس يبحثون عن زوج او زوجه والسلام
    عف نفسك و عفي نفسك (سررريع)
    و ساطور الجلاد هنا (مرور القطار)
    تناسى الجميع بأن الانفس قد لا تتلاقى مهما كان
    و تناسى مجتمع العادات بأن المواصفات ليست بحرام
    و لم يتناسى مجتمع العادات بأن من الخطأ أن تطالب بشريك مثالي لأن هذا من الاحلام
    إذن:؟
    لماذا لا تدعوننا نتنفس بأمان؟
    فنقيم إذا ماكان الشريك:..
    مستساغ أم أنه غثيان؟
    أم أن القضيه:..
    زوجة والسلام أو ظل رجل والسلام!؟
    مشكلة المجتمع نظرته إلينا كمجرمين!!
    فبمجرد دخول سجن الزوجيه تعلن البراءه!
    مشكلة المجتمع نظرته المحدقة بالأعمار وكأنما هي ذنب!
    فالعانس لا يكفيها مصيبة عنوستها لتداهم بنظرات الإحتقار والتحقير بإمتهان خطير لنفسية من لا حظ لها في ميزان العرض والطلب..
    أما الشاب المعنس أو العانس فينظر إليه بشك وإرتياب أهو من أصحاب الرذائل؟ أم خارج الحسابان؟
    و من هنا تجد الجميع يهرولون فيزوج هذا ابنته بمدمن و يتزوج غبي آخر بدلوعة غندورة لا تحسن طهو ولا تدبير مثلاً مثلاً كي لا يغضبن مني الفاضلات
    ومن تجربتي مع بعض من اعرفهم :
    يأتيني عن اليمين وعن الشمال و من كل مكان يريد أن يتزوج بثانية فأستغرب منه موضح له بأنه لم يأتي بمنكر ولا حرام ولكن هذا الغفير يريد أن يتزوج سراً و يريد مني نصحاً و (ركن ضمير) و على الفور أخذت سياط ما أعرف من الحق و قلت له اذهب الى دارك فهنالك أولادك ينتظرون و هنالك أم فلان فأنت يا صاحبي لا تصلح لواحدة فما بالك بالثانيه , على العموم الناس يغضبون إذا أخبروا بالحقيقه بأن الزواج شريعة لا سريرة و مضى فلان و علمت بعد مدة بأنه ارتبط بشبه خطبة عند اناس جاروه على قلة عقله و ما لبثوا أن أعلنوا في الملأ بأن هذا (الولد) نسيبنا فدار كالثعلب يجري خلف ذيله و يصيح يا ويل أمي قد ذيع سري و من زود المرجله فسخ الخطوبه و تنازل عن الشبكه لكيلا يفضحوا جهله
    وانا أضحك و أضحك و الشباب افترشوا من كثرة الضحك على ابو فلان
    وعاد ابو فلان الى بيته يرتعد خائف من ان تعلم ام فلان مغامرته السخيفه .
    قصه واقعيه بختم ضحكاتنا أنا والشباب

    استاذي الفاضل
    ديننا الحنف قد رسم لنا معالم الطريق .

    قد أكون (أطلت) أو خرجت عن الموضوع فسامحني

    لك مني محبة وسلام

    ردحذف
  7. لك كل احترامي وشكري على طرحك الجاد
    للأسف الواقع المرير
    والتفاؤل مطلوب




    مدونة المستشار

    ردحذف
  8. أخي محمد.. الموضوع لا شك مهم جدا، ومكرر في حياة الكثير من البيوت..

    بالنسبة لوضع هذا الزوج فهو قابل للحدوث مهما كان الاختيار موفقا منذ البداية، لأنه عندما اختار كان يختار بخلفيته ومكانته وإمكانياته وقتها (تلك التي كانت زوجته تناسبها).. وبالتالي عندما يتغير وضعه (علمه أو ثقافته أو مركزه الاجتماعي... الخ) سيتصبح زوجته -لا محالة- غير مناسبة له (طبعا في زعمه!)...

