الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

عندما يضيع الأمل

بسم الله الرحمن الرحيم


رغم رقة حاله أصر على أن يحقق حلم ابنه النابه فى أن يكون مهندساً
ورغم الصعوبات المادية التى قابلت الأب والأم أيضاً لم يفرطا فى حق الابن النابه

فى تحقيق حلمه ، ورغم الصعوبة العلمية والتحديات الكثيرة والعراقيل التى كانت تقابله
أصر على تحقيق النجاح والحلم له ولوالديه .....
ومرت السنون طويلة وقاسية وبعد السنوات الخمس جاء النجاح ..ولكن هل تحقق الحلم؟


جاءت الفترة الأصعب والتى على مايبدو أنها مع الإصرار على تحقيق الحلم لم تكن فى الحسبان
حاول الابن أن يجد العمل المناسب وبشهادته التى تقول انه حصل على بكالوريوس الهندسة وبتفوق
ولكنه تصادم مع واقع مرير رغم تفوقه فشل فى تخطى حواجز المسابقات والتى لاتجيزها إلا الوساطة
والمحسوبية ودفع الرشاوى وهى أشياء لاتتوافر لديه ، وبعد تكرار المحاولات البائسة استسلم وقرر العمل
فى أية وظيفة متوفرة لرد الجميل لهذا الأب الذى لم يبخل عليه بقوته....
ولم تكن الوظيفة المتوفرة سوى فرد أمن على بوابة إحدى القرى السياحية ويبدو أن قلب الأب لم يتحمل أن
يرى الحلم بعد هذه السنوات مجرد قميص أزرق وبنطلون أسود وحراسة بوابة قرية سياحية فأصابته الذبحة
وتوفى دون ان يتحقق الحلم ..ومازال الشاب رغم مرور السنين وتقدم العمر يقف أمام البوابة ولاأمل فى زواج
ولاحياة وأسرة لقد تسربت السنوات من بين أيام عمره ومات الأمل ....

هناك 5 تعليقات:

  1. ولله شفت القصه دي كتير يا استاذ محمد، وشفت كمان ان حد تخرج من الجامعه واخواته كانوا في مناصب محترمه ولم يفعلوا له اي شيء وتركوه يصارع الامواج الى ان ضاع عمره، الدنيا ياما فيها يا استاذ محمد، ورحمة ربنا كبيره لكنها تحتاج لقوة ايمان وثقه بالله، لكن المشكله الاكبر مين اللي عنده قوة ايمان تمكنه من الصبر دون ان يتضجر وتصدر منه افعال واقوال يلوم فيها الزمن ومن حوله على ما وصل اليه من حال صعب،،،

    ردحذف
    الردود
    1. أخى الكريم أستاذ معتز
      نعم أخى الحياة فيها الكثير والكثير
      وليس الزمان الملام بل نحن ، نحن البشر
      لم يعد لدينا إيمان إلا من رحم ربى
      وأصبحت الحياة مثل الغابة وقد تكون الغابة أرحم بأهلها من دنيا البشر

      تقبل أخى خالص تقديرى واحترامى ومودتى
      بارك الله فيك وأعزك

      حذف
  2. ولله شفت القصه دي كتير يا استاذ محمد، وشفت كمان ان حد تخرج من الجامعه واخواته كانوا في مناصب محترمه ولم يفعلوا له اي شيء وتركوه يصارع الامواج الى ان ضاع عمره، الدنيا ياما فيها يا استاذ محمد، ورحمة ربنا كبيره لكنها تحتاج لقوة ايمان وثقه بالله، لكن المشكله الاكبر مين اللي عنده قوة ايمان تمكنه من الصبر دون ان يتضجر وتصدر منه افعال واقوال يلوم فيها الزمن ومن حوله على ما وصل اليه من حال صعب،،،

    ردحذف
  3. جاءت الفترة الأصعب والتى على مايبدو أنها مع الإصرار على تحقيق الحلم لم تكن فى الحسبان
    حاول الابن أن يجد العمل المناسب وبشهادته التى تقول انه حصل على بكالوريوس الهندسة وبتفوق

    ردحذف
  4. كلماتك روعة الف شكر واستمر على عطائك لنا وشكرا لك

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...