الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

أقباط ونشطاء: "القانون الإنساني" لا الشريعة مصدر التشريع

بسم الله الرحمن الرحيم
بوابة "الوفد" الالكترونية : نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان يتحرك مع عدد من أقباط المهجر وناشطين من منظمات حقوقية لإعداد عريضة بشأن الدستور الجديد . وتسعى المجموعة لتقديم اقتراح بالنص على أن مبادئ القانون الإنساني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية هي مصدر التشريع.. بدلا من النص على أن الشريعة الإسلامية هي...
مصدر التشريع، كما بالمادة الثانية من الدستور المعطل.
ويطالب المجتمعون أيضا بإتاحة حرية الاعتقاد وكفالتها للجميع دون قيود أو شروط والدعوة لإخلاء الدستور الجديد من أي مواد ذات صبغة دينية تلميحا أو تصريحا والدعوة بأن الأسرة هي المكون الأساسي للمجتمع والزواج قوامها وحق كافة المواطنين في اختيار نظام الزواج دينيا أو مدنيا مع الاحتفاظ بحقوق اتباع كافة الديانات والعقائد بحقهم بما يدينون به فى مسائل الأحوال الشخصية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليق المدون : ترددت كثيراً فى طرح وتناول هذا الموضوع، ولكن وجدته ينتشر ويأخذ مساحة كبيرة وينذر بخطر داهم وفتنة لايعرف مداها سوى الله سبحانه ..أتمنى توضيح الآراء بهدوء وموضوعية ولاحرج فى مشاركة الأخوة النصارى فى الأمر...
أعرف أن هناك من يقول أنه أمر مفروغ منه ولانقاش ولاجدال ..ولكن أقول إن الحق سبحانه وتعالى قال: ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن. ( صدق الله العظيم)
فليكن هذا هو مبدأنا ودستورنا .

هناك 24 تعليقًا:

  1. أخى محمد الجرايحى...............
    1- قال الله تعالى " لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشكروا ولتجدن أقرب إليهم مودة الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسون ورهبانا وأنهم لايستكبرون"
    2- قال تعالى"طعام أهل الكتاب حل لهم وطامهم حل لكم"
    3- قابل رسول الله وفدا من نصارى نجران وناقشوه فى الدين وجاء وقت صلاتهم فإستأذنوا للصلاة فأذن لهم وأفرد لهم مكانا بالمسجد ليصلوا فيه ثم خرجوا ولم يدخلوا بالإسلام
    4- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" من آذى زميا فقد آذانى ومن آذانى فليتبوأ مقعده من النار"
    لاتعليق بعد هذا هم منا ونحن منهم هم أقباط مصر المسيحيون ونحن أقباط مصر المسلمون منذ عمرو بن العاصى هم ونحن مصريون ببلدنا وينطبق عليهم ماينطبق علينا

    ردحذف
  2. استاذ محمد الجرايحي
    كلماتي بسيطة جدا فالقانون الانساني هو مستمد من الشريعة الاسلامية
    والشريعة الاسلامية قننت كل حقوق الانسان
    لذلك لا اكاد ارى فارقا بين الاثنين
    فالاسلام هو المعاملة كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم الدين المعاملة
    فروح الاسلام هي اخلاق المعاملات و احترام الآخر
    تحياتي وتقديري

    ردحذف
  3. الشريعة الاسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع

    ردحذف
  4. الشريعة الاسلامية هى محمد عليه السلام خاتم الانبياء
    الشريعة الاسلامية هى من قال الله فى قرآنه الكريم
    اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا .... فكيف نرضى بديلا عن دين رضيه الله لنا
    الشريعة الاسلامية منهج حياة
    فاذا كان هناك من لا يرى فرق بينها وبين القانون الانسانى فما المانع ان نطبق اذن شريعة الاسلام
    الشريعة الاسلامية لو لم تكن هى مصدر التشريعات كما كانت فى الدستور ستكون بداية الفتنة الطائفية فعلا

    المسيحيون من زمن مصريين مثلنا وطول عمرنا نعيش سويا بالبلد فى سلام واعتقد انه اتضجت الصورة والجميع عرف من اين كانت تاتى الفتنة ونحمدالله اننا تحررنا من الذل فما الداعى اذن لفتنة جديدة
    قالوا اخوان والاخوان خلاص مش هيترشحوا للرئاسة يبقى مفيش داعى تيجى الفتنة من طريق تانى الله يخليكم

    لا بديل عن اسلامنا وشرعنا
    ومن يبتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الاخرة من الخاسرين

    الدين يعنى قانون يعنى تشريع يعنى حياة
    شوية شوية وخلاص يحصل ذوبان عقائدى
    مصر اسلامية ويجب ان تظل اسلامية
    لا حول ولا قوة الا بالله