    لكني أؤكد.. هي أيضا تضحي بارتباطها بمن ينظر إليه هذه النظرة.. هي أيضا من حقها أن تعيش حياتها بعد أن أفنت معظمها في حفظ دعائم هذا البيت... فلماذا يكون عليها فقط أن تضحي بما تريد للحفاظ على البيت (ممثلا أساس في الأبناء) وليس عليه هو التضحية بما يريد (خاصة أنه ليس حياة أو موت)...!!

    أعرف والله من ترك العودة إلى الحب الأول (رغم مقدرته على ذلك) فقط وفاءً لزوجة محبة مخلصة قدمت نفسها خالصة لهذا الزوج.. وكل ما اقترفته (إن جاز التعبير) أنها لم تكن هذا الحب الأول!!!!

    تحياتي أخي الكريم.

    ردحذف
  9. السلام عليكم ورحمة الله
    اخي في الله
    الموضوع الذي اثرته اهم من من المواضيع السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها
    بل هي ام المواضيع وذلك لان الاسرة هي عماد المجتمع بصلاحها يصلح وبفسادها يفسد
    والجتمع العربي عموما في جميع اقطاره للاسف لا يعر هذه اللبنة الاساسية اهتماما
    بل يجعلها مكب للنفايات والعقد النفسية
    دعنا لا نغوص في الموضوع كثيرا بل نأخذ ما ظهر منه فهو يفي بالغرض
    الزواج هو شركة بين اثنين مبنية على التفاهم والاحترام والعطاء والحب المتبادل
    لكن اين يكمن الخلل ؟؟للاسف الخلل يكمن في وحدة الرؤى فرغم وجود هذه المقومات الا ان الرؤى تختلف فغالبا ما تعتبر الزوجة الزواج نهاية وليست بدايه
    عكس الرجل تماما
    فتجد المرأة في فترات الخطوبة كالفراشة الزاهية ترفرف بجناحيها حول حبيبها تفهمه وترى بعينيه وتحس بقلبه لكن للاسف تأتي المسؤوليات بعد الزواج التي تسلبها هذه النعم فيخطفها اهتمامها بالاولاد واعمال المنزل وغير ذلك مماهو بعيد عن دائرة الرجل فيجد هذا الاخير نفسه منعزلا لا احد يشاركه احلامه واماله لا احد يشاركه افكاره وارائه
    فيحط الصمت رحاله على العلاقة وينعدم الحوار ويبدأ كل واحد يأسس لحياة خاصة تخلو من شريكه
    انا لا اتكلم في فراغ بل اتكلم عن تجربة حياة وعن تحليل منهجي وواقعي
    من الحكمة ان نكون صادقين مع انفسنا وان نكون متصالحين مع ذواتنا
    من من المتزوجين الذين قضوا فوق العشر سنين من العشرة لايحسون ويستشعرون ان الفتور بدأ يغزو العلاقة وان البرودة بدأت تسلل الى الاطراف
    أتدرون لماذا؟؟؟
    لاننا للاسف الشديد نحرم العلاقة من الزاد نتركها صائمة طول الدهر لا نغذيها ولا ننعشها
    فتذبل وتذبل الى ان تموت
    فيكون الحل حالات
    هناك من لا يرضى كصاحبنا يبحث عن الحل يحاول ان يحيي الحياة في شريكة عمره لكن للاسف دون نتيجه
    وهناك من يسلك اقصر الطرق ويبحث عن علاقة اخري يعيش من خلالها الحب المفتقد وهناك من لا يعي هذا المشكل اصلا ويعتبر مسلمة من المسلمات وانه طريق لابد للعلاقة ان تنتهي بها فيخضع وينصاع للبرودة والجمود
    اخي في الله
    اتمنى ان لا اكون قد اثقلت كاهلكم بكلامي الذي اعتبره في رأيي صائبا لا نه وليد الواقع
    والحل في نظري ان يعي الزوجين منذ شهرهما الاول هذه النهاية التي تنتظرهما كي يتزودان لها من البداية عساهم يغيران القطار في منتصف الطريق
    عذرا على التطويل ولكن الموضوع شهي يثير الجدال

    ردحذف
  10. كثيرة جدا هذه هي الحالات عزيزي محمد الجرايحي .. ولكن يبقى السؤال الهام متى نصل للقناعة وبالرضى بما قسمه الله لنا؟؟؟؟؟؟؟!!!!!

