الثلاثاء، 31 مايو، 2011

لماذا دخلت فى الإسلام ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

يروي روجيه جارودي المفكر الفرنسى القصة التالية حينما كان مسجونا في أحد المعتقلات النازية في الصحراء الجزائرية سنة 1941:
“فى الرابع من آذار مارس سنة 1941 كنا زهاء 500 مناضل من المعتقلين والمسجونين لمقاومتنا الهتلرية. وكنا هجرنا إلى جلفة في جنوب الجزائر وكانت حراستنا بين الأسلاك الشائكة في معسكر الاعتقال مدعومة بتهديد رشاشين، وفي ذلك اليوم بالرغم من أوامر القائد العسكري وهو فرنسي نظمت مظاهرة على شرف رفاقنا من قدامى المتطوعين في الفرق الدولية الإسبانية، وقد أثار عصياننا حفيظة قائد المعسكر فاستشاط غضبا وأنذرنا ثلاثا ومضينا في عصياننا فأمر حاملي الرشاشات وكانوا من جنوب الجزائر بإطلاق النار فرفضوا وعندئذ هددهم بسوطه المصنوع من طنب البقر، ولكنهم ظلوا لا يستجيبون، وما أجدني حيا إلى الآن إلا بفضل هؤلاء المحاربين المسلمين”، ويضيف جارودي: “كانت المفاجأة عندما رفض هؤلاء تنفيذ إطلاق النار ولم أفهم السبب لأول وهلة؛ لأنني لا أعرف اللغة العربية، وبعد ذلك علمت من مساعد جزائري بالجيش الفرنسي كان يعمل في المعسكر أن شرف المحارب المسلم يمنعه من أن يطلق النار على إنسان أعزل، وكانت هذه أول مرة أتعرف فيها على الإسلام من خلال هذا الحدث المهم في حياتي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق المدون :
هؤلاء الجنود البسطاء والذين أكيد أجبرتهم الظروف للعمل فى معسكرات النازية والتى أقيمت على أراضيهم رفضوا بإصرار وإباء اطلاق النار على هؤلاء العزل
هذا الموقف أثر فى الرجل والذى لم يكن بالرجل الهينإنه ( روجيه جارودى ) المفكر الفرنسى وأحد أساطين الفكر الشيوعى..
هذه الحادثة جعلته يفكر كثيراً ويقرأ فى الإسلام ليعرف سر
هذه الأخلاقيات التى جعلت من هؤلاء البسطاء يرفضون تنفيذ الأوامر بإطلاق النار على العزل وأكيد كان العقاب الذى وقع عليهم شديداً ولكن أخلاقياتهم النابعة من إسلامهم جعلتهم لايأبون العقاب فكان أن اقتنع بالإسلام ديناً وأصبح من أهم المفكرين الذين
قدموا الإسلام للغرب فى صورته الناصعة ، وكان ومازال من المدافعينعن الإسلام ضد الأفكار المشوهة التى يبثها الفكر الصهيونى الصليبى ضد الإسلام
عندما سئل ( روجيه ) من الصحافة : لماذا دخلت فى الإسلام
قال قولته الشهيرة التى اهتزت لها أرجاء الغرب الصليبى
قال: لقد وجدت أخيراً الدين الذى يحترم عقلى
وهذا هو الإسلام .. وهذه هى أخلاقيات المسلم الحق
تصرف من جنود بسطاء هناك فى صحراء الجزائر
أدخل أكبر عقلية غربية إلى الإسلام

ــــــــــــــــــــ
تحديث :

وفاة المفكر والفيلسوف الفرنسي روجيه جارودي عن عمر 98 عاما يوم الأربعاء
13/ 6 / 2012م

هناك 33 تعليقًا:

  1. رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا و رسولا ..
    ذلك الإيمان الصادق الذي يتجلى في كل معاملات العبد المسلم ..
    جزاك الله خيرا أستاذي و نفع بك ..