    ردحذف
  5. انا بشوف ان كل واحد يطبق شريعتة علي اساس دينة
    الا في القضايا الجنائية التي لاجدال فيها
    يعني مثلا مطبقش الشريعة علي غير المسلم
    في قضاياالاسرة
    الميراث
    لكن القانون الجنائي يبقي موحد

    ردحذف
  6. اختي ام هريرة
    ربما فهمتي قصدي خطا
    قلت ان القانون الانساني مستمد من الشريعة وقلت ان الشريعة قننت كل حقوق الانسان ولكنني لم اقل ان نعمل بالقانون الانساني
    قلت انني لا اجد فارقا بين الاثنين لذلك لو كتبت الشريعة الاسلامية هي مصدر التشريع او القانون الانساني مصدر التشريع فالنهاية ستكون تقارب لاقصى الحدود
    خصوصا ان الدستور الحالي كتبت فيه الشريعة الاسلامية هي مصدر التشريع ولم يؤخذ فيه بالشريعة الاسلامية بل ناخذ بالقانون الفرنسي ولا تطبق الشريعة الا في المواريث فها هي البنوك مشروعة بالرغم انها ربا والسارق لا تقطع يده كما تأمر الشريعة
    بمعنى ان كلمة الشريعة الاسلامية هي مجرد كلمة كتبت في الدستور وهي لا تطبق حقيقة الا في المواريث
    لذلك تعجبت ممن طلبوا تغيير هذه الكلمة وقلت انني لا اجد فارقا واضحا بين القانون الانساني والشريعة وصدى ذلك على الدستور وماذا يستوجب التغيير حين تتغير هذه الكلمة
    ربما ليس من الحكمة تغيير هذه الجملة لكي نحافظ على هويتنا كدولة لها اغلبية اسلامية
    لكنها في واقع الدستور لا تطبق
    هذا ربما ما قصدته وخانني انني لم استطع ان اوضح ذلك بطريقتي المختصرة
    تحياتي

    ردحذف
  7. استاذ محمد طالما ان الوطن يضم المسلم والمسيحى فمن حق المسلم ان يطبق شريعته ومن حق المسيحى ان يطبق شريعته ويجب ان يراعى ذلك عند سن الدستور الجديد

    ردحذف
  8. بسم الله وبعد
    لا دستور إلا القرآن الكريم وما جاء به من تشريعات فقط أما عدا ذلك فهي تشريعات وضعية
    بوركت على طرحك الطيب

    تقبل مروري

    ردحذف
  9. http://islam-nogodbutallah.blogspot.com/2011/02/blog-post_15.html

    ردحذف
  10. أخوك /م سامى الاسكندرانى11:36 ص, فبراير 15, 2011

    قال الله تعالى فى محكم آياته : لكم دينكم ولى دين.
    وقال : لااكراه فى الدين
    هذه هى الشريعة الاسلامية التى لاتجبر أحداً على الدين وتقدم الحقوق لكل فرد مهما كانت ديانته واقول للأخوة المسيحيين لن تجدوا خيراً من الشريعة الاسلامية تقدم لكم الحماية والحقوق

    ردحذف
  11. اخواننا الاقباط ان مصر حماها الله شعبا وارضا مسلمة منذ ان ظهر الاسلام والحمد لله رب العالمين وعندما يكون الدستور من الشريعة الاسلامية فهذا لاينتقص من قدركم ولان الشريعة الاسلامية تحكم المسلمين فان العدل سبحانه وتعالى اعطاكم ميزة ان تحكموا شريعتكم فيكم -لكم دينكم ولي دين - فيتبين لكم ان تحكيم شريعة الاسلام اعظم سماحة فحتى اهل الكتاب وان كانوا يعيشون بين المسلمين الا ان امر الله عز وجل في محكم اياته اعطاهم الحرية ان يتحاكموا لدينهم وشريعتهم وذلك من انبل المواقف فثقوا تمام اليقين ان الاسلام سيعطيكم حقوقكم واكثر بدون ان ينتقص من دينكم وفوق هذا لو عملنا تصويت باليموقراطية على ان مادة الدستور على ان الاسلام هو دين الدولة الرسمي فسيتحقق ذلك لان نسبة المسلمين تفوق 90% والحمد لله اذا على كل الاحوال سيكون ان شاء الله عز وجل دين الدولة الرسمي الاسلام فلا تضيعوا وقتكم في قضية سنخسر بيها ما حققناه من الوحده وسنعيش في بيئة ديوقراطية تقوم غلى العدل والمساواة والحمد لله رب العالمين

    ردحذف
  12. لا حول ولا قوة إلا بالله

    يارب انصر أمة حبيبك المصطفى في شتى بقاع الارض

    هنا عايزين يغيروا منهاجنا الإسلامي والشيعة في البحرين عايزين يسيطروا عليها ....ربي يقينا شر الفتن وينصر دينه الحنيف