    ردحذف
  11. الأخ الفاضل: Ramy
    نعم دائماً البدايات الصح
    يمكن أن نشيد عليها بنياناً متين الأساس

    شرفت بتواصلك الطيب
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  12. الأخت الفاضلة: كلمات من نور
    الزواج شركة ومشاركة..أساسها المودة والرحمة

    أشكرلك اهتمامك وتواصلك الطيب الكريم
    بارك الله فيك وأعزك ولاحرمنا تواصلك الطيب

    ردحذف
  13. الأخت الفاضلة: ماما أمولة
    لابد من أن يمد كل منهما يده للآخر...

    أشكرلك تواصلك الطيب وكلماتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  14. الأخت الفاضلة: أم عبد الرحمن
    صدقت..
    اخطر بناء هو بناء اسرة

    بارك الله فيك وأعزك
    وأشكرلك تواصلك الذى يشرفنى ويسعدنى دائماً

    ردحذف
  15. الأخت الفاضلة: أم هريرة (lolocat)
    أشكرلك هذه الاضافة الطيبة
    وأشكرلك إطرائك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    وتقبلى خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  16. ديننا الحنف قد رسم لنا معالم الطريق .
    ـــــــــــــ
    الأخ والصديق الكريم : غريب
    دائماً أنتظر ردودك وتعليقاتك
    أشكرلك هذا التعليقك القيم والاضافة الطيبة
    ولاحرمنا الله تواصلك الكريم
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  17. لابد أن يتمهل ولابأخذ القرار متسرعاً
    فأكيد كانت للزوجة دور فى نجاحة الذى حققه
    أى أنها كانت دعامة له فى مشواره حتى بلوغ النجاح
    ويريد الآن التخلى عنها ربما يصيبه الفشل مع الزوجة الجديدة
    ياسبحان الله

    ردحذف
  18. أخي الفاضل محمد الجرايحي ... سعدت بمرورك على مدونتي المتواضعة ... ولعل بهذا أرد بعض الحق في التواصل معك والاستفادة من خبرتك في شتى فنون الحياة ... وسوف أتابع نتاجك وفقك الله لما فيه الخير .

    ردحذف
  19. الأخ الفاضل: المستشار
    مرحباً بك
    وأشكرلك تعليقك الكريم
    وأكيد التفاؤل مطلوب
    تقبل تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  20. أخى الفاضل: ماجد القاضى
    أشكرلك هذه الإضافة الطيبة
    وأحيي تعليقك الطيب والقيم
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  21. الزوجة الصالحة غير متاع الدنيا...
    الدين أساس كل علاقة زوجية.. قبل وأثناء وبعد أي شيء...

    ردحذف
  22. المفترض بالزوجه ان ترتفع مع زوجها في اي مجال ولاتتركه لوحده حتى تتسع الهوه بينهما ثم يرى انها اصبحت غير جديره به ولاتفهمه فا يبحث عن اخرى
    كثير من الرجال يرى ان ام اولاده اصبحت لاتناسبه ربما في الاساس الملل وحب التغيير ولكن لايعترف بهذا الشي حتى لايتهمه احد بالخطاء ويبحث عن مثل هذه المبررات
    لكن بعد الزواج يتمنى لو فضل على زوجته لانه ادرك قيمتها وانما ماكان يبحث عنه هو مجرد سراب
    كل الشكر لقلمك الراقي استاذ محمد

    ردحذف
  23. ألأخت الفاضلة: شهر زاد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك هذا التعليق الطيب والقيم
    والذى أثرى الموضوع بموضوعيته
    ويشرفنى دائماً تواجد أثر قلمك وفكرك على صفحات مدونتى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  24. أخى الفاضل: المجهول
    لاشك أن الرضا والقناعة بما قسمه الله تعالى لنا فيها الخير الكثير والعميم ....