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    الأستاذ الفاضل والأخ الكريم/محمد الجرايحي
    أشكرك على اختيار المواضيع وتناولها بشكل جيد
    قال تعالى " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة
    وتلك هي الموعظة الحسنة.. كل يوم جديد تحقق هذه الآية ثمارها
    فصدق الله العظيم وتعالى عما يشركون
    تحياتي وتقديري

    ردحذف
  3. و لذلك نقول دائماً يا أستاذ محمد أن الدعوة بالسلوك القويم و الفعل الحسن أبلغ مليارات المرات من الخطب و الدعايات
    تقبل تحياتي

    ردحذف
  4. من أجل ذلك علينا جميعا أن نكون حذرين في تعاملنا مع الناس ونتخلق بالخلق الحميد والحسن، فأنت لا تدري أن بفعلك أمرا واحدا خيّرا قد تهدي شخصا، وبفعلك أمرا ما سيئا قد تؤذي آخر وتنفره..

    ردحذف
  5. يا سبحان الله ، أصبح الاسلام غريبا .. ومنبوذا بسبب أفعال ابنائه الشاذة ..
    اصبح من يسمع عن الاسلام ، لا يعرف إلا العنف والارهاب والقتل .. كيف ولا ، ونحن نرفع السلاح في وجه اخوتنا ابناء جلدتنا ، نعذبهم ونمثل في جثتهم ..
    حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يشوه صورة الاسلام الجميل ، سوف تبقى تهمة تلاحقه طوال حياته ونقمة تحل عليه في اخرته ..

    ردحذف
  6. لو تحلينا بأخلاق هؤلاء البسطاء الذين بفعلتهم ادخلوا رأس من رؤوس الشيوعية للاسلام ، لاصبح الاسلام هو دين العالم الاوحد ..
    اتمنى من الله أن يعمل الجميع من أجل تصحيح الصورة الخاطئة للاسلام في الغرب ..

    الف شكر اخي الفاضل على مواضيعك القيمة ، جزاك الله كل خير .. عن جد كل الاحترام والتقدير .

    ردحذف
  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    ((انك لعلي خلق عظيم ))
    هذه اخي شهادة من الله عز وجل لرسولنا الكريم
    الذي هو رسول الاسلام ورمزا له
    تحيتي

    ردحذف
  8. كثير من المسيح يسلموا من مواقف بسيطة بالاسلام
    ويقراءو عنه فيحبوه لانها ديانه تعطي لكل شخص حقه
    ماتظلم حد

    ياسبحان الله

    تقبل مروري ^_^

    ردحذف
  9. الاسلام حقا دين يحترم العقول
    ويحترم الحريات التي لا تتعدى على الغير
    ويحترم العقائد
    الاسلام فيه كمال كل ناقص
    وامل كل مرجو
    ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه
    تحياتي لك

    ردحذف
  10. القصة جمييييييييييييييييلة (:

    لولا

    ردحذف
  11. تسلم يا رب أخي محمد
    ولكن الآن يوجد مسلمون بدون إسلام وأكبر دليل على ذلك هم حكام العرب الذين يقتلون شعبهم الأعزل ولا حول ولا قوة إلا بالله


    تقديري لك أخي

    ردحذف
  12. السلام عليكم
    فى مكتبة بيتنا كتاب لجارودى اسمه لماذا اسلمت يشرح فيه كيف دخل الاسلام ولماذا

    وحقيقة لا ننكر بسبب هذا الكتاب الصغير ايضا فكر الكثيرين بعده فى الاسلام واعتناقه
    تلك اخى الفاضضل سماحة الاسلام و انه دين الحق يعلو ولا يعلا عليه
    ذلك نور الله يجب ان ينتشر
    لكن للاسف هناك ايضا كثيرين يحاولون ان يتبعوا اساليب عنيفه ظانين انهم بهذا يدافعون عن الحق لكن النتيجة تكون عكسية

    الحمد لله على سماحة الاسلام والاخلاق الطيبة

    شكرا لك استاذى العزيز
    دمت بكل خير وامان

    تحياتى لك

    ردحذف
  13. الدعوة للاسلام بالفعل أبلغ كثيراً من الكلام ولنا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فقد كان خلقه القرأن صلى الله عليه وسلم.
    تحياتى لقلمك.
    الحسينى

    ردحذف
  14. بسم الله وبعد
    الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها من نعمة
    رضينا بالله ربا وبالاسلام دينا وبالقرآن دستورا وبمحمد صلى الله عليه ولم نبيا ورسولا