    ردحذف
  13. اقول لهؤلاء الاقباط والنشطاء استحلفكم بالله الا تضيعوا اجمل شىء كسبناه من الثورة وهو انتهاء الاحتقان الطائفى اللى صنعه النظام بين المصريين وحافظواعلى العلاقة الجميلة بيننا ارجوكم

    ردحذف
  14. الخوة الاقباط سيعيشون ازهي عصورهم في ظل الشريعة الاسلامية و العقلاء منهم يدرك ذلك جيدا بدليل ان البابا شنودة إستعان بالشريعة الاسلامية في بعض الاحيان

    ردحذف
  15. على فكره
    هم لا يريدون إلغاء الشريعه الاسلاميه من البلاد فقط- بل يريدون ان يسيطروا على البلد بأكملها
    وهذا ما كنت أخاف منه
    وهناك وعودا من الذين يسعون إلى الرئاسه بتحقيق الكثير من المكاسب لصالحهم

    ردحذف
  16. احنا ما صدقنا ان الثورة قضت على الفتنة اللى النظام خلقها مش عايزين يا جماعة فرحتنا تموت وتتحول الى حزن وشجن من وجود فتنة طائفية اشد واعنف
    يا رب سلم مصر من ظهور فتنة او حرب اهلية
    وبالنسبة لراى الشخصى يجب تطبيق الشريعة الاسلامية
    ولا بديل عن ذلك ابدا

    ردحذف
  17. السلام عليكم ورحمة الله
    استاذي الجليل
    قد اكون بعيدة عنكم لكنني اعرف ان الدين لله سبحانه هو يجزي عليه
    من خلال زيارتي لكم رايت الشعب المصري واحد فلم افرق فيه قي شارعه بين مسيحي ومسلم ولم احس بالاختلاف قط
    اتمنى من كل قلبي ان تكون سحابة الصيف هذه خفيفة على ارض اعشقها
    اللهم احفظ مصر من الفتنة
    تحياتي

    ردحذف
  18. مش كل الاقباط عايزين كده

    ردحذف
  19. السلام عليكم

    اطمئن أخي محمد.. اللجنة التي تعدل الدستور على رأسها المستشار طارق البشري..

    كما صرح المستشار عاطف البنا (عضو اللجنة) أن المادة الثانية ليست مطروحة أساسا للنقاش أو التعديل.

    ردحذف
  20. السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    اخي واستاذي محمد الجرايحي

    ندعوا من الله ان لا تدخل ارض مصر الطيبة

    في صراعات الفتنة

    وخذوا الدرس من العراق

    عندما دخلت اجندات اجنبية واعلام كاذب ومع الاسف من الدول العربية

    في التفريق بين شعبه واطيافه بين الاخوة السنة والاخوة الشيعة

    مع ان الاسلام واحد لا فرق بينهم

    ومع هذا الشعب وعى لهذه الحقيقة

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

    ردحذف
  21. السلام عليكم ورحمة الله
    يبقى القرآن والسنة هي المصدر الوحيد للشريعة الاسلامية واي اجتهاد يخرج عن هذا الاطار لا يمكن الاعتماد عليه
    شكرا لك استاذي على الموضوع المميز
    بارك الله فيك

    ردحذف
  22. بما ان الاغلبية مسلمة, لابد ان يستمد الدستور شرعيته من الدين الاسلامي.
    جنبنا الله الوقوع في الفتنة الطائفية.
    بارك الله فيك استادي الفاضل محمد
    ودي واحترامي

    ردحذف
  23. السلام عليكم
    الحاجة الصغيرة اللى إخواننا الأقباط مش شايفينها أو مش عايزين يمرروها على عقولهم ان خلاص جذور الفساد اقتلعت
    الحاجة الأهم و المترتبة على الحاجة الأولى ان الشريعة الإسلامية لو تم تطبيقها بإحكام سيكون الأقباط أكثر استفادة و سعادة و أمن لا اقصد هنا تلك الشريعة التى يتبناها البعض و يطلقون عليها اسلامية أقصد تلك الشريعة التى طبقها خير الأنام فى الجزيرة العربية عاش فى ظلها المسلم و اليهودى و المشرك.... فى امن و سلام......
    تحياتى

    ردحذف
  24. لاتعارض بين مبادىء حقوق الإنسان ومبادىء الإسلام
    فلو طبق الإسلام بصورة صحيحة سيوفر حقوق كثيرة لأهل الذمة وقد كان هناك مقال لدكتور طارق البشرى وجدته هنا فى مدونة البتاعة
    http://beta3a.blogspot.com/2011/02/2.html
    ينهى الحوار فى موضوع المادة 2 فى الدستور..
    ربنا يستر

    ردحذف

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...