    بارك الله فيك وأعزك
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى

    ردحذف
  25. الأخت الفاضلة: نور الهدى
    أكيد بالطبع هذه الزوجة تحملت معه كل الأعباء من البداية...
    وأكيد كان لها دور واضح وبارز فى هذا النجاح
    ولكن لابد لها أن تتوافق مع ظروف زوجها حتى لاتضل الطريق

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  26. أخى الفاضل: تركى الغامدى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك إطرائك الكريم
    وأكيد تواصلك يشرفنى ويسعدنى
    وأشكرلك حسن الظن

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  27. الأخ الفاضل الكريم : معمر عيساني
    صدقت ..
    الدين أساس كل شىء
    ولاننسى قوله صلى الله عليه وسلم : اظفر بذات الدين تربت يداك

    أخى جزاك الله خير الجزاء
    وأشكرلك تعليقك الطيب

    ردحذف
  28. الأخت الفاضلة: بوح القلم
    أحيي تعليقك الطيب الكريم
    وأشكرلك تواصلك العطر
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  29. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    سعدت أخي في الله محمد بهذا الموضوع الهام والحساس في العلاقات الزوجية بين الطرفين خاصة وأن الصمت أصبح يخيم على معظم العلاقات التي تكون نتيجتها الحتمية بعد فترة قد تكون طويلة الطلاق مع الأسف !!

    لكن من ناحية أخرى مسألة الانهيار للأسرة هي مسألة وقت لدى الطرفين .. والمشكلة في أكثر حالات الزواج ان الانجاب يحدث مباشرة بعد الزواج بدون أي وعي بمحاولة تقريب المسافة بين الزوجين ..

    وطبعا الخاسر الوحيد في هذه العلاقة هم الأبناء الضحية الوحيدة أما الزوج فهو اللامبالي والزوجة العنيدة !!!

    بارك الله فيك أخي في الله على هذا الطرح الهادف والمهم .. تحياتي الصادقة لك

    ردحذف
  30. من الجيد انك اعترفت بانها لها بعض المميزات ومفروض تحمد ربنا انها مش هي اللي بتدمر حياتك على الاقل هي ممكن تكون على الهامش على العموم مفيش راجل وست بيتجوزوا وبيبقوا متفقين في كل حاجه 100% لازم في اختلافات وهنا بيظهر الوجه الحقيقي للمشكله لان لازم الطرفين يتعاونو عشان يوصلو للحلول المشتركه وهي ده نقطة الوصول للتوافق اي كان الموضوع وانا شايف اختيار زوجه تانيه مش هيبقى الحل الاحسن حاول تاني وتالت وحاسسها انك هتضيع منها ولو مفيش حل غير كده اتجوز بس تبقى عملت اللي عليك

    ردحذف
  31. كتابتك جامدة والله
    ومشكلة بقت اساس العصر دلوقتى
    وما اسرع حالات الطلاق
    ومفيش حد فاهم حد ولا فاهم نفسو
    اتمنا تشاركنا بكتاباتك الرائعة
    http://www.nawasreh.com/vb

    ردحذف
  32. الأخت الفاضلة: السلطانة
    تعم أختى الأبناء دائماً هم من يدفعون الثمن

    أشكرلك أختى على تواصلك الطيب والذى يشرفنى دائماً
    وأشكرلك تعليقك القيم
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  33. الأخ الفاضل: eng_semsem
    أشكرلك مشاركة معنا بهذا التعليق الطيب والقيم
    وشرفت بزيارتك الكريمة
    وأتمنى دوام التواصل
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  34. الأخت الفاضلة: بوسى
    أشكرلك إطرائك الطيب الكريم
    وأكيد يشرفنى المشاركة معكم فى منتداكم القيم