    بوركت أخانا في الله على طرحك الطيب
    لك منا كل الاحترام
    إخوانك في الله

    أبو مجاهد الرنتيسي
    أحلام الرنتيسي

    ردحذف
  15. لا إلاه إلا الله محمد رسول الله
    اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام
    الإسلام ليس العبادات فقط بل هو منهج حياة
    و بارك الله فيك أخي الكريم على هذه التدوينة الطيبة كما عوّدتنا .. جعل الله كل ما تكتب في موازين حسناتك

    ردحذف
  16. لا إله إلا الله محمداً رسول الله قصة ولا أروع فأي دين يحترم العقول ويغذي الروح ويقوي القلوب غير الإسلام

    بارك الله فيك

    ردحذف
  17. قصة ولا أروع فالعولمة لم تصل في تلك الفترة لهؤلاء الجنود الذين يخشون الله عز وجل فقط تحاياي

    ردحذف
  18. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسنت أخي محمد بإدراجك هذه القصة الرائعة،فالمسلم قدوة في كل مكان يذهب إليه...
    لاإله إلا الله محمداً رسول الله
    والحمد لله على نعمة الإسلام.
    بارك الله فيك

    ردحذف
  19. المسلم دائما كالمرآه لكنه يعكس ما بداخله من معتقدات وقيم لا العكس ..،

    اللهم استعملنا ولا تستبدلنا
    قصة رائعه أ / محمد
    أحسست بعدها بوخز في ضمير قلوب مسلمي هذه الأمة
    إلا من رحم ربي

    ردحذف
  20. قصة رائعة واختيار موفق ومن ينكر اننا بكل

    بساطة كل منا في حد ذاته صورة للإسلام تمشي على قدمين فمن تصرفاتنا إما نحسن هذه الصورة ونجملها ...أو العكس والعياذ بالله ...تحياتي لقلمك المبدع ..وكتاباتي اشتاقت لتوقيعك

    ردحذف
  21. ارجوو ان تكون قد حلت مشكلة التعليق في المدونه

    ردحذف
  22. لي كم يوم لااستطيع التعليق في اي مدونه من مدونات بلوقر الان عملت للتجربه ونجحت
    ويضل الاسلام عظيم ومؤثر في النفس البشريه لكن اذا طبقناه كما ينبغي
    تقديري لك استاذ محمد

    ردحذف
  23. الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة.

    ردحذف
  24. الأخت الفاضلة: أم عبد الرحمن
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  25. أخى الفاضل: م/ سامى الاسكندرانى
    أشكرلك تواصلك الكريم
    وأحيى مداخلتك الطيبة

    ردحذف
  26. أخى الفاضل: محمد محمود عمارة
    نعم اخى صدقت ...
    وليتهم يعلمون
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  27. الكيل بمكيالين
    بارك الله فيك وأعزك
    وأشكرلك المداخلة الطيبة والقيمة
    تقديرى واحترامى

    ردحذف
  28. الأخت الفاضلة: وجع البنفسج
    للسف الإسلام يعانى اليوم من كيد أعدائه وجهل الكثيرين من أبنائه
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    تقبلى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  29. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحمد لله على نعمة الاسلام و كفى بها نعمة

    جزاكم الله خيرا على الطرح الطيب

    لينا.

    ردحذف
  30. جزاكم الله خيراً جميعاً
    وأشكركم على تواصلك الطيب والذى يسعدنى ويشرفنى دائماً

    ردحذف
  31. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    المعسكر أن شرف المحارب المسلم يمنعه من أن يطلق النار على إنسان أعزل، وكانت هذه أول مرة أتعرف فيها على الإسلام من خلال هذا الحدث المهم في حياتي

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    هذا هو الاسلام انه سلام وخلق كريم وليس فيه تطرف

    مقال كعادتك هادف

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

    ردحذف
  32. السيد رجاء الجارودي لا أقول الأ شكرا لك وأهلا بك في دينك الجديد وأتمني زيارتك لنا قريبا
    شريف حسن

    ردحذف
  33. اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك يارب العالمين

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...