    تقبلى تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  35. وما ادراه الا تكون الزوجة الاخرى كسابقتها فلا يعلم الانسان الاخر ولو بعد عشر سنين سيظل يكتشف فيها الجديد
    وما ادراه ان زوجته ايضاً تأخذ عليه بعض الاشياء كما يأخذ هو عليها
    قبل التفكير فى اللجوء للخارج والبحث عن بديل ليه ميحدث قاعدة بين الزوجين ويتم التفكير ملياً والتناقش فى حياتهما لعلهما يجدان نقطة يبدأ منها التفاهم ويجد كل أمرئ ضالته
    لكل انسان مزاياه وعيوبه مفيش حد كامل بس ممكن يتم التواصل بفهم طريقة تفكير الاخر والبدء برسم طريق للتواصل

    ردحذف
  36. صراحه انا حاسه بشعورك لابعدالحدود لأني وبكل صراحه مررت بنفس ظروفك عانيت بكل ماتحمل الكلمه مع طليقي ولكن ولله الحمد بكل قوه اخدت قراري دون رجعه مع العلم ان لي منه طفل ولكن كاااااااااانت

    ردحذف
  37. السلام عليكم ورحمه الله
    المشكله لمن يبحث عن مشكله
    وكانه يبحث على حجج او مخارج عاطفيه
    وبكلامه انتهى من التفكير في فكره الزواج بالثانيه
    بس المشكله الثانيه كيف اصنعها صناعه لتجاري رغباتي؟؟؟
    او ادعي دعاء بان الله يرسل توام لروحي وتصبح شريكتي
    حل مشكلته بسيطه جدا
    يحاول ان يدخل هو عالم زوجته ويرفع من معنوياتها وطموحها مثل ماهي صبرت عليه ويرجع يعيشها حياه ثانيه غير حياه الارتباط الزوجي لانها هي بحاجه اكثر منه اكيد لكل انثى طموح وابداعات قبل الزواج ضحت فيها و
    صبرت وهل هذا جزاء اللي يصبر؟؟؟؟ ((يبحث عن شريكه ثانيه ))
    ولا بعد ما الله وفقه في طموحاته يعينها على طموحها ويرجع يلون حياتها بعد الصبر

    سعيده جدا بمرووري هنا
    تسلم يمناك على الطرح

    ردحذف
  38. تعجبت أن الجميع لم ير امكانية أن يتزوج بمن توافقه .. وإن كان الله احل له الزواج الثاني .. وإن كان قادر ماديا على اقامة بيت مسلم آخر .. وإن كان الرجل يعرف حقوقه وواجباته ولن يظلم الزوجة الأولى ولا ابنائها .. وإن كانت هناك نسبة عنوسة ومطلقات وارامل كثر من الممكن أن تسعد احداهن معه ... لماذا لا نضع أنفسنا مكانه ... هناك مثل شعبي يقول " اللي يفصل غير اللي يشتري " من السهل أن نحكم على الناس من اماكنا .. هل تعتقدون أنه يريد بيت ومسئوليات جديدة ثقيلة الا لأنه لا يجد السكن مع زوجته يفتقد الحوار معها ... الأولى في رأيي أن نقول له استخير الله مرارا وتكرارا وإن ظهرت لك شخصية تجد معها ما تتمنى وتكون على خلق ولن تبعدك عن اسرتك فما المانع .. المهم أن تعدل وأن تحسن الاختيار .. ارى ان اي منا لا يستطيع أن يعطيه النصيحة هو أدرى بحاله وبما يستطيع تحمله قد تصبح حياته مع زوجته الاولى وابناؤه افضل ان كان سعيدا وقد يسئ معاملتهم مع الوقت ان ظل حزينا ... فقط استخر رب العالمين هو افضل من كل آرائنا وهو الاعلم بما يفيدك .. تحياتي للجميع

    ردحذف
    الردود
    1. شكرًا لك على هذا التعليق الراقى والقيم
      حفظك الله ورعاك

      حذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...